الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القريني : لهذه الأسباب قررت الاعتزال .. والتدريب وجهتي المقبلة

تم نشره في الخميس 23 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
القريني : لهذه الأسباب قررت الاعتزال .. والتدريب وجهتي المقبلة

 

عمان - خالد حسنين

تستعد نجمة فريق شباب الأردن والمنتخب النسوي لكرة القدم اَلاء القريني لكتابة السطر الأخيرة في مسيرتها فوق المستطيل الأخضر ، حينما تخوض مساء الثلاثاء المقبل مباراتها الإعتزالية ، التي ستجمع المنتخب الوطني وشقيقه التونسي على ستاد مدينة الأمير محمد بالزرقاء.

ويعد اتحاد اللعبة تحضيرات خاصة تليق بحجم العطاء الذي قدمته القريني طوال السنوات الخمس الماضية ، فضلاً عن تكريم شخصي ستحظى به من زميلاتها ورفيقات دربها.

ووجهت اللاعبة بهذا الصدد تقديرها لأسرة اتحاد كرة القدم برئاسة الأمير علي بن الحسين ، وكذلك للأميرة ريم علي للدعم والاهتمام الذي حظيت به اللعبة طوال السنوات الماضية ، مما جعلها تتبوأ مكانة مميزة على الصعيد الدولي ، مقدرة كذلك دور الجهازين الفني والإداري بقيادة المدرب السابق ماهر أبو هنطش ، وهو ما ساهم في صقل موهبتها وتطور أدائها.

وأكدت خلال حديثه لـ"الدستور" أنها تدين بالفضل لوالدها الإعلامي الرياضي المخضرم عثمان القريني ، كونه من غرس في داخلها حب الرياضة ، وكان الداعم الرئيس لها ، موضحة أنها تعلمت منه كيفية شق الطريق نحو النجاح ، والتواضع وحب الناس ، قبل أن تتوجه بالشكر إلى جدها علي جابر الذي كان متابعاً لها في كل لحظات مسيرتها الرياضية.

وردت القريني سبب الإعتزال إلى كثرة الإصابات التي تعرضت لها وتحديداً خلال العامين الماضيين ، ومن جهة أخرى بعض الظروف الخاصة التي تدفعها لاتخاذ هذا القرار الصعب.

لكنها أكدت بذات الوقت نيتها الإتجاه نحو التدريب ، حيث تشارك حالياً في مشروع (المستقبل للمدربين الصغار) الذي يشرف عليه الاتحاد الاَسيوي لكرة القدم ويهدف إلى تطوير المدربين والمدربات ، حيث يشتمل على عدة ورشات عمل وتجمعات ستقام على مدار عامين ، وسيكون الختام خلال شهر تشرين الثاني من العام المقبل.

والقريني هي المشاركة العربية الوحيدة في هذا المشروع ، وقد أعربت عن اعتزازها بالأمر ، مبينة الطموحات الكبيرة التي تكتنزها لاكتساب الخبرة التي تعينها في المجال التدريبي.

وكان الاختيار وقع على القريني للمشاركة في هذا المشروع بعدما حققت المركز الأول في الدورة التدريبية (C) التي أقيمت العام الماضي في سيريلانكا بمشاركة (13) مدربة ، لتشارك على إثر ذلك في الدورة التدريبية التي استضافتها ماليزيا بهدف انتقاء الأفضل للمشاركة في المشروع ، فنالت مرتبة متقدمة ، مما منحها فرصة الإنخراط في هذا المشروع الذي يتطلع الاتحاد الاَسيوي من خلاله إلى تأهيل مدربين ومدربات على سوية عالية.

القريني .. باختصار

بدأت القريني مسيرتها مع كرة القدم وعمرها (12) عاماً ، وكان ذلك تحديداً عام (2001) ، حيث انضمت اَنذاك إلى فريق الجامعة الأردنية كون اللعبة لم تكن مدرجة أصلاً على الأجندة الرسمية للاتحاد.

وبقيت اللاعبة على حالها حتى عام (2004) ، حينما قرر نادي شباب الأردن تشكيل فريق نسوي ، وما هو إلا عام واحد حتى كان فريقها يظفر بلقب الدوري النسوي ، قبل أن يحافظ عليه في النسخ الأربعة التالية ، وقد كانت القريني إحدى فارسات الألقاب الخمس.

وتخلل ذلك ، إسهامها بفوز شباب الأردن بلقب بطولة عمان الدولية الثالثة عام (2006) ، فيما احتل الوصافة في النسختين الأولى (2004) والرابعة (2007).

وعلى الصعيد الدولي ، انضمت القريني إلى المنتخب الوطني عند تشكيله لأول مرة عام (2005) ، وكانت أول قائدة له بفضل ما تتمتع به من قدرات فنية ، فضلاً علاقاتها المميزة مع كافة اللاعبات.

وفي نفس العام ، حقق المنتخب لقب بطولة غرب اَسيا الأولى في الأردن ، وكانت تلك أفضل اللحظات التي عاشتها القريني عبر مسيرتها الرياضية ، فالإنجاز كان بنكهة خاصة ، كما جاء بعد فترة وجيزة من إشهار اللعبة بشكل رسمي ، لذلك كانت مشاعر اللاعبات لا توصف على حد تعبيرها.

وفي عام (2007) ، واصلت القريني تألقها مع المنتخب الذي تمكن من الحفاظ على مكتسبه في النسخة الثانية للبطولة التي جرت كذلك في الأردن ، وتخلل ذلك إنجاز التأهل إلى نهائيات كأس اَسيا للشابات التي أقيمت في ماليزيا ، وأيضاً المشاركة في دورة الألعاب الاَسيوية في قطر.

وفي عام (2008) ، كانت القريني ضمن صفوف المنتخب الوطني الذي حقق المركز الثاني ببطولة غرب اَسيا الأولى للصالات في الأردن خلف إيران ، وفي نفس العام ساهمت بإحراز المنتخب للمركز الثالث ببطولة نادي ضباط القوات المسلحة في أبو ظبي ، قبل إحراز المركز الثاني بنفس الحدث العام الماضي ، وهو العام الذي شهد مشاركتها مع المنتخب الوطني في المباراة الودية التاريخية أمام المنتخب الفلسطيني على ملعب الشهيد فيصل الحسيني في القدس ، التي انتهت بالتعادل (2 - 2).

وخلال العام الجاري ، أحرزت القريني المركز الثاني مع المنتخب الوطني في بطولة غرب اَسيا الثالثة في أبو ظبي بعد خسارة المباراة النهائية أمام الإمارات ، قبل أن تسهم في الإنجاز الأرفع المتمثل بلقب بطولة كأس العرب الأولى في البحرين ، فيما كانت دورة الألعاب الاَسيوية في الصين اَخر الاستحقاقات الدولية لها.

وتعد القريني أول لاعبة تحظى بمباراة اعتزالية على صعيد كرة القدم النسوية الأردنية.



التاريخ : 23-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش