الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محكمة مصرية تبرئ ضابط شرطة من تهمة تعذيب سلفي حتى الموت

تم نشره في الأربعاء 17 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة الجنايات في مدينة الإسكندرية المصرية قضت ببراءة ضابط شرطة من تهمة تعذيب شاب سلفي حتى الموت عام 2011. وتوفي سيد بلال بعد يوم من احتجازه للاشتباه بأنه وراء تفجير كنيسة القديسين بالمدينة التي تطل على البحر المتوسط ومقتل نحو 20 من المصلين لدى خروجهم من الكنيسة في أولى ساعات 2011.

وكان موت بلال (32 عاما) من بين تجاوزات نسبت لجهاز مباحث أمن الدولة السابق وأثارت غضبا عاما قبيل انتفاضة 25 يناير كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.  وبعد الانتفاضة ألغي جهاز مباحث أمن الدولة وحل محله قطاع الأمن الوطني. وكانت دائرة أخرى بمحكمة جنايات الإسكندرية قد قضت غيابيا بسجن الضابط برتبة عقيد حسام الشناوي المتهم الثاني في القضية 15 عاما لكنه سلم نفسه للسلطات وأعيدت محاكمته.  وقال شاهد عيان إن الشرطة اتخذت إجراءات أمنية مشددة خلال جلسة النطق بالحكم اليوم شملت منع الصحفيين من دخول القاعة.

الى ذلك اعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة التي  تديرها حركة حماس ان السلطات المصرية اغلقت معبر رفح الحدودي جنوب قطاع غزة بعد فتحه ثلاثة ايام بشكل استثنائي للحالات الانسانية. وقالت الوزارة في بيان ان «السلطات المصرية ابلغتنا باغلاق معبر رفح البري بعد ثلاثة أيام من فتحه استثنائيا»

 واضافت ان «2439 مسافرا غادر قطاع غزة» خلال هذه الفترة «بينما وصل إلى الصالة الفلسطينية من العالقين في مصر وبعض الدول العربية الى القطاع 1122 مسافرا، فيما أرجعت السلطات المصرية 334 مسافرا».(ا ف ب)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش