الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يستعد لهدم عشرات المنازل في القدس الشرقية

تم نشره في الأربعاء 17 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة-اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، أمس، باحات المسجد الأقصى المبارك- الحرم القدسي الشريف من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الاسرائيلي الخاصة.

وقالت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث في بيان لها ان عشرات المتطرفين اقتحموا المسجد الأقصى على مجموعات، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته.وأضافت ان شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات احتجزت هويات النساء أثناء دخولهن للمسجد الأقصى، يأتي ذلك في وقت واصلت قوات الاحتلال مداهماتها لمدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة، واعتقلت  16 فلسطينيا في مدن الخليل وبيت لحم وقلقيلية وجنين ورام الله وسط اطلاق كثيف للنيران.

واندلعت مواجهات عنيفة، بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال عند منطقة ما يدعون انه» قبر يوسف» شرق مدينة نابلس لأداء طقوس تلمودية استفزازيه فيه.

وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني ان آليات الاحتلال اقتحمت المدينة من المنطقة الشرقية، حيث انتشر جنود الاحتلال في محيط القبر وعلى اسطح بعض المنازل المشرفة على المنطقة.وأضافت أن عشرات الحافلات والمركبات التي تقل المستوطنين المتطرفين اقتحمت المنطقة من مفترق قرية «عورتا» شرق المدينة، برفقة أعداد كبيرة من الآليات العسكرية الاسرائيلية.واوضحت ان مواجهات دارت في عدد من الشوارع المحيطة بالقبر، تخللها إطلاق قنابل الصوت والغاز والرصاص الحي، ما ادى الى وقوع عدد من الاصابات في صفوف الاهالي.

وسلّمت طواقم تابعة «للإدارة المدنية» الإسرائيلية وبتعزيزات من قوات الاحتلال إخطارات هدم لعشرات المنازل في جبل البابا ببلدة العيزرية جنوب شرق القدس المحتلة، وسط حصار عسكري محكم حول المنطقة.

وقالت لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في العيزرية في بيان لها إن طواقم الاحتلال سلّمت عشرات الإخطارات لسكان المنطقة، لإخلاء منازلهم، تمهيدا لهدمها، لصالح إنشاء حديقة «وطنية» تلمودية، ومشاريع استيطانية ضخمة ضمن المخطط الأخطر المعروف باسم «E1» والذي من شأنه عزل القدس نهائيا عن امتدادها الفلسطيني، فضلا عن الاستيلاء على مئات الدونمات من أراضي المواطنين لصالح هذه المخططات.

 من جهة ثانية تعرض مشروع قانون يدعمه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يتيح تعليق عضوية النواب الذين يقومون بـ»تصرفات غير ملائمة»، لانتقادات واسعة خاصة من الرئيس الاسرائيلي.

 ومشروع القانون الذي يحتاج لموافقة 90 نائبا من اصل 120  يعطي للنواب سلطة تعليق عضوية نائب في حال قام بـ»تصرفات غير ملائمة»، بعد قيام نواب عرب اسرائيليين بزيارة عائلات منفذي هجمات ضد اسرائيليين.

 وتقدم نتانياهو بمشروع القانون هذا اثر زيارة قام بها ثلاثة نواب عرب اسرائيليين الى عائلات فلسطينيين نفذوا هجمات على اسرائيليين واستشهدوا.

 وقال رئيس لجنة البرلمان لتشريع القوانين نيسان سلوميناسكي انه تم تأجيل جلسة مناقشة مشروع القانون التي كانت مقررة أمس بسبب عدم وجود اجماع داخل الائتلاف الحكومي الهش الذي يقوده نتانياهو. وكان الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين اعرب عن معارضته لمشروع القانون.  وقال الرئيس الاسرائيلي في خطاب القاه في القدس «لا نستطيع ان نسمح للكنيست الذي يختار الشعب اعضاءه بان يعيد النظر بخيار الناخبين».  ويقود نتانياهو ائتلافا حكوميا يمينيا من اغلبية 61 مقعدا من اصل 120 في البرلمان وتعد حكومته اكثر حكومة يمينية في تاريخ اسرائيل.واكد نتانياهو الموجود في برلين في مؤتمر صحافي عقده هناك ان «هنالك فرقا بين الفوضى وبين الديموقراطية».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش