الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مارادونا يريد تكرار انجاز كأس العالم مدربا

تم نشره في الاثنين 17 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
مارادونا يريد تكرار انجاز كأس العالم مدربا

 

نيقوسيا - (ا ف ب)

يريد دييغو ارماندو مارادونا ان يدخل النادي المصغر من الاشخاص الذين تمكنوا من احراز اللقب العالمي لاعبين ومدربين وهو ما نجح في تحقيقه اثنان فقط هما البرازيلي ماريو زاغالو 1958( لاعبا ، 1970و مدربا) والقيصر الالماني فرانتس بكنباور 1974( لاعبا ، 1990و مدربا).

وكان مارادونا قاد بمفرده منتخب "ألبي سيليستي" الى احراز كأس العالم في مكسكيو عام 1986 عندما سجل هدفا تاريخيا بيده في مرمى انكلترا ودمغ الملاعب المكسيكية بموهبة لا تقارن ، فاصبح اسطورة في بلاده وهو يؤمن انه بامكانه اعادة الكأس الاغلى الى الارجنتين في مونديال جنوب افريقيا الذي ينطلق الشهر المقبل ، خصوصا انه يملك تشكيلة من اللاعبين المميزين الذين يعدون من ابرز الاسماء العالمية في الوقت الحالي ، امثال نجم برشلونة الاسباني ليونيل ميسي وهداف اتلتيكو مدريد الاسباني سيرخيو اغويرو ، اضافة الى كارلوس تيفيز والقائد الجديد خافيير ماسشيرانو وغيرهم.

يقول مارادونا 50( عاما): "اولا لدي هدف واحد هو الفوز بكأس العالم. ليس هناك نقطة تجعلني افكر بالوصول الى دور الاربعة (كأقصى حد) ، اذ في ظل وجود هؤلاء اللاعبين سيكون هذا هدفنا وسأعمل على تحقيقه".

واضاف: "من الرائع العمل مع هؤلاء اللاعبين ، وانا استمتع بلحظتي. سأعمل على على النواحي التكتيكية وكيف نقارب المباريات ، لكن من المهم جدا انني دخلت قلوب اللاعبين".

وتابع: "اعتقد انهم بحاجة الى احد ليرشدهم وانا استطيع فعل هذا الامر. اريد ان اجعل اللاعبين يشعرون بالفخر لارتداء قميص الارجنتين".

ترك مارادونا عالم كرة القدم كلاعب وهو بعمر ال37 ، بعد سلسلة طويلة من الفضائح ، ليدخل في صراع مرير مع عالم الادمان والسمنة أوصله الى حافة الموت نتيجة ازمات قلبية عدة كان اخطرها عام ,2004

بقي مارادونا اربعة اعوام ذهابا وايابا على خط كوبا - الارجنتين يحاول التخلص من ادمانه ، نظرا للصداقة المتينة التي تربطه بالرئيس الكوبي السابق فيديل كاسترو.

عام 2005 ، خضع مارادونا في بوغوتا الكولومبية لجراحة في معدته ساعدته في خسارة 50 كلغ من وزنه الزائد.

عاد مارادونا بعدها الى "الحياة" ، ونجح في استقطاب اكبر كمية من المشاهدين في البرنامج التلفزيوني الذي قدمه "الليلة الرقم "10 بمساعدة الحارس الدولي السابق سيرخيو غويكوتشيا ، ومن الحلقات الملفتة تلك التي استضاف فيها "الملك" البرازيلي بيليه.

لم يستخلص دييغو اي عبرة ، عاد للشرب ، سمن مجددا وسقط في هاوية جديدة اوصلته الى المستشفى عام 2007 ، لكن القدر وصلوات ملايين الارجنتينيين الذين يعبدون هذا الرمز اعادته الى شاطىء الحياة مجددا.

ظهر نجم برشلونة الاسباني ونابولي الايطالي السابق من المدرجات هذه المرة يلاحق منتخب بلاده في القارات المختلفة ، ويراقب النجوم الصاعدة من ليونيل ميسي الى اغويرو "الصهر" المنتظر.

وبعدما رمى المدرب الفيو باسيلي اوراقه على رأس ال"البي سيليستي" ، لعب خوليو غروندونا رئيس الاتحاد الارجنتيني الورقة المنتظرة ، دييغو مارادونا مديرا فنيا بمعاونة سيرخيو تروليو في حين استلم المدرب السابق في انتصار 1986 كارلوس بيلاردو مهمة مدير المنتخب ، وذلك قبل يومين من عيد ميلاد مارادونا الثامن والاربعين.

لم تكن مسيرة مارادونا المدرب مشجعة ابدا فهي اقتصرت على بضعة اشهر مع ناديي مانديوو كورينتيس وراسينغ كلوب الارجنتينيين ، في منتصف التسعينيات من القرن الماضي.

عانى مارادونا المدرب كثيرا على رأس الجهاز الفني للمنتخب وتعرض فريقه لهزائم تاريخية ابرزها سقوطه امام بوليفيا 6 - 1 ولانتقادات لاذعة ، لكنه نجح في قيادة السفينة الى بر الامان في المباراة الحاسمة ضد الاوروغواي ليشارك في العرس العالمي.





التاريخ : 17-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش