الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«تربية جرش» تبحث الصعوبات التي تواجه قادة وقائدات الكشافة والمرشدات في مدارسهم

تم نشره في الخميس 30 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
«تربية جرش» تبحث الصعوبات التي تواجه قادة وقائدات الكشافة والمرشدات في مدارسهم

 

جرش - علي أبو زيتون

عقدت مديرية تربية وتعليم محافظة جرش ـ قسم الرياضة المدرسية في قاعة مدرسة ظهر السرو الثانوية للبنات اجتماعاً لقادة وقائدات الفرق الكشفية والإرشادية في مدارس المحافظة بحضور مندوب مدير التربية والتعليم مدير الشؤون الفنية والتعليمية بتربية جرش الدكتور حسان بني سلمان ورئيس قسم الكشافة والمخيمات الكشفية بوزارة التربية خليل عمايرة ورئيس قسم الرياضة المدرسية بجرش عبد الله سوالمه إضافة إلى مسؤولي الكشافة والمرشدات بالمديرية عبد الكريم العوض وبدرية العتوم ، وذلك لمناقشة خطة العام الدراسي الجديد وبحث كافة الصعوبات التي من الممكن أن تعيق عمل قادة وقائدات الفرق الكشفية والإرشادية.

بدأ الاجتماع بقراءة سورة الفاتحة على روح المرحوم الدكتور منذر المصري أمين عام جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية الذي وافته المنية مطلع أيلول المنصرم ، كما استذكر الحضور الخدمات التي قدمها المرحوم في سبيل رفع وتطوير سوية العمل الكشفي والإرشادي في المملكة ، والتي من أبرزها الإشراف على العديد من الدورات الكشفية الإرشادية إضافة إلى مساهمته الجادة في إنشاء مقر جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية وغيرها من المناقب التي كان يتمتع بها رحمه الله.

بدوره قال مدير الشؤون الفنية والتعليمية بتربية جرش الدكتور حسان بني سلمان خلال كلمته التوجيهية انه من الواجب على إدارة المدارس الحرص على تفعيل الفرق الكشفية ودعمها ما أمكن لما تملكه هذه الفرق من أنشطة غاية في الأهمية سواء في المدرسة أو المجتمع ، وذلك للدور الذي تضطلع به والتي تساهم إسهاما كبيراً من خلال خبراتها العلمية والعملية في الكثير من القضايا كالمشاركة الفاعلة بالأنشطة المدرسية من احتفالات مختلفة إضافة إلى المشاركة بفعاليات الطابور الصباحي وحفظ النظام والمساهمة في العمل الإداري وضبط سلوك الطلبة وتعديله ، كما يتعدى الأمر إلى خدمة المجتمع المحلي كالمساهمة في التوعية المرورية وغيرها من القضايا التي تهم المجتمع.

وأشار سلمان إلى ضرورة اختيار أعضاء الفرق الكشفية والإرشادية ممن لديهم الرغبة في مجال العمل الكشفي وممن يمتازون بالأخلاق والصفات الحميدة ويتمتعون بسلوكيات طيبة ، منوهاً إلى أهمية عقد لقاءات دورية توعوية مع القادة وأعضاء الفرق الكشفية وذلك لتعريفهم بواجباتهم والمهام التي يجب عليهم القيام بها ، كما وعد بتذليل كافة العقبات أمام سير عمل هذه الفرق واعداً بتقديم كافة الدعم من الناحيتين المادية والمعنوية إضافة إلى تعزيز المبدعين من القادة والقائدات.

من ناحيته بين رئيس قسم الكشافة والمخيمات الكشفية بالوزارة خليل عمايره أبرز الصعوبات التي قد تواجه عمل قادة وقائدات الحركتين الكشفية والإرشادية مشيراً إلى دور مدير التربية ومدير المدرسة والقائد الكشفي في مواجهة هذه الصعوبات والعقبات وتذليلها أمام سير العمل الكشفي ، لافتاً إلى الإستراتيجية التي تنوي وزارة التربية والتعليم تطبيقها لتطوير الحركتين الكشفية والإرشادية والتي تهدف إلى تنمية العضوية داخل الحركة ووضع البرامج والخطط التي تلبي حاجات ورغبات الشباب والشابات المنتسبين لهذه الحركة ، وذلك انسجاماً مع توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين الذي أولى الشباب جلّ الأهمية بل جعلهم على سلم أولويات الحكومة باعتبارهم فرسان التغير وبناة المستقبل.

وأشار عمايره إلى الأهداف العامة التي يجب على القادة والقائدات الوصول إليها وتحقيقها وغرسها في نفوس الكشافة والمرشدات والتي تتلخص في غرس قيم ومعاني الولاء والانتماء والإخلاص لله وللوطن ولمليكنا المفدى ، وتعزيز شتى القيم النبيلة لديهم وبناء شخصيتهم ، وتنمية الحس الوطني لديهم وإثراء حب خدمة الناس والمجتمع والمساهمة في العمل الاجتماعي العام ، وتنمية روح الجماعة لدى الكشافة والمرشدات وتعويدهم على الاعتماد على النفس والتكيف مع كافة الظروف المحيطة بنا ، و تشجيعهم على احترام الرأي والرأي الأخر وتقبل النقد والتعبير عن الرأي بحرية وديمقراطية.

مثلما دعا إلى استغلال وجود مخيم الأمير بسمة الكشفي بمنطقة دبين في المحافظة لغايات إقامة الأنشطة والمخيمات الكشفية ، واصفاً إياه بأنه يضاهي المخيمات الكشفية العالمية الدائمة مشيداً بالمستوى المرموق الذي يظهر عليه بالرغم من الإمكانيات والمرافق المتاحة.

كما نوه إلى أن على قادة وقائدات الفرق الكشفية والإرشادية أن يرسموا الخطة الداخلية لمدرستهم حسب الأصول والمنطق وضمن الإمكانيات المتاحة في المدرسة ، داعياً إلى تجاوز العقبات المالية والعمل على تفعيل الحركة الكشفية تجاه خدمة المجتمع والعمل على تسويق أنفسنا بطريقة صحيحة حتى يتقبلنا المجتمع ويتفاعل معنا ، لافتاً إلى ضرورة دراسة وتطبيق المناهج الكشفية بشكل صحيح يضمن تحقيق الأهداف المنشودة.

وفي نهاية اللقاء قام مسؤولا الكشافة والمرشدات بمناقشة الخطة العامة للعام الدراسي الجديد كما تم تعبئة الاستبيانات الخاصة بالقادة والقائدات.



التاريخ : 30-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش