الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد تعادله مع الجزائر سلبيا : الصحف الانكليزية تهاجم أداء منتخب بلادها «البائس»

تم نشره في الأحد 20 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
بعد تعادله مع الجزائر سلبيا : الصحف الانكليزية تهاجم أداء منتخب بلادها «البائس»

 

 
مدن - وكالات

وجهت الصحف الانكليزية الصادرة امس السبت نقدا لاذعا للاداء الباهت الذي قدمه منتخب بلادها بتعادله مع الجزائر صفر - صفر ، في الجولة الثانية ضمن المجموعة الثالثة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في جنوب افريقيا.

كما تفرغت الصحف الى انتقاد المهاجم واين روني الذي كان خيالا للهداف الذي أرعب المدافعين في الموسمين الماضيين في انكلترا واوروبا ، خصوصا ان مهاجم مانشستر يونايتد عبر عن سخطه لصفير الاستهجان الجماهير الانكليزية وعدم دعمها لمنتخب الأسود الثلاثة.

وانتقدت "دايلي ميرور" تصرف روني البذيء ، وكتبت "غارديان" "لا شرارة ، لا روح ، لا أمل".

أما "ذي صن" الواسعة الانتشار فكتبت "لا مكان للأعذار ، كانت الأمور سيئة للغاية" ، وأضافت الصحيفة "اكتئاب ، تفكك ، أوقات عصيبة ، ملل. شكرا انكلترا. لا عجب من صيحات الاستهجان من قبل جماهيرك في الليلة قبل الماضية".

وعنونت "ذي تايمز" "انكلترا البائسة في نقطة اللاعودة".

وأضافت الصحيفة "من المؤكد ان واين روني سيواجه الضغوطات. روني يواجه اسئلة جدية". وتابعت "أحيانا عندما يلعب لامبارد وجيرارد وباقي الفريق يبدو كأنه حلم لانكلترا ، لكن في أوقات أخرى.. يبدو كأنه كابوس".

واعتبرت "دايلي تيليغراف" انه على كابيللو اعادة هيكلة فريقه ، كي يستعيد لامبارد وروني "الكئيب" مستواهما ، قبل المباراة الأخيرة في المجموعة أمام سلوفينيا.

وكتبت "دايلي ميرور" عن لاعبي فريقها الذي واجه الجزائر في مدينة كايب تاون "مهرجو كايب" ، وأضافت "عهد كابيللو الواعد اقترب من نهاية ممتلئة بالخزي والعار".

كابيلو : أتمنى مشاهدة المنتخب الانكليزي الذي اعرفه

أعرب مدرب انكلترا الايطالي فابيو كابيلو الجمعة عن امله في "مشاهدة المنتخب الانكليزي الذي أعرفه ويتألق في الحصص التدريبية الاعدادية لمبارياتنا في نهائيات كأس العالم".

وقال كابيلو في المؤتمر الصحافي "لم نلعب مباراة جيدة اهدرنا كرات عدة وقمنا بتمريرات خاطئة كثيرة وعند الاقتراب من المرمى كانت لدينا الامكانية للتسديد ولكن اللاعبين فضلوا التمرير وضاعت علينا فرصا بالجملة" ، مضيفا "اعتقد بان اللاعبين لم يتخلصوا حتى الان من ضغط كأس العالم ، انهم يلعبون جيدا في التدريبات ويكونون في قمة مستواهم ، لكن يحدث العكس في المباريات ، ليس هذا هو الفريق الذي اعرفه".

وتابع اتمنى ان ارى فريقي الذي اعرفه ، عانينا من هذه الامور في بداية مشواري مع المنتخب واعتقدت باننا نسينا هذه المرحلة لكننا نعاني منها في الوقت الحالي عندما نرى الاخطاء السهلة التي يرتكبها لاعبون من الطراز الرفيع ، لم تكن هناك روح الفريق ، كما لا يجب ان ننسى بان الجزائر عززت الدفاع والوسط ولم يكن من السهل اختراقها لكننا على الرغم من ذلك نجحنا في خلق العديد من الفرص التي فشلنا في ترجمتها الى اهداف".

وتابع "الجزائر لعبت جيدا واستحوذت على الكرة ودافعت جيدا لكن لم يكن لها فرصا كثيرة ، سنحت امامنا فرصا لم نترجمها واعتقد انها نتيجة جيدة للجزائر".

ورفض كابيلو الحديث عن تحمل مهاجم مانشستر يونايتد واين روني لجزء من المسؤولية في هذه النتائج المخيبة بالنظر الى ابتعاده عن مستواه ، وقال "لا احب الحديث عن اداء لاعب واحد في الفريق ، بل يجب ان نرى الاداء الجماعي وجميع اعضاء الفريق ، روني واحد من اللاعبين الذين لم يقدموا ما هو منتظر منه في الملعب ، اعتقد بان روني لم يلعب حتى الان بمستواه الذي نعرفه ولكن ليست هذه هي المشكلة ، فنحن بحاجة الى نتيجة ايجابية تحرر اللاعبين من الضغط النفسي".

وتابع "لدينا فرصة التقدم والتاهل الى الدور الثاني وقلت ذلك للاعبين في غرف الملابس بعد المباراة ، يجب التركيز على المباراة المقبلة وتعادل سلوفينيا والولايات المتحدة 2 - 2 خدمنا كثيرا ، اعتقد انه اذا حققنا نتيجة جيدة امام سلوفينيا فان ذلك سيحرر اللاعبين وسنلعب بالطريقة التي اعرفها عن المنتخب الانكليزي".

واوضح كابيلو انه من السابق لاوانه الحديث عن استقالته من منصبه في حال الخروج من الدور الاول او حتى الثاني ، وقال "يجب ان ننتظر ، لا اعرف لماذا يفكر الناس في هذه الامور ، لدي عقد مع الاتحاد الانكليزي واعتقد باننا لم نكن سيئين للغاية لتطرح مثل هذه الدعايات ، فريقي لا يزال يختزن الشيء الكثير وسنرى في المباراة المقبلة".

في المقابل ، اكد المدافع اشلي كول الذي اختير افضل لاعب في المباراة "يجب ان نركز الام على المباراة المقبلة وان نستعد جيدا لمواجهة سلوفينيا من اجل الفوز" ، مضيفا "نثق في امكانياتنا ونعرف انه بامكاننا تحقيق الفوز".

باري : نستحق صيحات الاستهجان

اعترف لاعب وسط انكلترا غاريث باري بان المنتخب يستحق صيحات الاستهجان التي اطلقها تجاهه انصار "الاسود الثلاثة" اثر العرض المخيب الذي قدموه في المباراة ضد الجزائر وانتهت بالتعادل السلبي.

ويحتاج المنتخب الانكليزي الى الفوز على سلوفينيا متصدر المجموعة الثالثة لكي يضمن تأهله الى الدور الثاني ، بعد تعادله ايضا مع الولايات المتحدة في مباراته الاولى 1 - 1.

وكان الاف من انصار المنتخب الانكليزي اطلقوا وابلا من صرخات الاستهجان باتجاه اللاعبين لدى خروجهم من ملعب غرين بوينت في مدينة كايب تاون.

وقال باري الذي خاض اول مباراة له بعد تعافيه من اصابة بتمزق في اربطة الركبة "هذا امر متوقع ، لقد اتوا من مسافة بعيدة لمشاهدتنا ، وكانوا يستحقون عرضا افضل مما قدمناه ، كانوا يريدون ان يرونا نهاجم اكثر ونسجل اهدافا ونفوز في المباريات ، ولم يحصل هذا الامر".

واضاف "كنا ما دون المستوى ، وعندما نلعب بهذه الطريقة تكون النتائج مخيبة".

وكشف "اعتقد بان الجميع يدرك بان ظننا خاب ، لاننا كنا نريد الفوز بهذه المباراة وحصد ثلاث نقاط ، لكن الامر الايجابي بان الامور لا تزال بايدينا".

واوضح "يتوجب علينا ان نرتقي بمستوانا اذا اردنا ان نتغلب على سلوفينيا ، وسنعمل جاهدين في الايام المقبلة من اجل تحقيق هذا الامر ، سنراجع عرضنا ضد الجزائر لكي نصحح الاخطاء التي ارتكبناها".

واضاف "الامر المؤسف باننا لم نخلق فرصا حقيقية طوال المباراة ، ولم نهاجم كما يجب وافتقدنا الى الثقة بانفسنا".



Date : 20-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش