الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بن فهد بدأنا بتنظيم رحلات للسياح الأتراك الى الاردن وفلسطين والسعودية

تم نشره في الأحد 14 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 انطاليا - الدستور - عمر محارمة

نظمت محافظة أنطاليا بالتعاون مع الخطوط الجوية التركية قمة استثمارية لدول الشرق الاوسط وشمال افريقيا بهدف استقطاب الاستثمارات السياحية وتشجيع السياحة العربية باتجاه هذه المقاطعة التركية التي تعتبر واحدة من أكبر المنتجعات السياحية في العالم .

وشارك ممثلو مكاتب السياحة والسفر الاردنيون في اعمال القمة التي شهدت لقاءات ثنائية بين وكلاء السياحة الاتراك ونظرائهم العرب.



واستطاعت تركيا جذب قرابة 2.5 مليون مسافر عربي خلال العام الماضي وفق رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد والذي تحدث في افتتاح المؤتمر بحضور سفراء عرب ومسؤولين أتراك رفيعي المستوى ومسؤولين في الخطوط الجوية التركية.

ولفت بن فهد إلى أن محافظة انطاليا تعتبر من أهم الوجهات السياحية على المستوى العالمي، مشيراً إلى أن 36 مليون مسافر زاروا تركيا العام الماضي بينهم 2.5 مليون عربي أنفقوا نحو 4 مليارات دولار.

وأوضح بن فهد أن السائح العربي يعتبر من الأعلى إنفاقاً في العالم، إذ ينفق، في رحلة من 5 أو 4 أيام، نحو ثلاثة آلاف دولار.

وقال بن فهد إنه بحث أوجه التعاون مع وزير السياحة التركي ومن بينها تقديم أنواع الدعم وتخفيض الضرائب وزيادة ميزان السياحة، وقال: «بدأنا تسيير سياح أتراك الى السعودية والأردن وفلسطين»

وتطرق بن فهد إلى أن القطاع السياحي تأثر باوضاع المنطقة إذ تعتبر السياحة قطاعاً حساساً يعتمد على الأمن والاستقرار»تركيا تنعم بأمن واستقرار مما يجعلنا نتعاون في عدة مجالات، من بينها تشجيع السياحة العلاجية، حيث ينفق الخليجيون نحو 27 مليار دولار في السياحة العلاجية واقترحنا إقامة ملتقى لتبادل التجربة».

وأشار بن فهد إلى أن المنظمة ستطرح ورقة عمل تتعلق بضمان الاستثمار «هي بوالص تهدف إلى تشجيع تدفق الاستثمارات، المنظمة ستتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية بهدف جعل المستثمرين آمنين على استثماراتهم».

وعلى رغم تدفق السياح العرب على مدينة إسطنبول التي تعد الأولى على مستوى السياحة في تركيا ومن أهم المقاصد السياحية على مستوى العالم فإن نصيب أنطاليا لم يتعد 70 ألف سائح عربي.

من جهته قال رئيس بلدية أنطاليا «مندرس تورال» إن تركيا والسعودية يعدان من ضمن قائمة الدول العشرين الأكثر نفوذًا في الاقتصاد العالمي، كما توقع أو تمنى دخول دول أخرى من بينها باكستان ومصر ضمن هذا النادي، لافتاً إلى أن ذلك يعد فرصة للتعريف بمجال السياحة.

وتطرق إلى أن الحروب والقلاقل السياسية التي تشهدها دول المنطقة لم تساعد على نشر السياحة بين دول المنطقة، لافتاً إلى أن التغلب على هذه التحديات وتنشيط السياحة يكمن في زيادة التواصل، مبيناً أن المؤتمر الحالي يعد فرصة جيدة ليكون قناة للتواصل بين دول المنطقة.

وقال تورال ان هناك مجالات كبيرة للتعاون وتكوين شراكات قوية، مشيرا الى أن مجالات أخرى في محافظة أنطاليا تتطور بسرعة، مثل الزراعة والانشاءات اضافة الى التطور السياحي حيث تعد انطاليا مركزاً للسياحة المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

ولفت الى إن أنطاليا استقبلت نحو 11 مليون سائح من خارج تركيا في حين بلغ عدد السياح من داخل تركيا نحو 7 ملايين سائح، أي أن حجم السياحة في المدينة يقارب عشرين مليون سائح.

وأوضح المسؤول التركي أن مدينة أنطاليا شهدت خلال السنوات الثلاثين الماضية تطورا في المجال السياحي، لافتاً إلى أن المدينة سيتم ربطها في السنوات المقبلة بخط قطار مع كل من العاصمة التركية أنقرة ومدينة إسطنبول، وتطرق إلى المشروعات التي تشمل ميناء كبيراً ومشروعاً لرفع طاقة اليخوت ثلاثة أضعاف، كذلك الاهتمام بالآثار الإسلامية ومن بينها توسيع الجامع الكبير في انطاليا.

الخطوط التركية الأكثر تطوراً في أوروبا

مساعد رئيس الخطوط الجوية التركية للتسويق والمبيعات آدم جيلان قال إن «الخطوط التركية» تعد الأسرع تطورًا في أوروبا، إذ إن الشركة ستحتفل بأدخال 300  طائرة جديدة الى الخدمة لرفد خطوط الشركة بإتجاه مختلف الدول.

واعتبر جيلان أن الخطوط الجوية التركية تعد بمثابة جسر بين انطاليا وسائر المدن التركية والشرق الأوسط، والأهم أن حجم الفرص السياحية في أنطاليا واسع جدّاً، وأن المؤتمر فرصة لتوسيع الاستثمارات.

وأشار جيلان إلى أن الخطوط الجوية التركية ترغب في زيادة الرحلات لأنطاليا وأن ذلك بحاجة الى السياح من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وخصوصاً أنه يمكن اعتبار السياحة في أنطاليا من السياحة الحلال التي يمكن أن يتوجه إليها المسلمون.

من جانبه، قال مساعد وزير السياحة حسين ييمان إن محافظة انطاليا تطورت بشكل سريع، ومن اكثر المدن استقبالا للسياحة، وأن هناك نية لافتتاح مكتب للسياحة والثقافة في منطقة بلك، موضحاً أن منطقة بلك أضحت مركزاً عالميّاً للعبة الجولف إذ يزورها نحو 2.7 مليون لممارسة هذه اللعبة.

وأوضح أن انطاليا يزورها نحو 70 الف سائح من الشرق الأوسط في وقت قدرت فيه العائدات التركية من السياحة بنحو 32 مليار دولار عام 2013.

من جانبه، أوضح مستشار رئاسة الوزراء التركية لشئون الاستثمار مصطفى جوكسو أن نحو حجم الاستثمارات إلى تركيا يقدر بنحو 55 مليار دولار في الوقت الذي تستضيف فيه البلاد 44 ألف شركة أجنبية.

وأوضح أن الناتج القومي للفرد قفز في السنوات الماضية من 3 آلاف دولار ليصل إلى 10 آلاف دولار عام 2014. في حين تستهدف تركيا بلوغ ناتج الفرد حتى ألفي دولار عام 2023.

وأشار إلى أن تركيا نجحت في كبح التضخم الذي كان يحوم في حدود 30 في المئة عام 2002 ليبلغ 8 في المئة في حين وقعت اتفاقات تجارة حرة مع 37 دولة مع إمكانية الوصول إلى الأسواق العالمية خلال أربع ساعات بفضل موقعها المتوسط بين قارات العالم.

وتطرق جوكسو إلى قوانين الاستثمار الأجنبية إذ تخفيض القيود التي بدأت منذ ثلاث سنوات ومنها فتح حرية تملك العقارات وتأسيس الشركات.

وحضر أكثر من 300 ممثل لشركات ومكاتب سياحية عربية، وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا) ومسؤولين في جهات رسمية إلى جانب صحافيين ومراسلي القمة الأولى التي عقدت في منتجع  ريكسوس  في منطقة  بليك  التي تبعد قرابة ساعة ونصف الساعة عن وسط مدينة أنطاليا.

واستطاعت محافظة أنطاليا التي تضم عدداً من المناطق الرئيسية الشاسعة ومن بينها منطقة  بليك  ذات المنتجعات الفارهة وملاعب الجولف العالمية من جذب قرابة 20 مليون سائح في العام الماضي يشكل الروس والألمان النسبة الأكبر منهم.

واستضافت  بليك  الاجتماع الأخير لقمة العشرين G20 وتستضيف كذلك بطولات الجولف الدولية بفضل تواجد نحو 16 ساحة جولف تعد من الأفضل على مستوى العالم.

ويوجد في انطاليا نحو 320 فندقاً تعد في غالبيتها منتجعات فارهة بغرف وفلل يتجاوز عدد غرفها 500 و600 غرفة لكل فندق ممتدة على السواحل بطول 400 كيلو متر لتكون المدينة من أكبر تجمعات فنادق ومنتجعات الخمس نجوم الفارهة في العالم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش