الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دورة الألعاب الآسيوية السادسة عشرة : منتخب السلة يخسر أمام إيران ونتائج الكراتيه والشطرنج دون الطموح

تم نشره في الخميس 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
دورة الألعاب الآسيوية السادسة عشرة : منتخب السلة يخسر أمام إيران ونتائج الكراتيه والشطرنج دون الطموح

 

جوانزو - مفيد حسونة وعاطف عساف - موفدا اتحاد الإعلام الرياضي

اجتهد رديف المنتخب الوطني لكرة السلة وهو يقف أمام المنتخب الإيراني بطل آسيا ، واحد فرسان القارة في نهائيات كأس العالم ، وذلك في مباراة الدور ربع النهائي لمسابقة كرة السلة في دورة الألعاب الأسيوية السادسة عشرة والتي تقام في مدينة جوانزو الصينية والتي خسرها 43 - ,67

ورغم خسارته المتوقعة ، قدم المنتخب الذي قدم أفضل عروضه الفنية والمعنوية والبدنية في الأسياد ، مثلما حظي بتشجيع من الجمهور الصيني ، إلى جانب الحضور المستمر لأبناء الجالية الأردنية ، ويلاقي فريقنا الوطني اليوم قطر لتحديد المراكز من (5 - 8).

على صعيد مشاركة منتخبات الشطرنج والكراتيه للرجال والسيدات ، فكلاهما لم يحقق الحد الأدنى من الطموح ، وان كانت الفرصة ما تزال مواتية لتحسينها مع تواصل منافساتهما في الدورة.

من جهة ثانية انتدب سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية سمير منصور رئيس البعثة الأردنية لحضور حفل الاستقبال الذي تقيمه اللجنة الاولمبية الكورية بمناسبة استضافتها أسياد 2014 حيث يقام الحفل بمدينة جوانزو بحضور رؤساء اللجان الاولمبية الأعضاء في المجلس الاولمبي الآسيوي.

الأردن وإيران

اظهر رديف المنتخب الوطني لكرة السلة قدرا عاليا من الإصرار على الأفضل وأنهم يشكلون مستقبل السلة الأردنية ، فاظهروا روحا معنوية عالية وإصرار على الوقوف أمام المنتخب الإيراني بطل آسيا ، والذي يشارك بجميع لاعبيه.

في الشوط الأول وعبر ربعيه الأول والثاني ، كان الفريق مقنعا في أدائه ، ولكن بقيت المشكلة الرئيسية في انخفاض نسبة التسديد والتسجيل على حد سواء ، مما جعل المنتخب الإيراني يركز دفاعه تحت السلة ، مستغلا عوامل الطول والخبرة والقوة البدنية ، ومع ذلك نجح زغب وأبو قورة والشريف في اختراقهم ، لكنهم سجلوا أقل من ثلث المحاولات التي تهيأت أمامهم ، وأهدروا حتى الرميات الحرة ، والتي لو أحسن استغلالها ، لبقي الفارق معقولا ولكانت النتيجة أكثر دلالة على مجرى المباراة.

البداية كانت رائعة من خلال التشكيلة التي استهلت اللعب وقوامها عابدين وزغب وفضل وأبو قورة ، ولم يفسدها سوى أخطاء عابدين في التمرير مرتين ، فاستبدل بمالك خشان على الفور ، وبقي مجرى اللقاء سريعا ، وإن بقيت خبرة الفريق الإيراني وتألق نجومه مهدي وكروستو جواد سواء في الاقتحامات الفردية ، أو التسديد من خارج المنطقة ، ورغم إشراك حمارشة وأبو رقية وفيصل خير على فترات لم تفلح مساعي المدرب أبو بكر للتعديل لينتهي الشوط الاول17 - ,32

ومع الربع الثالث تسلح لاعبونا بالجرأة في التسديد من خارج القوس ، لحرص أبو بكر منحهم اكبر قدر من حرية التحرك ، فسجلوا مرة واحدة عن طريق فضل النجار الذي اربك حسابات المنظومة الدفاعية للفريق الإيراني ، واستفزت مدربه لاستبدال عدد من لاعبيه ، خاصة مع تألق علي زغب ، والذي كان ابرز نجوم المباراة ، لروحه المعنوية العالية ، ولياقته البدنية المتميزة ، ونجاحه الباهر في لم الكرات تحت السلتين ، فتقلص الفارق مع نهاية الربع الثالث إلى 15 نقطة ، بعدما انتهى بالتعادل 16 - ,16

وفي الربع الأخير دفع أبو بكر بغالبية اللاعبين للاستفادة والاحتكاك ، فاظهروا جميعا قدرات فنية عالية ، دون أن يتوقف هدير الفريق الإيراني ، والذي بقي محافظا على الفارق بفضل تنوع مهارات لاعبيه ، لتنتهي المباراة بفوز متوقع لإيران 67 - 43 وينتقل الفريق الإيراني للدور ربع النهائي للقاء الفائز من مباراة الصين وقطر.

كراتيه بداية بلا نتائج

لم تحظ مشاركة الكراتيه يوم أمس بأفضل من غيرها ، رغم أن الكثيرين كانوا يعولون عليها في تعزيز الرصيد الأردني من الميداليات ، واقتصرت هذه المشاركة على اللاعبة رادا بشارة في الكاتا واللاعب عامر أبو عفيفة في وزن («84) كغم وكلاهما لم يقترب من منصة التتويج.

لاعبة الكاتا رادا بشارة استهلت المشوار بخسارة أمام لاعبة مكاو شيونج بنتيجة 0 - 5 ، بعد أن تأهلت للدور الثاني تلقائياً ، إلى جانب مشاركة (14) لاعبة ، ولعل النتيجة تدل على مجرياتها الفنية ، حيث علقت رادا على هذه الخسارة بأنها ليست مفاجئة ، نظرا للقوة الكبيرة والفارق في الامكانات التي تصب في مصلحة شيونج ، حيث تتقدم بطلات آسيا في الكاتا ، ولهذا يصعب تحقيق الفوز على هذه اللاعبة ، التي تتمتع بقدرات عالية جدا.

وفي المشاركة الثانية انطلق عامر أبو عفيفة في البداية بقوة وفي وزن («84) كغم بعد فوزه على السعودي رائد حوساوي بنتيجة 2 - 1 ، وسط منافسة شرسة وقد ساند أبو عفيفة في فوزه إصابة خصمه في وجهه فرجحت كفته.

وفي المواجهة الثانية التي جمعت أبو عفيفة مع الكازاخستاني خالد خالدوف خسر لاعبنا 0 - 1 في الجولة الإضافية بعد التعادل في الوقت الأصلي 2 - 2 ، حيث تقدم خالدوف 2 - 0 ، وتمكن أبو عفيفة من تحقيق التعادل ، واستوجب إقامة جولة فاصلة خطفها خالدوف بنقطة مباغتة ، رغم القتال الشرس الذي أبداه أبو عفيفة ، لتتلاشى بعد ذلك آمال أبو عفيفة في بلوغ دور الأربعة ، مع فوز الإيراني بور شاب على خالد خالدوف 2 - 0.

وقال أبو عفيفة عقب الخسارة أنه قدم كل ما يختزنه من طاقة ، وكانت المنافسة شرسة ، دون إغفال القدرات الكبيرة التي يتمتع بها خالدوف ، أما المدرب محمد فتيان فقال: "أبو عفيفة لعب مباراة كبيرة ، ولم يبخل بشيء ، وهذه النتيجة مشرفة ، وعلينا معرفة بأنه يلعب مع أحد أبطال العالم في هذا الوزن.

فعاليات اليوم

يدخل لاعبو ولاعبات الكراتيه اليوم في فعاليات الجولة الثانية ، وتقتصر المشاركة على (3) أوزان ، حيث يشارك لاعبنا بشار النجار في وزن ( - )60 كلغم عند الساعة التاسعة والنصف صباحا عندما يلتقي مع لاعب هونغ كونغ كونا لوك إلى جانب (19) لاعبا في الوزن ، وتشارك اللاعبة منار شعث في وزن («68) كغم إلى جانب 19 لاعبة في هذا الوزن ، حيث تلتقي مع لاعبة كورية الجنوبية جن بارك ، وفي حال تحقيق الفوز تضمن المنافسة على الميداليات ، لتنتقل بعدها للعب مع الفائزة من مباراة الصين واوزبكستان في الطريق لبلوغ المشهد النهائي .

وفي المشاركة الثالثة يواجه لاعبنا سفيان الملايين في وزن ( - )67 كغم لاعب هونغ كونغ ليون سيو ، وفي حال فوزه يلتقي مع الفلبيني رونالدو ، بعدها ينتظر الفائز من لقاء كازاحستان وأوزبكستان ليضمن المنافسة على البرونزية ، ويختتم المعتصم بالله خير يوم غد المشاركة ، حيث يلعب في وزن ( - )84 كغم إلى جانب 17 لاعبا ، بملاقاة الإيراني جاسم فشكيا الفائز ببطولة العالم مرتين ، بعد أن نقلته القرعة للدور الثاني ، وفي حال فاز خير سينتظر الفائز من لقاء ماليزيا وبروناي ، وإذا تحقق الفوز سيحظى بميدالية برونزية.

مدربنا محمد فتيان ما يزال يبدي تفاؤله بتحقيق نتائج من خلال مواجهات اليوم وغدا الجمعة ، مشيرا بأن الآمال معقودة على اللاعبين بالفوز ، وأضاف: "علينا أن لا نغفل قوة المشاركين في هذه التظاهرة الكبيرة".

الشطرنج بعيدا عن الطموح

تتواصل مشاركة منتخبي الرجال والسيدات للشطرنج في مسابقة الفرق حتى نهاية الأسياد ، وحتى الآن لم يحقق الفريقان الطموح ، أو توقعات وحسابات القائمين على اللعبة واللاعبين والمدير الفني ، فقد خاض فريق الرجال 6 لقاءات حقق فيها فوزا وحيدا أمس الأول على مولدافيا 3 - 1 ، وخسر لقاءاته الخمس أمام فيتنام وكوريا الجنوبية واليمن بنتيجة واحده 3,5 - 0,5 وأمام منغوليا بنتيجة 1,5 - 2 ، فجمع رجالنا ثلاث نقاط واحتلوا المركز قبل الأخير ، رغم تساويهم في النقاط مع مولدافيا وأمامهم كوريا الجنوبية ومنغوليا ولكل منهما أربع نقاط ، فيما يتصدر قائمة مسابقة فرق الرجال الصين بكامل الرصيد 12 نقطة تليها الفلبين 10 نقاط والهند 8 نقاط ، ولكل من إيران وكازاخستان 7 نقاط ، ولم نقابل حتى الآن المنتخبات التي تحتل المراكز الخمسة الأولى.

قبل الأسياد قال المدرب يوري كروبا وهو أول مدرب أجنبي يقود المنتخب الوطني للرجال برفقة لاعبنا فادي ملكاوي: "لقد بلغ اللاعبون قمة الجاهزية من خلال مشاركتهم في بطولة آسيا ، والتي أقيمت في الفلبين ، وحل الأردن بالمركز السادس بين دول القارة ، وهو مركز متقدم قياسيا لعراقة رياضة الشطرنج في القارة الصفراء ، مشيراً أن الأردن أصبح يحتل المركز الثاني عربيا خلف مصر ، وهو ما أفرزته بطولة العرب الأخيرة ، وعلى ذلك فهو الأول عربيا في القارة الآسيوية ، كما شارك المنتخب في بطولة العالم التي أقيمت في روسيا بفريقين من الرجال والنساء وهي اكبر مشاركة للأردن في بطولة العالم وحقق الجميع نتائج جيدة وقدموا مستوى جيد من الأداء.

وبذلك تكون اللجنة الاولمبية ومن خلال اتحاد الشطرنج ، وفر أجواء مثالية بل وغير مسبوقة في تاريخ اللعبة ، من خلال المشاركة في أكبر ثلاث بطولات عربية وقارية ودولية ، إلى جانب مدرب أجنبي ، ورغم ذلك نجد أن المشاركة الأردنية في الأسياد دون الحد الأدنى للطموح.

ولم يكن حال فريق السيدات أفضل من حال الرجال ، فالفريق يحتل المركز الثاني عشر والأخير بلا نقاط ، بعد أن خسر أمام قطر وكوريا الجنوبية ومنغوليا وتركمنستان وسورية.

حسونة وعساف باجتماعات الاتحاد الآسيوي

كلف الزميلان مفيد حسونة وعاطف عساف موفدا اتحاد الإعلام الرياضي إلى الأسياد بتمثيل الإعلام الرياضي الأردني في اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية والتي تقام في جوانزو اليوم.

وجاء تكليف الزميلان بعدما تعذر حضور الزميل محمد جميل عبد القادر رئيس الاتحادين الأردني العربي للصحافة الرياضية.

وسيتم في الاجتماعات إعادة انتخاب الهيئة التنفيذية للاتحاد لفترة جديدة تمتد لأربع سنوات ، حيث يدخل الزميل الكويتي فيصل قناعي في أجواء المنافسة على رئاسة الاتحاد ، مع الكوري بارك الذي يترأس الاتحاد الآسيوي منذ 20 عاما ، مثلما أبدى عدد من الزملاء العرب الترشح لعضوية المكتب التنفيذي ومن ضمنهم القطري محمد المالكي والإماراتي عبد الله إبراهيم والكويتي عدنان السيد.

التاريخ : 25-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش