الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفرنسي إيفرا : سنبذل قصارى جهدنا

تم نشره في الثلاثاء 27 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
الفرنسي إيفرا : سنبذل قصارى جهدنا

 

عمان - الدستور

يتساءل الجميع عن السبب الحقيقي الكامن وراء ذلك المجهود الكبير الذي يبذله النجم باتريس إيفرا على أرض الملعب ، والجواب أيضاً يوجد على أرضية المستطيل الأخضر ، فالظهير الأيسر لمانشستر يونايتد والمنتخب الفرنسي يطوي ، من جهة كل تلك الكيلومترات لإيقاف لاعبي الأجنحة المنافسين ، ومن جهة أخرى لمد يد العون لمهاجمي فريقه.

والذي يبث الحماس في عروق هذا "الشيطان الأحمر" ، الذي يدخل كل مباراة وهو في سن 28 بنفس العزيمة والقوة كما لو أنه سيلعب أول لقاء في حياته؟ الجواب الحقيقي هو بحثه عن التتويج بصحبة المنتخب الفرنسي ، خصوصاً بعد الإخفاق في كأس أوروبا الأخيرة 2008 ، فهذا المدافع الفرنسي يحلم برد الإعتبار والثأر للمنتخب ، كما يحلم بحمل كأس العالم ، المزمع تنظيمها بجنوب أفريقيا صيف هذه السنة ، لا سيما وأن إيفرا سيلعب في قارته الأم ، وهو الذي رأى النور في العاصمة السنغالية داكار.

وفي الحوار الذي أجراه معه موقع "فيفا" ، يتحدث النجم إيفرا عن مشوار التصفيات الشاق الذي قطعه المنتخب الفرنسي قبل حجز تذكرة السفر إلى بلاد مانديلا ، مشيراً إلى روح الإلتزام التي يجب على اللاعب إظهارها في حصن الشياطين الحمر. كما عبّر الظهير الخطير ، الفائز ثلاث مرات بدرع الدوري الإنجليزي ، عن طموحاته الشخصية ، ومتطلعاً إلى الأحداث التي يحلم بأن يعيشها خلال سنة ,2010

سؤال : الأكيد أن أهم بطولة ستشارك فيها هذه السنة هي كأس العالم في جنوب أفريقيا والكل يتذكر الصراع الكبير الذي شهدته المباراة الفاصلة للتأهل ، والتي واجه خلالها منتخب فرنسا منتخب أيرلندا القوي ، حيث عانيتم الأمرين قبل ضمان تذكرة العبور ، فماذا يمكن أن تقول عن تلك المباراة؟

جواب : أصبحت تلك المباراة من الماضي وأنا أفضل دوماً النظر إلى المستقبل. كل تركيزي منصب اليوم على نهائيات كأس العالم ، وأود الفوز بها. صحيح أننا عانينا كثيراً قبل ضمان التأهل ، لكن بغض النظر عن صعوبة المشوار الذي قطعناه للوصول إلى هذا العرس العالمي ، فقد ضمنا مشاركتنا. وبالتالي فنحن ننتظر بداية المنافسات بالقارة السمراء. وبالنسبة لي فأنا متلهف للمشاركة ، لأن أصولي أفريقية وأعرف أن لمنتخب فرنسا محبين كثيرين هناك ، والأكيد أن كل الجماهير الأفريقية ستسعد بمشاهدتنا نلعب مباريات كأس العالم على أراضي جنوب أفريقيا.

سؤال : أسفرت القرعة الخاصة بهذا العرس العالمي عن وجود المنتخب الفرنسي بالمجموعة الأولى ، فكيف ستدخلون هذه المباراة التي ستجمعكم بمنتخب البلد المضيف؟

جواب :أظن أننا كنا محظوظين لوقوعنا في نفس مجموعة البلد المضيف ، فأنا منذ الآن أتصور الأجواء الخاصة والحماس الكبير الذي سيعم مدرجات الملعب ، كما أن كل الضغط سيكون على كاهل الفريق الآخر ، حيث يجب عليه يلعب جيداً أمام جماهيره. سيكون الأمر صعباً ، ولكني أعود لأقول أنني أعتبر هذه المباراة بمثابة حفل كبير سيسعد الجماهير.

سؤال : لكن ما هو تعليقك بخصوص نتائج القرعة؟

جواب :يجب أن يعرف الجميع أن كأس العالم حدث خاص بكل المقاييس ، فكل لاعب يحلم بأن يكون حاضراً في هذه التظاهرة وبأن يمثل بلده فيها وحلم البطولة يداعب خياله ، وهذا يعني أن كل المنتخبات التي تصل للنهائيات تكون قوية وشرسة. بصراحة كان من الممكن أن نقع في مجموعة أكثر صعوبة ، لكن هذا لا يعني أن الأمور ستكون سهلة بالنسبة لنا ، فالمنتخب المكسيكي يؤدي دوماً مباريات كبيرة في نهائيات كأس العالم ، كما أن جنوب أفريقيا ستلعب على أرضها ، وبالتالي ستبذل قصارى جهدها للعبور إلى الدور الثاني ، أما أوروجواي فمنتخبها بكل صراحة منتخب قوي ومن الصعب التغلب عليه. وبغض النظر عما يقوله الناس ، فأنا لا أعتبر مجموعتنا سهلة. والأكيد أننا إذا لم نقدم أفضل ما لدينا فلن نستطيع العبور للدور الثاني.

سؤال : ما هو مستوى المنتخب الفرنسي؟ وكيف يمكن أن تفسر إخفاق المنتخب في بطولة الأمم الأوروبية 2008 ، وأيضا كل الصعوبات التي واجهتموها في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010؟

جواب :بالنسبة لبطولة الأمم الأوروبية ، أعتبر أنها كانت نكسة حقيقية. لقد كانت صدمة ، خصوصاً مع وجود هذه الأسماء الكبيرة في المنتخب ، فكلهم لاعبون كبار يلعبون في أكبر الأندية العالمية. بل ويشكلون العمود الفقري بفرقهم ، لكن في المنتخب لا يجب أن يكون النجم هو اللاعب ، بل المنتخب بأسره ونحن نعمل بكل جد في هذا الإتجاه. أما في ما يخص التصفيات ، فأرى أن وجوب مرورنا بالمباراة الفاصلة للتأهل هو أمر غير عادي ، صحيح أننا تأهلنا في نهاية المطاف ، لكن لا يجب أن نشعر بالفخر. ولهذا السبب لم نرغب في الإحتفال بالتأهل ، لأنه كان من الممكن أن نضمن تأشيرة العبور مبكراً ، ونحن ندرك هذا الأمر ، لذلك نعمل خلال المباريات التحضيرية وكذلك في التدريبات على التركيز على قدراتنا وجعل سمعة وقيمة المنتخب الفرنسي شغلنا الشاغل. فبوجود أسماء رنانة مثل تلك التي يزخر بها المنتخب يجب علينا أن نفعل الكثير في نهائيات كأس العالم القادمة.

سؤال : هل يمكن أن يكون لذلك التأهل الصعب وأيضاً الإنتقادات الكثيرة التي انهالت على الفريق تأثير سلبي على نفسية اللاعبين ، أم أنها بالعكس ستكون مصدر قوة لكم لإخراج كل ما في جعبتكم والظهور في كأس العالم بصورة طيبة؟

جواب :الأكيد أن منتخبين كبيرين من حجم فرنسا والأرجنتين سيظهران بوجه مخالف تماماً في النهائيات رغم أنهما عانيا لضمان التأهل ، وأنا علي يقين تام من ذلك.

سؤال : بعد المباراة الحاسمة التي واجهتم فيها منتخب جمهورية أيرلندا ، هل سنحت لك الفرصة للتحدث إلى زميلك في النادي ، الأيرلندي جون أوشي؟

جواب :بالتأكيد ، لقد ركبنا الطائرة نفسها للعودة إلى مانشستر ، بصحبة ستة لاعبين آيرلنديين ، وقد كان سعيداً لأجلي ، وقال لي إنه رغم كل ما حصل فهو يتمنى لنا حظاً موفقاً في النهائيات ، وكما قلت لك سلفاً ، لا أحبذ كثيراً الخوض في مناقشة هذه المباراة ولكني أعتبر أن كل ما حصل يدخل في عالم كرة القدم المثير ، وقد كان بإمكاننا نحن أيضاً أن نحصل على ضربة جزاء خلال مباراة الذهاب. لكني أعود لأقول إن كرة القدم لها عالمها الخاص وأحداثها الخاصة ، وما يجب أن نركز عليه هو أن فرنسا ستشارك في نهائيات كأس العالم ، وهذا هو الأهم بالنسبة لنا.









التاريخ : 27-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش