الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كرة الطائرة .. رؤساء في مهب الريح!

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
كرة الطائرة .. رؤساء في مهب الريح!

 

عمان - عبدالله القواسمة

ماذا يحدث في أروقة الطائرة؟.. شهور العسل ما تلبث أن تدوم بين المؤسسة ورئيسها.. بمعدل رئيس واحد في كل شهر.. هل ما يحدث أمر طبيعي للغاية.. أم أن وراء الأكمة ما ورائها؟..

وصدقاً فأننا لسنا في معرض وضع أحد الألغاز المحيرة بين يدي القاريء أو تناول الحال غير المستقرة لأحد البلدان الافريقية أو اللاتينية وليس من هوايتنا وضع العصا في الدواليب لكنه اختصار للحالة المتردية التي أصابت اتحاد الكرة الطائرة.. نعم اتحاد الطائرة الذي تعاقب عليه خلال الأشهر الثلاثة الماضية ثلاثة رؤساء .. ولا ندري مستقبلاً هل سيعمد أحد أعضاء المجلس الى الانقلاب على الرئيس الجديد أم سيصار الى انتهاج مبدأ تداول السلطة فيما بين الأعضاء لحين انتهاء الدورة الادارية الحالية بعد ثلاث سنوات من الآن تقريباً.

ما انجلى عنه الاجتماع الأخير الذي طرح على جدول أعماله بند (اعادة الثقة) بالرئيس السابق بشير العلوان ليخرج خاسراً أمام الرئيس الجديد عصام جمعة يجبرنا على وضع تساؤل أمام المجلس الموقر حول المسوغات التي دعته الى طرح هذا البند للنقاش ، بعدما لمس المتابعون أن تحسناً طفيفاً بدأ يطرأ على محركات اللعبة المعطوبة منذ سنوات طويلة في الأشهر القليلة الماضية ، والمسوغات هنا لم يتم التطرق اليها في أي من التصريحات التي أعقبت هذا الانقلاب القانوني ، اذ أن مجرد طرح هذا البند على جدول أعمال أي اتحاد رياضي سيجعلنا نضع احتمالات بأن هنالك جريمة ارتكبت أو حدث جلل دعا الادارة الى اعادة انتخاب رئيس جديد .. لكن القراءات الأولية لما حدث أكد وبما لا يدع مجالاً للشك أنه لم يخرج عن كون الأمر صراع على الكراسي لا أكثر ولا أقل ورغبة في السيطرة على مقاليد الأمور بعيداً عن المصلحة العامة للعبة التي كانت وما تزال تراوح مكانها.

الرئيس الجديد د. عصام جمعة أكد بأن هذا الاجراء كان ضرورياً وملحاً في الفترة الراهنة ، في حين لم يشر لا من قريب ولا من بعيد الى المسوغات التي دعت المجلس الى القيام به ، في المقابل فان الرئيس السابق كشف النقاب عن وجود تباينات في وجهات النظر بين الأعضاء سبقت عودته الى عضوية المجلس ، مع ضرورة الاشارة الى أنه كان صعد الى منصب الرئيس وفق ذات السيناريو قبل ثلاثة أشهر.

لن نظلم مجلس ادارة الاتحاد اذا قلنا بأن مسيرته لن تتكلل بالنجاح سواء في العام الحالي أو حتى الأعوام القادمة طالما تتحكم به الأهواء الشخصية البعيدة كل البعد عن المصلحة العامة ، وهنا يجدر بنا الاشارة الى أن من يحافظ على بقاء اللعبة على قيد الحياة هو الأندية التي نأت بنفسها بعيداً عن ما يجري داخل أروقة الاتحاد رغم مسؤوليتها الأخلاقية عن اللعبة ، وبالأخص ناديي شباب الحسين والوحدات الذين لا يملكان أي شكل من أشكال التمثيل في مجلس ادارة الاتحاد للأسف ، رغم أن وجود الاتحاد بكافة العاملين فيه سواء المجلس أو الحكام أو الاداريين أو الموظفين مرتبط بحفاظ هذين الناديين على اللعبة داخل أروقتهما ، فان هما أعلنا الغاء اللعبة فسيعني ذلك القضاء عليها نهائياً ، أما الاتحاد فان وظيفته الرئيسية تتمثل في ادارة النشاط بشكل عام وفق القوانين واللوائح المعمول بها وصياغة منتخب وطني قادر على المنافسة وهو أمر ليس بالصعوبة تحقيقه مرهون ذلك بامتلاك أسرة الاتحاد الارادة القوية والقدرة على تسويق اللعبة لتغليفها بهالة من الاحترام والاحتدام في آن معا.

وفي خضم الحديث عن مسيرة الاتحاد يجدر بنا التطرق الى مشاعر التفاؤل التي تكتنز بها أفئدة المحبين للعبة بعد تعيين العملاق المصري عبدالحميد الوسيمي على رأس الجهاز الفني للمنتخبات الوطنية على حد وصف أحد أبرز رواد اللعبة في بلدنا (الكابتن) مصطفى شباب خلال مقابلته الأخيرة مع (الدستور).

الوسيمي زار معظم محافظات المملكة وأشرف على دورتين تدريبيتين وصافح لاعبي منتخبات الرجال والشباب والناشئين في التجمع الأول لهذه المنتخبات وحضر مباراة كأس السوبر التي انتهت بفوز الوحدات على شباب الحسين ، في حين لم يحضر أي لقاء بالدوري لغاية الآن ، ومن هنا جاء طرح تساؤلات جادة حول الأسباب التي تحول دون حضوره للمباريات .. نعلم أن أفضل لاعبي الطائرة في الأردن يتمركزون في الوحدات وشباب الحسين لكن ألا يفرض الحس التدريبي مراقبة الفرق الأخرى وجس نبضها الفني ، وألا يفرض كذلك مراقبة دوري الشباب والناشئين ، ودراسة كيفية تضييق الهوة الكبيرة التي تفصل ما بين الفئات العمرية المختلفة وكذلك الهوة الأخرى التي تفصل ما بين الأخيرة وبين فرق الرجال ، عبر وضع سياسات وخطط طويلة المدى ترمي الى تفريخ المواهب القادرة على مزاحمة الأسماء المخضرمة الحالية والتي تتشبث باللعب في ظل عدم وجود البديل المناسب.

لا نعلم اذا ما كانت اللعبة مقبلة على تطور نوعي وفورة كبيرة على شتى الصعد أو بعضها على الأقل في العام الحالي بعد الاجراء الاداري الأخير الذي اتخذه مجلس ادارة الاتحاد ، لكننا في المقابل نملك القدرة على استنباط وقراءة التحركات التي سبقت هذا الاجراء ، لذلك وضعنا هذه المقالة بين يدي القارئ المحب للعبة والذي يملك القدرة على التنبؤ بالمستقبل كونه عالم بالتاريخ ، مع تمنياتنا بأن تكون الأيام القادمة مزدحمة بالحراك النشط الذي من شأنه أن يعلي من شأنها.





التاريخ : 27-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش