الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعادل الصريح وعين كارم .. وانتصاران للسلط والكرمل بدوري الدرجة الاولى

تم نشره في السبت 3 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
تعادل الصريح وعين كارم .. وانتصاران للسلط والكرمل بدوري الدرجة الاولى

 

عمان - الدستور

تعادل الصريح وعين كارم (2 - 2) في المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ملعب الأمير هاشم ، لحساب المجموعة الثانية لدوري أندية الدرجة الأولى بكرة القدم.

ولم تؤثر النتيجة على عين كارم الذي رفع رصيده إلى (17) نقطة وبقي في الصدارة.

وفي مباراة أخرى ، أكرم السلط وفادة الجليل وتغلب عليه (3 - 1) في المواجهة التي جرت على ملعبه ، ليرفع رصيده إلى (8) نقاط ، في حين تجمد رصيد الخاسر عند (12) نقطة.

وحقق الكرمل بدوره فوزاً مهماً على الشيخ حسين بهدف نظيف في المباراة التي جمعتهما على ملعب بلدية إربد ، ليرفع رصيده إلى (4) نقاط ، في الوقت الذي ظل فيه بـ(5) نقاط.

وتتواصل اليوم منافسات البطولة بإقامة (3) لقاءات ضمن المجموعة الأولى تبدأ جميعها الساعة الخامسة ، حيث يتطلع ذات راس المتصدر بـ(12) نقطة للتوغل في المقدمة عندما يلتقي البادية (السادس بـ6 نقاط) على ملعب سحاب.

أما ملعب البتراء فسيكون شاهداً على مواجهة القوقازي صاحب المركز الثاني بـ(11 نقطة) وشباب الحسين (الرابع بـ9 نقاط) ، فيما يلتقي اتحاد الرمثا (الثالث بـ10 نقاط) والمحطة (السابع بـ3 نقاط) على ملعب الأمير هاشم.

ويخضع شيحان (الخامس بـ7 نقاط) إلى الراحة في هذه الجولة.

الصريح (2) - عين كارم (2)

استهل الصريح المباراة بقوة وحاول بكافة الطرق دك شباك منافسه ، حيث سيطر على منطقة العمليات وأطلق الساري كرة قوية حادت قليلاً عن المرمى ، في الوقت الذي لم يلحق فيه النمراوي بتمريرة الشهابات.

وشهدت الدقيقة (18) مولد الهدف الأول لعين كارم عبر رأسية معاذ شاهين بعد عرضية أبو طوق ، لينتهي الشوط الأول بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني اندفع الصريح بحثاً عن هدف التعديل ، لكن عين كارم تمكن من زيادة الغلة بهدف ثان حمل إمضاء أحمد ظاهر في الدقيقة (51) بتسديدة من داخل المنطقة ، قبل أن يتمكن الصريح من تقليص الفارق بهدف أحرزه النمراوي في الدقيقة (72) بتسديدة على يسار الحارس ، وقبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين أطلق محمد خليل قذيفة سكنت شباك عين كارم.

السلط (3) - الجليل (1)

السلط - الدستور

أخذ فريق السلط التسديدة التي اطلقها مهاجم الجليل احمد مرعى وتكفل بها الحارس مطلع المباراة على محمل الجد فسرعان ما نظم خطوطه الثلاثة وعمل محمد فليفل ومجاهد حوا وصفوان الخوالدة ومؤيد الدبوبي وعواد العبي على فرض افضليتهم على منطقة العمليات ونسج الهجمات المنظمة على مرمى الجليل الذي تعرض للتهديد المباشر بكرة قوية اطلقها ميشيل فشحو من خارج منطقة الجزاء ابعدها الحارس لترتد امام عواد الزعبي الذي حاول استثمارها بالشكل الامثل ، الا ان تدخل الدفاع انهى خطورة الهجمة.

وكان فريق السلط يعود ليهدد مرمى الجليل من جديد عندما سدد محمد الحلاحلة كرة بعيدة المدى مرت بجوار القائم.

فريق الجليل تعامل مع المعطيات السابقة من خلال المناولات القصيرة والعمل على استحواذ الكرة وتمويل رأس الحربة بالكرات الطويلة والتي كادت ان تثمر عن هدف التقدم للجليل عندما غمز احمد مرعي احدى الكرات برأسة مرت بجوار القائم قبل ان تجد تسديدة ياسين الحايك المصير ذاته.

وعلى الرغم من ذلك بقي السلط مهاجما سنحت له اخطر الفرص في المباراة عندما مرر الدبوبي كرة بينية لصفوان الخوالدة سددها قوية ردها الحارس بتألق على حساب ركنية ، ولم يتأخر رد الجليل عندما سدد فاروق العزام ابعدها الحارس.

ومع اقتراب الشوط الاول من نهايته اشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه مهاجم الجليل احمد مرعي لاعتراضه على التحكيم ، الامر الذي استثمره فريق السلط في الوقت الضائع عندما قدم ميشيل فشحو مجهودا فرديا اخترق من خلاله اكثر من لاعب وصولا لمواجهة الحارس الذي لم يستطع رد كرته التي عانقت الشباك لينتهي الشوط الاول بتقدم السلط بهدف مقابل لاشيء.

استوعب فريق السلط الحماس الهجومي الذي بدأ به فريق الجليل مجريات الشوط الثاني عبر تحركات سريعه لفاروق العزام والحايك وعبدالله الشياب وعدي جفال ، والتي احدثت خطورة على مرمى السلط الذي كان يعتمد على الهجمات الخاطفة معولا على حيوية ميشيل فشحو والزعبي وصفوان الخوالده الذي عزز تقدم السلط في الدقيقة (60) عندما واجه المرمى بفضل بينية فشحو ليسدد الكرة بثقة على يسار الحارس.

امتد فريق الجليل الى المواقع الامامية لفريق السلط بهدف التعديل ، الا ان جميع محاولاته توقفت امام صلابة دفاع فريق السلط الذي عزز تقدمه بالهدف الثالث عبر المحترف مجاهد حوا الذي تابع كرة فشحو المرتدة من الحارس واعادها للشباك في الدقيقة (70).

رد الجليل لم يتأخر عندما تبادل عبدالله الشياب وعدي جفال الكرة وصولا للمرمى ، حيث لم يجد الشياب صعوبة في ايداع الكرة في شباك السلط في الدقيقة (73).

وتبادل الفريقان الهجمات عقب الهدف دون خطورة تذكر على المرميين قبل ان يكثف فريق السلط تواجده في المناطق الخلفية مع الدقائق الاخيرة من اللقاء بهدف المحافظة على النتيجة التي بقيت على حالها حتى صافرة النهاية.

الكرمل (1) - الشيخ حسين (صفر)

طالت فترة جس النبض بين الفريقين لتنحصر الألعاب في وسط الميدان ، لكن مع مرور الوقت التحرر النسبي يطغى على المجريات ، إذ تقدم الكرمل ليتحرك بشكل نشط في نصف ملعب الشيخ حسين ليهدر مهاجموه أكثر من فرصة لإفتتاح التسجيل في ظل تراجع الشيخ حسين للمواقع الدفاعية.

يزن شاتي لاعب الكرمل تقدم لينهج مساعي التسديد بصحبة زيد عبدالرؤوف وعمر خليل ، من جانبه قابل الشيح حسين إندفاع الكرمل بتركيز دفاعي وتأمين مواقعه الخلفية والإعتماد على الهجمات الخاطفة لإستغلال سرعة مهاجميه طارق الوحش وعلي العمايرة والتي لم تشكل خطورة واضحة على مرمى الكرمل بإستثناء الكرة التي أطلقها هاشم الديك ومرت فوق المرمى ، ومع مرور الوقت زاد الكرمل من إندفاعه وكثف محاولاته الهجومية مع تقدم الظهيرين المخزومي والقيسي ، لتلوح أمام عمر خليل فرصة التقدم على إثر تمريرة يزن شاتي لكن حارس الشيخ حسين تصدى لها باللحظة المناسبة.

في الشوط الثاني واصل الكرمل إيقاعه الهجومي لكنه لم يجد الحلول المناسبة لإختراق الترسانة الدفاعية التي بسطها الشيخ حسين ، حيث إنتهج الأخير أسلوب الهجوم المباغت السريع وهي التي شكلت خطورة واضحة على مرمى الكرمل ، إذ إستطاع حارس الأخير التصدي لأكثر من كرة خطرة للشيخ حسين ، لكن الكرمل إستعاد توازنه من مرور الوقت وعاد ليشكل خطورة على مرمى خصمه عبر تسديدتين ليزن شاتي ومريخات ليستغل عمر خليل الكرة العرضية التي لعبها عبدالرحمن العظمات داخل المنطقة ليسددها مباشرة على يسار الحارس هدف الفوز الثمين للكرمل د.(80) فيما لم يستطع الشيخ حسين معادلة النتيجة بالوقت المتبقي لتظل النتيجة على حالها ، حتى صافرة النهاية.





التاريخ : 03-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش