الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العريدي 96% من المشاريع التي تدعمها جدكو ناجحة ومستمرة

تم نشره في الخميس 11 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 عمان - الدستور- جهاد الشوابكة

بيّنت مؤشرات دراسة «تقييم أثر الخدمات» التي أجرتها المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الإقتصادية (جديكو)، مؤخرا ومن خلال شركة إستشارية متخصصة ، على المشاريع التي تمولها منذ ستة أعوام، أن 96 % من هذه المشاريع ناجحة وما زالت قائمة ومستمرة، وأن 52 % من المستفيدين من تمويل المؤسسة استطاعوا الدخول لأسواق جديدة ضمن الجهود القائمة لزيادة الصادرات. وأشارت الدراسة إلى مساهمة الدعم المقدم من قبل المؤسسة في تحسين قيمة المبيعات الفعلية للمشاريع المستفيدة وزيادة نسبة الصادرات، حيث قدر المستفيدون من الدعم أن قيمة الصادرات المتحققة نتيجة الحصول على الدعم خلال الفترة ما بين 2012 – 2014 تجاوزت 121 مليون دينار.



 وأوضحت الدراسة أن المستفيدين من الدعم المقدم من المؤسسة حققوا أرباحا قدرت بحوالي 18 مليون دينار  خلال الفترة ما بين 2012 – 2014.

  وقالت المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الإقتصادية، هناء العريدي خلال مؤتمر صحفي عقد امس، للإعلان عن نتائج هذ الدراسة للفترة ما بين 2012 _2014 والتي جاءت بدعم من الإتحاد الأوروبي، هدفت إلى مساعدة المؤسسة على تقييم عملها الداخلي وأثره على المستفيدين وتحديد التحديات التي قد تواجه المستفيدين من المشاريع والعمل على تجاوز هذه التحديات وتمكينهم في المستقبل.

 وأفادت العريدي أن نتائج الدراسة إيجابية إلى حد كبير، مشيرة إلى أن الدعم الذي قدمته المؤسسة من خلال برامجها المختلفة ساهم في تحقيق المشاريع الإقتصادية لمعدلات نمو في المبيعات والصادرات، تفوق معدلات النمو المتعارف عليها حسب المقاييس العالمية، وبينت العريدي من خلال أحد الأمثلة أن مستفيدي برنامج دعم الصناعة  JUMP 1 قد نمت مبيعاتهم بمعدل 9% وصادراتهم بمعدل 177% خلال الفترة ما بين 2012 – 2014.»

 وأظهرت المؤشرات الرئيسية للدراسة نسب مرتفعة أبرزها نسبة المشاريع الناجحة وزيادة حجم الانتاج، وارتفاع معدل الصادرات، ونوعية المنتجات وتنافسيتها، مما إنعكس إيجابا على الإقتصاد الوطني حيث ارتفع العائد على خزينة الدولة نتيجة الدعم المقدم من برامج المؤسسة ما يزيد بقليل عن 19 مليون دينار والعائد من ضريبة الدخل 2.7 مليون دينار خلال الفترة (2012 – 2014).  

 وقالت  العريدي  أن المؤسسة ستقوم بوضع خطة تنفيذية من أجل الإستمرار بتحقيق نتائج ملموسة على الأرض وتطوير العمل الداخلي بناء على مخرجات وتوصيات الدراسة التي جاء من ضمنها ضرورة تقديم دورات تدريبية خاصة بخدمة العملاء بشكل أكبر لموظفي المؤسسة الذين لهم تواصل مباشر مع المستفيدين وتطوير الموقع الإلكتروني للمؤسسة بما يسمح للمستفيدين والراغبين بالحصول على خدمات المؤسسة من التعرف إلى جميع الخدمات المتوفرة والأوراق المطلوبة وآلية عمل المؤسسة دون الحاجة إلى مراجعتها بشكل دوري.

 وتضمنت البرامج التي قامت الدراسة عليها خمسة برامج هي برنامج صندوق تنمية المحافظات بمرحلتيه الأولى والثانية وبرامج دعم الصناعة ودعم الخدمات، بالإضافة إلى برنامج تنمية ودعم الريادة والذي تنفذه الشركة الأردنية للإبداع.

وبحسب نتائج الدراسة ، ساهم الدعم المقدم من قبل المؤسسة بتحسين مستوى المشاريع الإقتصادية من حيث قيمة المبيعات وجودة الإنتاج وقدرة هذه المشاريع على التنافس في السوق المحلي والعالمي. فعلى سبيل المثال أكد 47% من متلقي الدعم في مختلف البرامج  ممن اختارتهم العينة ، أن الدعم ساهم في تحسين نسبة المبيعات الفعلية  بمعدل  2.5 دينار مقابل كل دينار من الدعم خلال آخر ثلاث سنوات .

 أما من  حيث نوعية المنتج فقد مكن الدعم 72% من  عينة المستفيدين تقديم منتجات /خدمات جديدة و 52 % من المصدرين على دخول أسواق جديدة.

 وفيما يتعلق بصندوق تنمية المحافظات، بمرحلتيه الأولى والثانية، ووفقا للدراسة، فنسبة الرضا عالية من المستفيدين والذين نفذوا مشاريعهم واستفادوا من الخدمات المقدمة من الصندوق والتي وصلت إلى حوالي  77 بالمئة  علما بأنه قد تمت مقابلة 22 مشروعا في المرحلة الأولى و27 مشروعا في المرحلة الثانية لغايات أخذ العينة مما مثّل 40% من عدد المستفيدين الكلي من الصندوق .

 وبحسب العريدي فإن صندوق تنمية المحافظات درس 292 طلب تمويل مشاريع وتم الإعتذار عن 200 طلب وعرض خدمات تمويل، وتعمل المؤسسة على دراسة 92 مشروع حاليا ونستهدف تقديم الدعم المالي ل 30 مشروع خلال عام 2016.

 ويذكر أن صندوق تنمية المحافظات قدم الدعم لحوالي 125 مشروعا صناعيا وخدميا منذ تأسيسه في العام 2011، وبحجم تمويل وصل إلى 60.475 مليون دينار منها 106 مشروع جديد (تحت التأسيس) و19 مشروعا قائما، وبلغ حجم الاستثمار في المشاريع التي تم تمويلها من الصندوق 129.604 مليون دينار؛ حيث يتوقع أن توفر تلك المشاريع مجتمعة حوالي 3704 فرصة عمل.

 وتضمنت أبرز التحديات التي تعرض لها  المستفيدين الإجراءات الحكومية الطويلة وارتفاع معدلات الضرائب، وأكدت التوصيات على ضرورة تسهيل إجراءات تقديم الطلب وشروط شراء الماكنات (للمشاريع الصناعية) وفتح الأسواق التي يسمح الشراء من خلالها بما يخدم مصلحة المشروع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش