الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لجنة برلمانية إسرائيلية تقرّ التفتيش الجسدي

تم نشره في الأربعاء 10 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً



قالت مصادر عبرية، إن لجنة «القانون والدستور» في البرلمان الإسرائيلي الـ «كنيست» أقرّت يوم الإثنين 25-1-2016، توسيع صلاحيات قوات الجيش والشرطة بمنحها الضوء الأخضر لممارسة سياسة «التفتيش الجسدي» بحق أي شخص، لمجرّد الاشتباه به. ووافق سبعة نواب من أعضاء اللجنة البرلمانية الإسرائيلية على مشروع القانون، فيما عارضه ستة أعضاء. ومن المقرر أن يُعرض القانون على البرلمان الإسرائيلي الـ «كنيست» من أجل استكمال تشريعه. وأثار القانون انتقادات واسعة من جانب أحزاب في المعارضة الإسرائيلية ومن جانب منظمات حقوق الإنسان، لكونه يمنح القوات الإسرائيلية صلاحيات واسعة بإجراء تفتيش جسدي لأي شخص لمجرد الاشتباه به. وأكدت منظمات حقوقية، أن القانون ينتهك حقوق الإنسان، ويسمح بتفتيش مجموعات معينة من السكان بسبب ملامحهم ولمجرد شكلهم وبصرف النظر عما إذا كانت لديهم نية لارتكاب «أعمال عنف»، مشيرة إلى أن القانون «يستهدف كل من يحمل ملامح شرق أوسطية أي العرب وقد يطال اليهود الأثيوبيين والروس»، وفق المنظمات. وقال النائب العربي في الـ «كنيست»، مسعود غنايم، «إن القانون حلقة من سلسلة قوانين موجه للتشديد على الفلسطينيين سواء في الداخل أو في القدس أو في الضفة الغربية؛ حيث أنه يخوّل رجال الأمن بتفتيش أي إنسان يحلوا لهم لمجرد الشك به أو الخوف منه».



قراقع يدعو الأمم المتحدة لإدراج إسـرائيل في قائمة العار

] رام الله - استنكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اعتقال الطفل القاصر أحمد عمر الأطرش (13 سنة) من مخيم الدهيشة للاجئين في بيت لحم بعد ان تم اصابته برصاص المستعربين الإسرائيليين قرب المدخل الشمالي من بيت لحم، ودون تقديم الاسعاف له. وقالت الهيئة في بيان لها «إن الاطفال ما زالوا الهدف الرسمي لسلطة الاحتلال الإسرائيلي بشن حملات اعتقال غير مسبوقة بحقهم، وأن عدد الاطفال في السجن وصل الى ما يقارب 450 طفلا، منهم عشرات الجرحى والمصابين وممن جرى الاعتداء عليهم وضربهم بشكل مبرح خلال اعتقالهم والتحقيق معهم والاعتداء على حقوقهم وكرامتهم الانسانية». ودعا رئيس هيئة شؤون الاسرى عيسى قراقع، الامم المتحدة الى إدراج اسرائيل كسلطة قائمة بالاحتلال في (قائمة العار) بسبب انتهاكاتها لحقوق الاطفال ومخالفتها للقوانين الدولية والانسانية وممارستها حرمان الاطفال من الحرية. وقال قراقع، «إن حكومة إسرائيل اعلنت بشكل رسمي حربها على الاطفال الفلسطينيين وشنت حملة اعتقالات غير مسبوقة بحقهم، حيث وصلت حالات اعتقال الاطفال الى اكثر من 2250 حالة اعتقال خلال عام 2015، وان معظم الاطفال تعرضوا للتعذيب الوحشي والمحاكمات الجائرة، وانها الدولة الوحيدة في العالم التي شرعت قوانين تجيز اعتقال اطفال بعمر 14 سنة ومحاكمتهم في محاكمها العسكرية، اضافة الى قوانين تقضي برفع الاحكام بحق الاطفال».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش