الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البقعة يجتاز الحسين بثلاثية .. وتعادل شباب الحسين والعربي

تم نشره في الثلاثاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
البقعة يجتاز الحسين بثلاثية .. وتعادل شباب الحسين والعربي

 

عمان - الدستور

حقق البقعة انتصاراً كبيراً على الحسين إربد بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي جمعتهما أمس على ستاد السلط لحساب المجموعة الأولى من البطولة التنشيطية لكرة القدم ، ليسجل أول (3) نقاط في مستهل مشواره ، بينما بات الخاسر بدون نقاط.

وعلى ستاد الأمير محمد بالزرقاء ، رضي شباب الحسين والعربي بأنصاف الحلول حينما خرجا متعادلين بهدف لمثله من المواجهة التي جمعتهما ضمن المجموعة الثانية ، ليضع كل منهما نقطة برصيد.

يذكر أن البطولة التنشيطية انطلقت يوم الجمعة الماضي ، وشهدت تغلب شباب الأردن على اتحاد الرمثا ، واليرموك على الجزيرة.

البقعة (3) الحسين إربد (صفر)

السلط - الدستور

أظهر البقعة نوايا جدية في بسط نفوذه على مسرح العمليات معتمدا على نجاعة تحركات خط وسطه بقيادة عامر وريكات وأسامة أبوطعيمة وأمجد أبو الريش وبتقدم الظهيرين بلال الحفناوي وعلاء دخل الله حيث تركزت التحركات على دعم نشاط قلبي الهجوم محمد عبدالحليم وثابت عبيدات ، ومع مرور الوقت رفع البقعة الايقاع الهجومي بغية افتتاح النتيجة والذي تحقق له مع انتصاف الشوط ، عندما سدد الحفناوي كرة قوية من الجهة اليسرى سكنت الزاوية البعيدة لمرمى عبدالله يوسف في د (23).

منح الهدف المزيد من الثقة في صفوف البقعة ، وكاد ثابت عبيدات أن يعزز التقدم بهدف ثان لكن سدد الكرة بشكل ضعيف بأحضان الحارس.

استفاق لاعبو الحسين من حالة "السبات الشتوي" وبدأ خط الوسط بقيادة عمار الزريقي وأمجد العرسان ورامي سمارة بضبط الايقاع وحاولوا الاعتماد على الكرات الطولية خلف الدفاع البقعاوي لمنح الفرصة أمام اشرف الضامن واحمد البطاينة الذي سدد كرة قوية مرت من فوق مرمى الحارس عماد الطرايرة ، وتحولت المجريات بين مقارعة هجومية للحسين ودفاعية للبقعة ، لينجح الاخير في انهاء الشوط بتقدمه بهدف.

لم يترك محمد عبدالحليم أدنى فرصة أمام الحسين لمحاولة العودة بالتعادل ذلك أنه سارع مع انطلاقة الشوط الثاني لتعزيز التقدم بهدف ثان عندما سدد كرة بعيدة سكنت عن يمين الحارس في د (47).

تخلى الحسين بعدها عن كل المحظورات التي ابقته في المناطق الدفاعية ، واندفع بكثافة للمواقع الهجومية وبات السيناريو باتجاه واحد نحو الحارس عماد الطرايرة الذي تولى افساد الهجمة تلو الأخرى على الحسين ، فيما تراجع اغلب لاعبي البقعة الى المواقع الخلفية لرد كل الهجمات وبات الاعتماد على ارسال الكرات الطولية نحو قلبي الهجوم ورغم محاولات سامي ذيابات بالاسناد الا أن ذلك لم يكن كافيا ، بل أن البقعة عانى من النقص العدد اثر طرد محمود ابو عريضة بالبطاقة الحمراء.

ورغم التعزيزات التي استعان بها الحسين خصوصا في الهجوم باشراك انس الزبون وعمر عثامنة الا أن الطرايرة بقي صامدا ورد كرتين منهما في الوقت المناسب.

وفي ظل الاندفاع "الأصفر" نجح البقعة بالانتقال الى ملعب منافسه وتسجيل الهدف الثالث عبر محمد عبدالحليم الذي ترجم كرة ذيابات المباشرة داخل الجزاء فغمزها عن يسار الحارس في د (82).

ورفض انس الزبون ترجمة ركلة الجزاء التي منحت لفريقه في الدقيقة الاخيرة لينتهي اللقاء بفوز بقعاوي بالثلاثة.

شباب الحسين (1) العربي (1)

الزرقاء - الدستور

أرخى الحذر بظلاله على أداء الفريقين لفترات طويلة بعد أن انحصر الأداء وسط الميدان الذي تكدس به اللاعبون ، لتغيب بالتالي الفرص المباشرة عن كلا المرميين ، فالرقابة الصارمة التي فرضها الجانبان على أبرز مفاتيح اللعب هنا وهناك إلى جانب الكرات العشوائية والتمريرات المقطوعة كانت السمة الأبرز طوال الشوط.

العربي وإن كان هو الأميز نسبياً في الاستحواذ على الكرة وسط في الملعب عبر يوسف ذودان ومحمود البصول وصدام شهابات ويوسف الشبول ، إلا أنهم لم يستطيعوا أن يوفروا الفرصة المناسبة للمهاجمين محمود البكار وحكم بني هاني لزيارة مرمى حزين باستثناء تسديدة البكار التي علت العارضة بقليل.

من جانبه كان لاعبو شباب الحسين يعتمدون على تمتين مناطقهم الخلفية عبر محمد شاكر وهيثم ناجح وعلاء جابر وبمساندة الظهيرين رامي حمدان ومحمد حمدان ، واستهلك لاعبو الوسط خالد نمر وأركان نجيب ومحمد وائل وقتاً لا بأس به للدخول في أجواء اللقاء رغم محاولاتهم المتكررة لتغذية محمود الرياحنة وأنس العوضات رأسي الحربة ، ورغم ندرة الفرص إلا أن خالد نمر كاد يفتتح التسجيل حينما مرر خالد نمر كرة عميقة واجه على إثرها العوضات المرمى لكنه سدد عالياً ، لينتهي الشوط الأول دون جديد.

واصل لاعبو العربي أفضليتهم على أحداث الحصة الثانية مندفعين بقوة نحو المواقع الأمامية ومن كافة المحاور بعد أن نشطت ألعابهم في منطقة العمليات ، فسدد ذودان كرة قوية حولها حزين لركنية ، ورغم المحاولات المتكررة للاعبي العربي من خلال وصولهم إلى منطقة الجزاء إلا أن الكثافة العددية لمدافعي شباب الحسين حالت دون اهتزاز الشباك.

بعد ذلك أجرى شباب الحسين سلسلة تبديلات فتحسن أداء الفريق نسبياً ولاحت أمامه عدة فرص أبرزها ركنية أركان التي أرسلها على قدم صرصور الذي دكها بقوة بأحضان الحارس ، وعاد اللاعب وغمز برأسه عرضية الرياحنة ليلتقطها الحارس بحضور.

في المقابل مرر شهابات كرة للشبول الذي سددها بالشباك الجانبية فيما مرت تسديدة الرواشدة بجوار القائم ليعود ويشرك فاروق العزام بدل عبيدات قابله الشياب بالزج بمحمد الزعبي مكان العوضات وعمر الخطيب بدلا للرياحنة لترتفع هذه الهجمات في الدقائق العشر الاخيرة وبدأ الفريقان اكثر جدية لطرق الشباك حيث كان الشياب الباديء بالتسجيل حينما نفذ اركان ركلة ثابتة تطاول لها المدافع محمد شاكر ويغمزها برأسه لتاخذ باطن العارضة وتدخل المرمى الهدف الاول للشباب بالدقيقة (81) اعترض عليه لاعبو العربي والجهاز الفني اعتقادا منهم بان الكرة لم تجتاز خط المرمى.

وجاء رد العربي سريعا حينما توغل البصول داخل المنطقة ليتعرض للاعثار من قبل المدافع محمد شاكر اطاح بها بالعلالي ولم ييأس لاعبو العربي رغم ضياعها ليتوغل شهابات ويرسل عرضية على رأس البكار الذي هيأها باناقة على قدم الشطناوي الذي لم يتوان عن زرعها على يسار الحارس هدف التعادل للعربي في الدقيقة (91).

التاريخ : 30-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش