الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخبنا الوطني يختبر قدراته أمام قطر اليوم

تم نشره في الأحد 16 آذار / مارس 2008. 02:00 مـساءً
منتخبنا الوطني يختبر قدراته أمام قطر اليوم

 

عمان - الدستور

يظهر منتخبنا الوطني لكرة القدم على سطح الحدث من جديد وذلك عندما يلتقي مستضيفه المنتخب القطري عند الساعة الخامسة والنصف (بتوقيت الاردن) على ستاد نادي الساد في العاصمة الدوحة في اطار تحضيراته لخوض لقاء الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الثالثةالمؤهلة لنهائيات كأس العالم ، امام تركمانستان يوم (26) الجاري في العاصمة عشق آباد.

ويتطلع منتخبنا الوطني للظهور بشكل طيب من الناحية المعنوية ، واكتساب المزيد من الانسجام وتصعيد الجوانب التكتيكية بين أفراده ، وذلك بعد العرض الضعيف الذي قدمه أمام كوريا الشمالية في افتتاح التصفيات وخسارته في عمان بهدف دون رد.

المدير الفني لمنتخبنا نيلو فينجادا يرى في هذا اللقاء الودي الاول فرصة طيبة لاعداد التشكيل الأنسب الذي سيخوض به لقاء تركمانستان ، على أن يتأكد من مجموعته قبل لقاء أوزبكستان الودي يوم (22) الجاري في طشقند.

وعلى الرغم من أن فينجادا قد استدعى (21) لاعبا لخوض اللقاء ، الا أن المؤشرات تدل على اعتماده في التشكيل الأساسي اليوم على أصحاب الخبرة من الذين خاضوا مباريات التصفيات الماضية ، اضافة لامكانية الزج بالعناصر الجديد والشابة لاختبارها على فترات ، حيث سيختار قائمته النهائية من (20) لاعبا عقب نهاية المعسكر حيث تأكد مبدئيا وجود خالد سعد وثائر البواب المحترفين في مصر واسبانيا اللذين سيحضران الى عمان يوم (18) بالاضافة الى الماصبين قصي ابو عالية وحسن عبدالفتاح اللذين لم يستطيعا الالتحاق بمعسكر قطر وربما يتمكنان من الانضمام لرحلة تركمانستان.

وعليه فان فينجاد مطالب بمنح اغلب العناصر التي يملكها الفرصة ، لكي تظهر امكانياتها وتثبت أحقيتها في الدخول الى قائمة الفريق وربما في مقدمتها الظهير الايمن عدنان سليمان الصاعد من منتخب الشباب وهو البديل المنتظر للقائد المعتزل دوليا فيصل ابراهيم ، والمهاجمين مصطفى شحدة ومحمد عبدالحليم وربما بنسبة أقل للظهير الايسر علاء مطالقة الذي يعج مركزه باللاعبين لكن دون أن ينقص ذلك من امكانيات تفوقه عليهم.

خيارات متعددة في الدفاع

قلنا أن الهدف الأساسي من لقاء اليوم تحضير القاعدة الرئيسية للفريق والتي تتكون من لؤي العمايرة في المرمى والعائد من الاصابة بشار بني ياسين وحاتم عقل في قلب الدفاع وكذلك الظهير الايسر محمد خميس ، ويبقى مركز الظهير الأيمن الشغل الشاغل للجهاز الفني لايجاد البديل المناسب لفيصل ، حيث كان من المفروض أن يتم تجربة حسن عبدالفتاح فيه لكن اصابة الأخير وبقاءه في عمان سيفرض البحث عن بدلاء جدد.

وتتركز هذه الخيارات حول الدفع بالشاب عدنان سليمان أو باعادة عامر ذيب للخلف كما كان يفعل مع فريقه الوحدات عند غياب فيصل بالذات ، وهناك الخيار البعيد نسبيا ، باختبار حاتم عقل ومدى مردوده في الجهة اليمنى وهو الذي بدأ رحلة الشهرة منها منذ سنوات ، وبالتالي الدفع بوسيم البزور الى جانب بشار في الدفاع ، ويبقى علاء مطالقة وباسم فتحي بانتظار المشاركة لفترة أكبر خصوصا لمطالقة الذي لم تسنح له الفرصة الكافية أمام سلطنة عمان وديا.

هدوء في الوسط

ربما يكون خط الوسط أكثر الخطوط ثباتا في التشكيل واشراك اللاعبين فيه يأتي من قبيل تحضيرهم ومنحهم الثقة ، والحديث عن علاء الشقران وبهاء عبدالرحمن اللذين سيشغل أحدهما مركز قصي أبوعالية في الارتكاز ، في حين يقوم القائد حسونة الشيخ بصناعة الالعاب من عمق منطقة العمليات على أن يساعده عامر ذيب كالعادة قبل ان ينفذ الاخير اختراقاته من الجهة اليمنى.

أوراق هجومية

الخط الهجومي للمنتخب يبرز فيه دائما اسم محمود شلباية للعب دور رأس الحربة الاول ، ومعه ستتم المفاضلة باشراك مؤيد أبو كشك أومصطفى شحدة أوعدي الصيفي ، لتنفيذ الادوار الهجومية ، وربما تأتي الخيارات البديلة والمتمثلة بعبدالله ذيب الذي التحق مساء أمس من البحرين ، ومحمد عبدالحليم لاظهار تواجده للمرة الاولى ، كما يجب أن تمنح الفرصة للعائد من الاصابة مهند المحارمة للمشاركة في العمليات الهجومية من الجهة اليسرى حيث يتمتع بمهارات كبيرة وسرعة في الاختراقات.

العنابي يتطلع للاستفادة

على الطرف الآخر يتطلع المنتخب القطري (العنابي) للاستفادة بشكل كبير من هذا اللقاء خصوصا وانه لن يلعب مباريات أخرى قبل استضافة العراق في التصفيات ، حيث سيغادره بعد اللقاء (14) لاعبا للانضمام الى ناديي السد والغرافة المشاركين في دوري ابطال آسيا الاربعاء.

المدرب الارجوياني جورج فوساتي يعلم تماما أن عليه الدفاع بالعناصر التي من الممكن أن تشكل اللبنية الاساسية له في مواجهة العراق ، وعليه فربما يدافع بافضل ما لديه من بين (26) لاعبا اختارهم قبل ايام.

وتبرز خيارات محمد صقر للمرمى وعبدالله كوني وماركوني (البرازيلي سابقا) وسعد سطام الشمري لخط الدفاع ووسام رزق ومجدي صديق في منطقة العمليات ، على أن يقع عاتق الانتقال بالكرات على فابيو (الايطالي سابقا) ووليد جاسم أو ابراهيم خلفان ، على أن يكون الهجوم منوطا بسبستيان سورّيا (الارجواني سابقا) وايمرسون (البرازيلي سابقا) والملقب بالعقرب نظرا لمهاراته وقدراته الكبيرة في التسجيل.



التاريخ : 16-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش