الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفيصلي يتوقف أمام محطة الوفاق الجزائري!

تم نشره في الخميس 6 آذار / مارس 2008. 02:00 مـساءً
الفيصلي يتوقف أمام محطة الوفاق الجزائري!

 

عمان - الدستور - أشرف المجالي: خسر فريق الفيصلي أمس على ملعب 8 ماي في مدينة سطيف الجزائرية أمام فريق وفاق سطيف (1 - 2) ، وذلك في لقاء الجولة الخامسة للمجموعة الثانية لبطولة دوري أبطال العرب لكرة القدم.وجاءت أحداث الشوط الأول لمصلحة الفيصلي ليشهد الشوط الثاني موجة عاصفة من الثلوج شهد مجرياته تسجيل التقدم للفيصلي ليأتي بعدها رد الوفاق بهدفين متتاليين ، ليتوقف رصيد الفيصلي عند النقطة الثامنة وهو ذات الرصيد الذي وصل إليه الوفاق.

المباراة في سطور

النتيجة: خسارة الفيصلي أمام وفاق سطيف (1 - 2).

الأهداف: سجل للفيصلي فادي لافي (82) وسجل للوفاق فريد طويل (84) ومارسال اديكو (93).

المناسبة: مباراة الجولة الخامسة لدوري أبطال العرب.

المكان: ستاد 8 ماي في مدينة سطيف الجزائرية.

الحكام: قاد اللقاء طاقم حكام لبناني مؤلف من طلعت نجم للساحة ومصطفى طالب وأحمد قواص مساعدين بالإضافة إلى الليبي عادي الراي حكماً رابعا.

مثل الفيصلي: لؤي العمايرة ، محمد خميس ، محمد منير (محمد زهير) ، حاتم عقل ، علاء مطالقة ، حيدر عبدالأمير ، شريف عدنان ، بهاء عبدالرحمن ، حسونة الشيخ ، مؤيد سليم (مؤيد أبو كشك) ، رزاق فرحان (فادي لافي).

مثل وفاق سطيف: سمير حجاوي ، عادل معيزة ، رياض بن شادي ، رمزي ، مراد دلهوم ، علي مؤمن ، خالد لاموشيه ، مارسال اديكو ، سي داي (فريد طويل) ، مشري زهير (حاج عيسى) ، وعبدالملك زياية.

أفضلية زرقاء ونتيجة سلبية،

ركز لاعبو الفيصلي على الاتزان في تنفيذ الواجبات الدفاعية بتواجد الثلاثي حاتم عقل ومحمد خميس ومحمد منير أمام بوابة مرمى لؤي العمايرة وسط إسناد من قبل الأطراف حيدر عبدالأمير وعلاء مطالقة ورباعي خط الوسط حسونة ومؤيد ومن خلفهم شريف عدنان وبهاء عبدالرحمن ، حيث إعتمد جميعهم على الرقابة الصارمة على تحركات نظرائهم من خلال توفير العمق الدفاعي داخل حدود ملعبهم.

الفيصلي كان الأفضل أيضا في الناحية الهجومية بعدما تميز لاعبوه بالأداء الجماعي الذي اعتمد على التمريرات القصيرة خاصة في وسط الملعب ومن ثم إرسال الكرات الساقطة أمام العراقي رزاق فرحان في خط المقدمة لتشهد بالفعل مجريات اللقاء خطورة حقيقة على مرمى سمير حجاوي حارس الوفاق فجاءت البداية بتسديدة محمد خميس الذي وصلته ركنية بهاء لكن محاولته علت العارضة تبعها حسونة بمحاولة ثانية عندما وصلته كرة داخل المنطقة حاول من خلالها التسديد لكن التواجد المكتظ لدفاعات الوفاق حرمه من التسديد نحو شباك حجاوي.

في المقابل حاول خالد لاموشيه ومارسال اديكو ومشري زهير في خط وسط الوفاق التنويع في عمليات البناء الهجومي للهروب من توفيق الفيصلي الدفاعي الذي أعاق كافة محاولات الوصول لمرمى العمايرة لتكون بالتالي هذه المحاولات بعيدة عن التهديد ليلجأ لاموشيه ورفاقه إلى التسديدات البعيدة التي لم تجد طريقه نحو المرمى ليعيش المهاجم عبدالملك زياية في عزلة وسط رقابة صارمة من مدافعي الفيصلي ، في حين أن العبء الأكبر وقع على خط الوفاق الخلفي رياض بن شادي وعادل معيزة ومراد دلهوم الذي وقع تحت الضغط معظم دقائق هذا الشوط ولم يستطع الحد من خطورة رزاق الذي شكل تهديد دائم على مرمى حجاوي فهذا عقل ينفذ ركلة ثابته على رأس رزاق أبعدها الحارس من حلق المرمى لركنية تبعها برأسية ثانية سيطر عليها حجاوي بصعوبة.

ما تبقى من دقائق على نهاية الشوط الأول جاء لمصلحة الفيصلي الذي واصل السيطرة على المجريات لكن دون نهايات تكفل للاعبيه فرص افتتاح التسجيل.

فوز متأخر للوفاق،

ومع تساقط الثلوج الغزير جاءت بداية الشوط الثاني لمصلحة فريق الوفاق الذي استهل دقائق هذا الشوط بإندفاع هجومي بحثا عن هدف التقدم للحفاظ على فرص المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل لذا حاول الفيصلي التماسك الدفاعي والوقوف بحزم أمام ذلك الاندفاع الجزائري والاعتماد على الهجوم الخاطف عبر تمريرات أمامية طويلة صوب رزاق.

الفيصلي افتقد مطلع هذا الشوط لجهود محمد منير الذي خرج مصابا وعوض مكانه محمد زهير تبع ذلك تبديل تكتيكي بدخول أبو كشك بدلا من مؤيد سليم بهدف توفير الاسناد الهجومي لرزاق إضافة إلى استغلال مهاراته الفردية في الإختراق.ووسط هذه المتغييرات وخاصة الظروف الجوية المجهدة للاعبين ركز الوفاق على الكرات العرضية العالية للهروب من أرضية الملعب السيئة فهذه رأسية زياية تعلو عارضة العمايرة تبعها أديكو برأسية مماثلة مرت بجوار القائم تلا هاتين المحاولتين دخول حاج عيسى في صفوف الوفاق بدلا من زهير ثم جاءت ورقة المهاجم فريد طويل عوضا عن سي داي في المقابل دل التبديل الذي أجراه عدنان حمد بدخول فادي لافي مكان رزاق فرحان على أنه يبحث عن ضخ الدماء الجديدة في خط المقدمة بعد أن تراجع أداء رزاق الهجومي.

ومع مرور دقائق المباراة وفي ظل الظروف الصعبة التي عاشها لاعبو الفريقين ابتعدت هذه الدقائق عن الأداء الفني لكنها شهدت تسجيل هدف الإفتتاح للفيصلي عندما وصلت تمريرة طويلة لفادي لافي ليتابع من خلالها طريقه صوب المرمى ليواجه حجاوي ويسدد زاحفة سكنت الشباك الهدف الأول للفيصلي بالدقيقة (82) لكن هذه الفرحة لم تدم طويلا بعدما نجح حاج عيسى في وضع فريد طويل بمواجهة العمايرة ليسدد في المرمى هدف التعادل للوفاق في الدقيقة (84) لتمضي بعدها الدقائق نحو التعادل لكن الوقت الإضافي كان يقف في مصلحة الوفاق الذي نجح في خطف هدف الفوز عندما أرسل حاج عيسى تمريرة طويلة على رأس أديكو الذي تابعها في الشباك لحظة خروج العمايرة هدف الفوز للوفاق في الدقيقة

(93).

التاريخ : 06-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش