الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القحطاني: لقب هداف الدوري السعودي لا يشغلني

تم نشره في الأحد 5 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 03:00 مـساءً
القحطاني: لقب هداف الدوري السعودي لا يشغلني

 

 
انترنت - الدستور

رغم أن كرة القدم لعبة جماعية لا تعتمد على فرد وحده ، إلا أن الإنجازات والألقاب الفردية مهمة جداً فيها لذلك هناك من يظفر بنصيب الأسد من الثناء والمدح وهناك الجنود المجهولون ، ويرى نقاد وخبراء اللعبة أن ذلك أمر منطقي وليس إجحافاً بحق لاعبين دون غيرهم.وظلت كرة القدم هكذا منذ أن نشأت ، فهناك منتخبات وفرق غابت واندثرت ، ولكن بها نجوم ما زالوا شواهد وأمثلة لم تخفهم الأزمنة والعصور ، ولعل أكثر هؤلاء النجوم صيتاً وشهرة هم المهاجمون الذين بأهدافهم وإن قلت ينسون الجميع مجهودات لاعبين آخرين في الفريق طوال الموسم.

كسر القاعدة

ياسر القحطاني نجم المنتخب السعودي الأول لكرة القدم وفريق الهلال ، كسر هذه القاعدة مع الأزرق والأخضر فهو يفعل كل شيء يصنع ، يسجل ، يمتع ، ويدافع إذا لزم الأمر وقدم الموسمين الماضيين مع الزعيم كل ما يمكن أن يقدمه لاعب كرة القدم فقد سجل وقاد فريقه للانتصارات وحقق البطولات إلا أنه لم يحقق إنجازات شخصية على المستوى المحلي رغم أنه توج ملكاً لقارة آسيا 2007 كأفضل لاعب ، ولقب هداف الدوري حلم طال انتظاره من عشاق ومحبي القناص السعودي الذي فعل كل شيء مع القادسية والهلال والمنتخب ، فقاد القادسية لإنجاز لم يحقق منذ مطلع التسعينات الميلادية بوصافة كأس ولي العهد 2005 ، حيث تاه بنو قادس من بعده وهبطوا إلى دوري المظاليم الدرجة الأولى ، وكذلك الهلال معه أصبح أكثر إمتاعاً وأضاف له إبداعاً إلى إبداع ، أما الأخضر فهو لا يستغني عن هدافه الأفضل والأحسن والأميز.

وحقق لقب هداف نهائيات أمم آسيا 2007 ، وقبلها حقق هداف العرب ، والخليج في مناسبات متعددة ، كما أن ياسر القحطاني يُعد أحد أهم اللاعبين على المستويات الإقليمية والعربية والقارية وصنع اسمه كأحد أهم اللاعبين السعوديين على الإطلاق رغم أنه ما زال في بداية مشواره الرياضي.

رحلة الشهرة

بدأ ياسر رحلة الشهرة عام 2003 عندما قدمه الهولندي العجوز جيرارد فاندرليم مدرب الأخضر الأسبق للنجومية والمجد بعدما صقله البرازيلي كابرال مع القادسية واكتشفه قبل ذلك الوطني المغمور حمد الدوسري ، لكن رغم كل ما حققه من إنجازات فردية خارجية مع المنتخب السعودي إلا أنه ما زال يطمح وينتظر تحقيق اللقب الشخصي الأهم بالنسبة له ، هداف الدوري السعودي.

القحطاني الذي سجل في جميع الفرق السعودية حتى القادسية فريقه السابق والهلال فريقه الحالي وتمكن من تسجيل ما يقارب 50 هدفاً مع الهلال في المواسم الثلاثة الماضية 28 هدفاً منها في الدوري السعودي رغم أنه لم يشارك إلا في عدد قليل من المباريات بسبب ارتباطاته مع منتخب بلاده والإصابات ، كما أن ياسر يملك رصيدا جيدا من الأهداف في تاريخه ، حيث وصل رصيده التهديفي إلى أرقام كبيرة فيكفي أنه هداف الأخضر في نهائيات كأس آسيا بواقع سبعة أهداف وكذلك على مستوى بطولات الخليج وفي تصفيات القارة الآسيوية المؤهلة لكأس العالم رغم أنه لم يشارك سواء في التصفيات الماضية ,2005

مطالب بالمحافظة على الإرث

أفضل لاعب آسيوي الذي يلعب لزعيم الكرة السعودية وأحد أكثر الأندية نجوماً ، يرث إرثاً كبيراً يثقل كاهل أي لاعب سبق أن حقق عدد من نجومه لقب هداف الدوري لعل أهمهم النجم الأسطوري سامي الجابر الذي حقق اللقب مرتين عامي 1989 ، 1993و ، وحسين العلي بالتساوي مع الإيفواري كانديا تراوري مهاجم الهلال عام 2003 ، كما حقق عدد من مهاجمي الهلال لقب هداف الدوري هذال الدوسري ، سعود الحماد ، وغيرهم ، لذلك ياسر القحطاني مطالب أكثر من غيره بالمحافظة على هذا الإرث وهو جدير وحري به.

ابن قحطان الذي حقق خلال ستة مواسم هي عمره في الأضواء كل ما يمكن أن يفعله لاعب كرة القدم ، ولا ينقصه إلا تحقيق لقب هداف الدوري السعودي الذي عقد العزم على تحقيقه هذا الموسم ، حيث قال القناص معلقاً على ذلك "لا شك أن نيل لقب هداف الدوري هو طموح أي مهاجم وأنا أرغب في تحقيق ذلك".

وواصل حديثه "لن أكون مثالياً وأدعيها ، ولكن أتمنى عندما أكون هدافاً للدوري يكون الهلال بطله لكي تكتمل الفرحة وتكون مضاعفة".

وشدد القحطاني على أن الألقاب الشخصية مهمة ، وأشار إلى "كرة القدم لعبة جماعية والجميع يسعى إلى خدمة المجموعة والفريق ، لكن هذا لا ينفي تحقيق الأمجاد الشخصية التي لا يمكن أن تتحقق إلا بالعمل الجماعي ، ولعل خير شاهد جائزة أفضل لاعب التي يشترط لتحقيقها تحقيق الإنجازات مع فريقه ومنتخب بلاده".

وأضاف "لا يمكن للاعب أن يصنع المجد الشخصي لوحده مهما كان يملك من الإمكانات الفردية والموهبة".وأبدى القناص ثقته الكبيرة في نفسه وفي زملائه في الأزرق ، فأبان "أنا كلي ثقة أني سأكون هدافاً للدوري السعودي في القريب العاجل ، ولعلي محظوظ لوجود كوكبة من النجوم خاصة في صناعة اللعب النجم العربي الكبير الليبي طارق التائب ، والعالمي السويدي كريستيان ويلهامسون ، ومحمد الشلهوب ، إضافة إلى المواهب الصاعدة كأحمد الفريدي ، وعبدالعزيز الدوسري ، وبقية نجوم الهلال الذين يساعدون أي مهاجم على التألق".

وختم أفضل لاعب آسيوي حديثه بقوله "أود التنويه إلى نقطة مهمة أن هذا الموضوع لا يشغلني إطلاقاً رغم أهميته الكبيرة".

من جهته ، تحدث سامي الجابر عضو مجلس إدارة نادي الهلال والمشرف العام على فريقه الكروي الأول ، قائلا "ياسر أحد أميز وأفضل المهاجمين واللاعبين السعوديين وما زال في بداية مشواره الرياضي وينتظره مستقبل كبير حافل بالإنجازات الشخصية والجماعية مع الهلال والمنتخب السعودي".

وأردف "عدم تحقيق ياسر القحطاني لقب هداف الدوري حتى الآن أمر منطقي جداً لأنه لم يتمكن من المشاركة في الغالبية من مباريات الدوري ، فمن أهم شروط تحقيق لقب الهداف هو الاستمرارية في المشاركة في المباريات وهذا ما افتقده ياسر منذ أن كان في القادسية بسبب مشاركاته مع الأخضر".

وزاد الذئب الأزرق "هناك أيضاً سبب آخر مهم أن اللاعبين الهدافين يجدون مراقبة وملاحظة من المدافعين بشكل أكبر وكذلك تعليمات المدربين المنافسين تكون واضحة تجاه الهدافين أمثال القحطاني وهذه العوامل تمنع تسجيل الأهداف ، لكن أنا على ثقة أن ياسر بما يمتلكه من خبرة وموهبة سيحقق هذا اللقب سواء في السنوات القليلة المقبلة أو في المستقبل بل سيحققه لأكثر من مرة فهو جدير بذلك".

رفيق درب القحطاني

أما محمد الشلهوب صانع ألعاب الهلال والمنتخب السعودي ورفيق درب القحطاني ، فأبان "ياسر مهاجم بارع وهداف من طراز فريد ويساعد أي صانع لعب على النجاح ، وأعتقد أن ياسر القحطاني أحد أهم اللاعبين محلياً وإقليمياً وقارياً وعنصر مهم للهلال والمنتخب السعودي ولا ينقصه شيء ليكون هدافاً للدوري الذي سيكون هدافاً له في القريب العاجل بإذن الله".

واسترسل "حقيقة أجد كل المتعة عندما يكون ياسر في المقدمة ، كما كان الحال مع النجم الكبير سامي الجابر لأن القحطاني من نوعية المهاجمين الذين يعرفون كيف يتمركزون ويتخلون عن الرقابة ، يسجلون من أنصاف الفرص ، ويستثمرون الفرص بالشكل المطلوب".

بدوره أرجع عبدالعزيز الخالد المدرب الوطني القدير ، عدم تحقيق ياسر القحطاني لقب هداف الدوري رغم أحقيته بذلك بسبب مشاركاته مع المنتخب السعودي ، قائلا "ياسر أفضل مهاجم محلي وخليجي وعربي وآسيوي وأعتقد أن مشاركته مع المنتخب السعودي حرمته لقب هداف الدوري لأنه غاب في مناسبات متعددة عن فريقه سواء سابقاً مع القادسية أو حالياً مع الهلال ندرك أن المنتخب الأهم ، ولكن بكل أمانة ياسر حرمته مشاركات الأخضر من الإنجازات الفردية مع ناديه ولعل ناصر الشمراني هداف الدوري العام الماضي ، وعيسى المحياني الموسم قبل الماضي حققا اللقب بسبب استمراريتهما في المشاركة ، وهذا ما ينقص القحطاني الذي أرى أنه يمتلك إمكانيات هائلة تجعله هدافاً بكل بساطة للفارق الكبير مع البقية".

عطفاً على ما سبق يظل لقب هداف الدوري السعودي ، حقا مشروعا لأفضل مهاجم سعودي ياسر القحطاني ينتظر الوسط الرياضي من القناص امتلاكه ، فهل يحقق ياسر القحطاني هذا اللقب بعد أن أصبح الدوري السعودي دوري محترفين؟.

Date : 05-10-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش