الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشاركون الأردن مثال يحتذى في التعايش والحوار وقبول الآخر

تم نشره في الاثنين 8 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

اربد – عجلون - مادبا - الدستور – صهيب التل وعلي القضاة واحمد الحراوي

ضمن فعاليات اسبوع الوئام العالمي بين الاديان الذي اطلقه جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين نظمت مبادرة محافظتي في مدينة اربد ندوة حوارية في مقر نيابة البطرياركية الارثوذكسية في شمال الاردن.

وفي بداية الندوة وقف الجميع دقيقة حداد على روح الراحل العظيم جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه في ذكرى وفاته وقرأوا الفاتحة على روحه الطاهرة .

وقال وزير الاوقاف الاسبق الشيخ عبد الرحيم العكور  في ورقته لقد وضع القرآن الكريم اسسا وقواعد واضحة للاسرة البشرية اعلن فيها القرآن ان الناس جميعا خلقوا من نفس واحدة لقوله تعالى ( ايا ايها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة ) .



واضاف ان هذا يعني وحدة النوع البشري وان الناس جميعا في نظر الاسلام هم ابناء عائلة واحدة هي العائلة الانسانية وانهم كلهم لهم الحق في العيش والكرامة والحرية دون استثناء او تمييز فالانسان بغض النظر عن دينه او لونه او جنسه لقوله تعالى ( ولقد كرمنا بني ادم ) وان اختلاف البشر في الوانهم واجناسهم والسنتهم اية من دلائل عظمة الله لقوله تعالى ( ومن اياته ان خلق السماوات والارض واختلاف السنتكم والوانكم ان في ذلك لايات للعالمين ) .

وقال غبطة البطريرك فليمونس مخامرة رئيس اساقفة بطريركية شمال الاردن في ورقته أن انطلاق مبادرة اسبوع الوئام بين الاديان التي كانت انطلاقة هاشمية حكيمة وتبنتها هيئة الامم المتحدة التي تحمل كل معانٍ سامية كما تحمل روح المسؤولية والمحبة والسلام .

وقال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني  في كلمته ما رسالة عمان التي اطلقها جلالته قبل ما يزيد على عشرة اعوام إلا تأكيد على صورة الاسلام الناصعة ورسالته السمحة.

وقال مدير مديرية اوقاف محافظة اربد الشيخ فايز العثامنة في ورقته ان الاسلام انتشر بالعقل والبرهان والحجة ولم ينتشر بالسيف فالاسلام دين تفكير لا تفجير.

وكان رئيس المبادرة عبد الله بني هاني قد بين في كلمة افتتح فيها اعمال الندوة اهمية عقد مثل هذه اللقاءات لتعريف الاجيال الجديدة باهمية العيش المشترك بين اصحاب الديانات السماوية.

واقامت مديرية اوقاف عجلون إحتفالا بإسبوع الوئام بين الاديان في قاعة مركز الشابات النموذجي.

واشار محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلميين الذي رعى الاحتفال بحضور فعاليات رسمية ودينية وشعبية ، إلى ان الاردن بعطائه وقيادته الهاشمية وشعبه يحتضن ملايين اللاجئين ولم ينظر يوما الى دينهم او عرقهم .

واكد النائب رضا حداد ان التعايش بين الاسرة الاردنية الواحدة يعد مثالا يحتذى في العالم ، مشيرا إلى ان جلالة الملك عبد الله الثاني كان السباق في طرح العديد من المبادرات التي تحث العالم على التعايش ونبذ خطاب الكراهية.

وقال الاكاديمي في كلية الشريعة بالجامعة الاردنية الدكتور محمد القضاة أن التشريع الأردني من أسمى التشريعات ، اذ كفل المساواة بين جميع المواطنين.

وقال مدير اوقاف المحافظة الدكتور احمد الصمادي ان الاحتفال باسبوع الوئام يأتي دعما لجهود ودور جلالة الملك عبدالله الثاني في لفت نظر العالم للتحديات والمخاطر التي تواجه الشعوب.

ورعى  محافظ مادبا الدكتور محمد السميران الاحتفال الذي اقامته  مديرية أوقاف مادبا  بمناسبة أسبوع الوئام  بين الاديان الذي اقيم  في بلدية مادبا

وقال مدير الأوقاف  الدكتور خليل الطوالبه  انه في كل عام نحتفل  بيوم الوئام بين الاديان  وهذا يعني التمازج والمحبه والتسامح والإخاء والمودة  والأخلاق الحميدة  بين الاديان  وان تجادل الاخر بالتي هي أحسن  حيث  وصل الاسلام  الى اقاصي الدنيا بالاخلاق الحميدة.

الدكتور وجيه الفرح قال ان العربي المسيحي  جزء لايتجزء من البيت العربي  انتماء وحضارة  وتراثا ووجدانا ومستقبلا .

رئيس بلدية مادبا المحامي مصطفى الازايده قال ان الاردن خط على طريق الحضارة والتقدم ما عزز قيم التسامح  والتآخي والحوار بين ابناء الوطن الواحد.

الأب معين الحلو  قال انني  بصفتي مسيحي عربي انتمي  اولا للامة الإسلامية  لاننا تعيش جنبات هذه الامة منذ 1400 سنة بكل احترام .مفتي مادبا يوسف العجوري قال اننا نجتمع لنؤكد على عمق العلاقات والود بين الاديان كون علاقة المسلم بغير المسلم مبنية على البر والتسامح

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش