الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحديات تواجه «الشياطين الحمر» أوروبياً

تم نشره في الاثنين 22 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
تحديات تواجه «الشياطين الحمر» أوروبياً

 

 
انترنت - الدستور

لم يستطع أي ناد انكليزي أن ينجح في الفوز ببطولة دوري أبطال اوروبا مرتين متتاليتين منذ أن رفع كأس البطولة كابتن فريق نوتنغهام فورست جون ماكغفرين قبل ما يقارب 30 عاما.

ورغم أن الحصول على كأس أندية أوروبا (بنسختها القديمة) كان صعباً ، إلا أنه من المستحيل للأندية الأوروبية الكبيرة أن تفوز بدوري الأبطال مرتين متتاليتين ، لذا فإن التاريخ سيكون ضد المدير الفني السير اليكس فيرغسون وناديه مانشستر يونايتد عندما يحاول الاحتفاظ بلقب دوري الأبطال.

وعندما تم تجديد أشهر منافسة أوروبية عام 1992 ، حصل التغيير في مرحلة المجموعات ، بحيث إن النادي الذي يريد أن يحصل على هذه البطولة عليه أن يفوز في 13 مباراة ، أي أربع مباريات أكثر من بطولة كأس الأندية القديمة. وكان يوفنتوس قريباً من النجاح في الاحتفاظ بالبطولة لمرتين متتاليتين في عام 1998 عندما فاز على بوروسيا دورتموند عام 1997 ، ولكنه خسر في نهائي عام 1998 أمام ريال مدريد 1 - صفر.

وقبل عام 1992 نجحت الأندية نوتنغهام فورست وأي سي ميلان وليفربول وبايرن ميونيخ واياكس وانتر ميلان وبنفيكا وريال مدريد في الدفاع عن لقب كأس أندية أوروبا ، علماً أن اياكس وبايرن ميونيخ فازا باللقب ثلاث مرات متتالية بإدارة يوهان كرويف وفرانز بكنباور على التوالي.

آمال كبيرة على برباتوف

ويعتقد مدافع "الشياطين الحمر" السابق فيفا أندرسون أن شراء السير اليكس لمهاجم توتنهام ديميتري برباتوف بـ30 مليون جنيه استرليني قد يكون المفتاح في كتابة فصل جديد في تاريخ دوري الأبطال.

وقال أندروسون ، الذي فاز بكأس أندية أوروبا مع نوتنغهام فورست في عامي 1979 و1980: "إنه من الصعوبة الدفاع عن اللقب الأوروبي ، ولكن شراء برباتوف مهم جداً في هذه البطولة ، لأن مانشستر يونايتد بدأ يلعب بطريقة مختلفة الآن ، لأنه كان يعتمد على واين روني وكارلوس تيفيز في السابق ، أما الآن فإن برباتوف سيدعمهما في الهجوم". وكان برباتوف قد شارك للمرة الأولى مع ناديه الجديد يوم السبت الماضي عندما خسر "الشياطين الحمر" 2 - 1 أمام ليفربول في الأسبوع الرابع من الدوري الممتاز الانكليزي. ولكن اندرسون مقتنع بأن اللاعب البلغاري سيقدم عروضاً مثيرة في ناديه الجديد.

ولكن مع شراء برباتوف ، سيجد مانشستر يونايتد نفسه مرتبكاً ، بحيث يكون لافتاً للنظر ، في تسمية المهاجمين الأساسيين ، رغم أنه ستكون لفيرغسون المزيد من الخيارات خصوصاً بعد عودة الجناح كريستيانو رونالدو الذي سجل 42 هدفاً للنادي في كل البطولات في الموسم الماضي. ولكن اندرسون ينصح المدير الفني لـ"الشياطين الحمر" باشراك المهاجمين الأربعة معاً في كل المباريات ، لأنهم ، حسب قوله ، جميعهم لاعبو كرة قدم أذكياء ويمكنهم تبادل المراكز في ما بينهم بكل سهولة.

ويتذكر اندرسون باعتزاز فوزه بالبطولة الأوروبية لمرتين متتاليتين قبل حوالى 30 عاماً. وكان نوتنغهام فورست حصل على الكأس عام 1979 عندما فاز على مالمو السويدي بضربة رأس من المهاجم تريفور فرانسيس في الدقيقة الـ45 من المباراة. وبعد سنة عاد فورست مرة ثانية إلى المباراة النهائية ، وهذه المرة في مدريد ، ليواجه هامبورغ الألماني ويفوز عليه بهدف ضد لاشيء سجله جناحه جون روبرتسون.

ويقول أندرسون: "الدفاع عن اللقب يكون صعبا دائماً ، لأن كل الفرق المنافسة تريد أن تهزم البطل. والفريق الخصم يعرف بأنك بطل أوروبا وهذا الحافز سيدفعه إلى محاولة تقديم عرض أكثر من المعتاد ، خصوصاً أن المدير الفني للنادي المنافس سيقول حتماً للاعبيه إن هذا الفريق هو البطل دعنا نذهب ونهزمه. وهذا أمر طبيعي ويجب أن يتفهمه الجميع. وهذا هو السبب بأن يجد مانشستر يونايتد صعوبة في الحفاظ على اللعب".

ويتذكر اندرسون كيف أن المدير الفني الراحل براين كلاف كان يعد نوتنغهام فورست قبل يوم من كل مباراة أوروبية ، وكيف كان يشرح لهم بايجاز طريقة اللعب. وقال: "كان لنا اعتزاز كبير بفوزنا بكأس أندية أوروبا للمرة الأولى ، ولم يكن من السهولة التخلي عنه. كنا حذرين جداً في أولى مباريات البطولة. كل مباراة كانت لنا بمثابة نهائي البطولة ، لأنها مباراة الموسم بالنسبة إلى النادي المنافس ، وكان يجب أن ندخل في تلك العقلية منذ البداية. ولكن عندما تلعب لأحد الأندية الكبيرة ، فإنك ستتوقع حتماً مواجهة أندية في أمس الحاجة للفوز عليك".

ويعتقد أندرسون أيضاً أن خبرة لعب مانشستر يونايتد سيكون لها دور رئيس في الدفاع عن اللقب ، خصوصاً أنه يملك لاعبين من أمثال بول سكولز وراين كيغز وغاري نيفيل ، بالإضافة إلى مدير فني محنك. وهم جميعهم لديهم خبرة في اللعب في بطولات كبيرة وسيكونون قادرين على ارشاد لاعبين مثل ناني واندرسون ماذا يعني الفوز بالبطولة جسدياً ونفسياً.

ومن المتوقع أن يصطدم فيرغسون بمنافسه القديم خوسيه مورينيو في بطولة هذا الموسم. ويعتقد فيفا اندرسون أن تحدي انتر ميلان سيشكل تهديداً خطراً جداً لـ"الشياطين الحمر" للأسباب التي ذكرها ، بالإضافة إلى أنه سيكون بإدارة مورينيو هذا الموسم.

بداية متواضعة

بداية مانشستر يونايتد في المسابقة يوم الاربعاء الماضي جاءت متواضعة للغاية بعدما اكتفى الفريق بالتعادل السلبي في الاولد ترافورد امام فياريال الاسباني ، ليكون سؤال هل يحتفظ مانشستر بلقبه الاوروبي؟ واردا بقوة في ظل المنافسة الشديدة المرتقبة.

الأندية التي حصلت على البطولة بصورة متتالية

أي سي ميلان: 1988 ـ 89 89و ـ 90

نوتنغهام فورست: 1978 ـ 79 79و ـ 80

ليفربول: 1976 ـ 77 77و ـ 78

بايرن ميونيخ: 1973 ـ 74 74و ـ 75 75و ـ 76

اياكس امستردام: 1970 ـ 71 71و ـ 72 72و ـ 73

انتر ميلان: 1963 ـ 64 64و ـ 65

بنفيكا: 1960 ـ 61 61و ـ 62

ريال مدريد: 1955 ـ 56 56و ـ 57 57و ـ 58 58و ـ 59 59و ـ 60

Date : 22-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش