الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاهلي يباغت الفيصلي بهدفين ويشاركه الصدارة

تم نشره في الأحد 7 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 الزرقاء - الدستور - عماد جمال



باغت الاهلي نظيره الفيصلي وتغلب عليه بنتيجة (2-0) في اللقاء الذي اقيم بينهما مساء امس على ملعب الامير محمد في مدينة الزرقاء لحساب الاسبوع الثاني عشر لدوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.

وسجل هدفي الاهلي محمود مرضي في الدقيقة (32) وشريف عدنان بالخطأ في الدقيقة (49)، وللفيصلي ياسين البخيت في الدقيقة (90).

ورفع الاهلي رصيده الى 23 نقطة، وتجمد رصيد الفيصلي عند نفس الرصيد.

وتختتم اليوم مباريات الأسبوع باقامة لقاء وحيد يجمع الجزيرة وكفرسوم في الثانية والنصف عصرا على ستاد الأمير محمد بالزرقاء.



المباراة في سطور



- النتيجة: فوز الاهلي على الفيصلي 2-1.

- الاهداف: سجل هدفي الاهلي محمود مرضي د.(32) وشريف عدنان بالخطأ في مرماه د.(49)، واحرز للفيصلي ياسين البخيت د.(90).

- الحكام: قاد اللقاء ادهم مخادمة، وعاونه احمد مؤنس ووليد ابو حشيش، وقيس غوانمة (رابعا).

- العقوبات: طرد لاعب الفيصلي محمد وائل لنيله الانذار الثاني في د.(81).

- مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، براء مرعي، يوسف الالوسي، شريف عدنان، ياسر الرواشدة، بهاء عبدالرحمن، مهدي علامة (انطونيو)، محمد وائل، عصام المبيضين (رائد النواطير)، ياسين البخيت، نهار شديفات (سانتوس).

- مثل الاهلي: فراس صالح، دينيس، احمد الصغير، محمد عصفور (يزن ثلجي) (انس عدينات)، محمد السلو، سليم عبيد، محمد الحسنات، محمد العلاونة، محمود مرضي، ماركوس بيبي، ركان الخوالدة (محمد طه).



تقدم اهلاوي مباغت



كشف فريق الفيصلي عن نواياه الهجومية بوقت مبكر بعدما امسك بزمام الامور في منطقة العمليات التي دانت له بفضل تحركات بهاء عبدالرحمن ومهدي علامة وعصام المبيضين في الوقت الذي تخلى فيه الظهيرين شريف عدنان وياسر الرواشدة عن الدور الدفاعي بالانضمام لمنطقة المناورة التي تعززت بانطلاقات ياسين البخيت ومحمد وائل عبر الاطراف وسعى نهار شديفات الى خلخلة دفاعات الاهلي من خلال تحركاته المستمرة حول المنطقة لايجاد ثغرة يمكن الولوج منها.

ذلك السيناريو فرض على الاهلي بناء سواتر دفاعية منذ البداية والتي تولى زمامها دينيس واحمد الصغير اللذان شددا الرقابة مع سليم عبيد ومحمد الحسنات على مهاجمي الفيصلي وركز الظهيران محمد عصفور ومحمد السلو على الواجبات الدفاعية وترك امر الهجمات المرتدة التي كانت تسنح للفريقين بين الحين والاخر لمحمود مرضي مع انطلاقات محمود العلاونة وماركوس عبر الاطراف مع تقدم ركان الخالدي في المقدمة.

الفيصلي عانى في صياغة العاب هجومية صريحة رغم سيطرته الميدانية الواضحة على اللقاء الذي اجاد خلاله لاعبي الاهلي في اغلاق المنافذ المؤدية الى مرمى فراس صالح وترك الفيصلي يناور في مناطق بعيدة وغير مؤثرة على مرماه الامر الذي اجبر الفيصلي على نقل العابه الى الاطراف مستغلا انطلاقات البخيت ورائد النواطير الذي كان قد دخل بديلا لمبيضين الذي تعرض للاصابة وتوالت الكرات العرضية داخل منطقة جزاء الاهلي الا ان الدفاع ابعد كل تلك الكرات قبل استفحال خطورة فرص الفيصلي التي استهلها بهاء بتسديدة قوية ردها الحارس الذي عاد وسيطر على رأسية البخيت الذي تابعها اثر عرضية وائل فيما كانت رأسية نهار تعلو العارضة.

الاهلي من جانبه وعلى الرغم من قلة هجماته الا انها ازعجت رفاق الالوسي فهذا العلاونة يرسل كرة عرضية ارتقى لها مرضي برأسه لتتهادى بين يدي الشطناوي وليعود العلاونة ويتوغل من الميسرة الا ان تدخل الدفاع حرمه من التصويب لحساب ركنية نفذها العلاونة ارتقى لها مرضي من بين الجميع وغمز الكرة برأسه محرزا مفتتحا النتيجة في الدقيقة (32).

الهدف اثار حفيظة لاعبي الفيصلي الذين حاولوا تنظيم العابهم في وسط الميدان من جهة وتسريع وتيرتها من جهة اخرى وبرز البخيت والنواطير ببعض التوغلات التي لم يكتب لها النهاية المطلوبة لينتهي الشوط الاول بتقدم الاهلي بهدف.



تعزيز وتقليص



بادر الفيصلي الى رفع نسقه الهجومي من خلال تسريع وتيرة العابه الهجومية في محاولة لضرب دفاعات الاهلي الحصينة ولكن في ظل سعيه الواضح للتعديل تلقى ضربة موجعة عندما توغل العلاونة من الجهة اليمنى مرسلا كرة عرضية اخطأ شريف عدنان في ردها ليراها تتهادى داخل شباك الشطناوي هدفا ثانيا للاهلي في الدقيقة (49).

شعر لاعبو الفيصلي بحرج الموقف بعدما وجدوا انفسهم متأخرين بهدفين نظيفين ليرمى بكل ثقله للمواقع الامامية ليسدد وائل كرة تحولت لركنية لم تثمر قبل ان يفعل البخيت نفس الشيء لكن فراس تمكن من تحويل كرته لركنية لم تأت بجديد.

واشرك مدرب الفيصلي محترفيه انطونيو وسانتوس عوضا عن العلاونة والشديفات لتفعيل الشق الهجومي الذي كان عاجزا في ايجاد الحلول المناسبة للتعامل مع دفاعات الاهلي التي كانت تضغط بقوة على اللاعب المستحوذ على الكرة مما افقد الفيصلي من صياغة الالعاب الخطيرة باستثناء بعض المحاولات من النواطير الذي ارسل كرة ماكرة الى الشديفات الذي لعبها خلفية فوق المرمى ليتوغل محمد وائل ويسدد بقوة لكن فرصته تحولت لحساب ركنية لم تستغل.

بقي الفيصلي ضاغطا باتجاه ملعب الاهلي حيث عمل على تسريع وتيرة اللعب مما اثار بذلك قلق مدافعي «الابيض» الذين ضيقوا من الخناق على مهاجمي «الازرق» الذين ضغطوا بكل قوته لتقليص الفارق.

وشهدت المباراة حالة من التوتر حيث تلقى الفيصلي ضربة موجعة اخرى عندما اشهر الحكم البطاقة الحمراء لمحمد وائل لنيله الانذار الثاني.

ولتمتين مواقعه الدفاعية اكثر اشرك الاهلي البديلين محمد طه وانس عدينات املا في تخفيف الضغط في الخلف ولم يتغير الحال في الدقائق الاخيرة حيث بقي الفيصلي يضغط والاهلي يدافع حتى الدقيقة 90 عندما مرر سانتوس الكرة لبخيت الذي سددها في مرمى فراس صالح هدف الفيصلي الوحيد لتنتهي المباراة بفوز ثمين للاهلي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش