الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اجواء «الصراع النقطي» عاصفة..اليوم

تم نشره في الجمعة 15 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
اجواء «الصراع النقطي» عاصفة..اليوم

 

عمان - الدستور

تتواصل فصول حكاية الدوري الممتاز لكرة القدم اثارة وتشويقا عندما تقام اليوم ثلاثة لقاءات في افتتاح الاسبوع (13) تبدأ جميعها عند الساعة الخامسة مساء.

فيشد الوحدات المتصدر (33) نقطة الرّحال الى مدينة اربد للمرة الثانية على التوالي لمواجهة العربي المتطور وصاحب المركز الثامن (12) نقطة على ستاد الحسن ، في حين يتطلع الفيصلي الثاني (28) نقطة لمواصلة الضغط عندما يلاقي البقعة السادس (13) نقطة على ستاد عمان الدولي ، ويرنو شباب الأردن الرابع (18) لاحتلال المركز الثالث ولو بشكل مؤقت حينما يواجه الاهلي الاخير (4) نقاط على ستاد مدينة الامير محمد في الزرقاء.

الوحدات والعربي .. بحث في اتجاهين ،

يرفع فريق الوحدات شعار الفوز أمام العربي في المواجهة المنتظر أن يحتضن مجرياتها ستاد الحسن بمدينة إربد في الساعة الخامسة مساء اليوم ضمن مساعيه الموصولة للحفاظ على لقب بطولة الدوري الممتاز وهو الذي يتصدر النسخة الحالية من المسابقة برصيد (33) نقطة وبفارق خمسة نقاط عن أقرب مطارديه الفيصلي الذي يملك (28) نقطة.

العربي لم يصل إلى مرحلة الإشباع النقطي بعد فوزه على شباب الحسين بهدف نظيف في الجولة الماضية إذ حصل حتى الآن على (12) نقطة وما زال مطالباً بتسطير نتائج مقنعة في قادم الاسابيع للوصول إلى مرحلة الأمان. واقع التشكيل المنتظر أن يخوض به الوحدات اللقاء لن يخرج عن إناطة مهمة حراسة المرمى لعامر شفيع فيما سيتولى هيثم سمرين قيادة الشق الدفاعي في ألعاب الفريق بالتنسيق مع فيصل إبراهيم وحيدر جبار ، في حين ستناط لمحمد جمال مهام ربط الشقين الدفاعي والهجومي في ألعاب الفريق ، أما عمليات البناء الهجومي فسيتولاها كل من حسن عبدالفتاح ، عامر ذيب ، عيسى السباح في وسط الميدان بهدف تمويل حضور رأفت علي ومحمود شلبايه في المقدمة.

العربي بدوره سيعمد إلى الزج بتشكيلته النمطية ، حيث خالد الهزايمة في حراسة المرمى ويوسف ذودان ومحمود البصول في الضغط الهجومي من طرفي الملعب ، في حين ستناط للرباعي أحمد المخزومي وارشيدات وعماد ذيابات وأحمد سمارة مهام متمازجة بامتصاص حماسة لاعبي الوحدات ومبادلته عمليات البناء الهجومي في وسط الميدان ، أما ترجمة ألعاب الفريق فسيتولاها ماهر جدع ويوسف الرواشدة في المقدمة.

الفيصلي والبقعة.. انتصار آخر أم حجر عثرة؟.

يتطلع الفيصلي لمواصلة ضغطه على المتصدر من جهة والمضي على درب الانتصارات من جهة أخرى ، خصوصا وأنه بدأ يجمع بين الاداء الممتع وتسجيل الاهداف.

الفريق يحتل المركز الثاني برصيد (28) نقطة من (9) انتصارات وتعادلين ، وسجل هجومه (31) هدفا منه (12) هدفا في اللقاءات الثلاثة الاخيرة ، ولذلك فان المجموعة الزرقاء تبدو واثقة من خطواتها وعازمة على الخروج بكامل نقاط الفوز.

يعول الفيصلي على مجموعته المتجانسة المعتمدة على قوة خط الوسط الذي سيعود حسونة السيخ لقيادته بعد ان غاب امام الحسين ، ويساعده في عمليات البناء الهجومي قصي أبو عالية ومؤيد سليم الذي بات حاضرا بقوة في التشكيل الاساسي ، وتكتمل قوى الازرق بتقدم الظهيرين علاء مطالقة وحيدر عبدالامير ، اللذين يشكلان مصدرا هاما من خلال الكرات العرضية.

اما خط الهجوم الازرق فانه يحمل على عاتقه ضرورة ترجمة الفرص المتاحة التي قد تحدد مسار النتيجة ، ولعل تواجد لاعبا البقعة السابقين مؤيد ابو كشك والمحترف العراقي رزاق فرحان سيضاعف من اثارة اللقاء وهما سيعملان مع المحارمة على تشديد الخناق على مدافعي البقعة.

في الجهة الاخرى يدرك البقعة صاحب المركز السادس برصيد (13) نقطة من انتصارين و(7) تعادلات ، يدرك مدى صعوبة المواجهة ، وفي حال أراد التقدم نحو المراتب الاولى فعليه ان يبذل مجهودا أكبر لنيل نقاط اللقاء أوحتى واحدة على اقل تقدير.

الفريق يعتمد في حماية مرماه على ابراهيم صدقي ومحمد ومحمود وعثمان الخطيب ، فيما يعمل عدنان سليمان ورامي حمدان على اغلاق الاطراف قبل التفكير في تقديم الاسناد من هناك ، ويأخذ ثلاثي الوسط أسامة أبو طعيمة والحتاملة وعامر وريكات على عاتقهم بناء الهجمات وتمويل قلبي الهجوم محمد عبدالحليم ومالك البرغوثي.

الاهلي وشباب الاردن..الاتجاه متعاكس،.

يحمل الاهلي وشباب الاردن طموحات متعاكسة حينما يتواجهان في الخامسة مساء اليوم على ستاد الامير محمد في مدينة الزرقاء في افتتاح الاسبوع"13" لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.

نقول ان الطموحات متعاكسة كون شباب الاردن بات ينظر الى تحسين موقعه وتبوأ المركز الثالث ولو بصورة مؤقتة ولاسيما انه يتمتع برصيد"18" نقطة بينما يمني الاهلي"4 نقاط" النفس لخطف النقاط كاملة حتى يعزز حظوظه في البقاء خصوصا ان الخسارة اوالتعادل حتى قد تجعله يقترب اكثر من "فخ"البهوط.

ويكمن"القاسم المشترك" بين الفريقين بانهما تعادلا في الاسبوع"12" حيث تعادل شباب الاردن مع البقعة"1 - 1" وتعادل الاهلي مع الجزيرة سلبيا ومن هنا فان الجانبين يتطلعان اليوم الى حصد الغنيمة كاملة حتى يتسنى لهم المضي قدما صوب شواطىء طموحاتهما.

شباب الاردن الذي سيفتقد لخدمات عمار الشرايدة"للايقاف" يعتمد في حراسة المرمى على احمد عبد الستار ومن امامه يتواجد البزور والمحمدي ورأفت محمد وصالح نمر فيما يتولى ابو هشهش وعصام ابو طوق والداوود وحازم جودت عمليات البناء الهجومي لغاية تزويد عدي الصيفي ومصطفى شحدة بكرات نموذجية تمكنهم من تهديد مرمى العمري حارس الاهلي.

في المقابل يعول الاهلي في خطه الخلفي على الزغل والاسطة وناجي والحرشة على ان يتولى ذيابات ونوفل وشديفات ورزق عمليات البناءالهجومي لغاية تمويل التوايهة والمومني بخط المقدمة بكرات مناسبة تجعلهم على مقربة من تهديد شباك عبد الستار.

التاريخ : 15-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش