الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يلتقي قادة ومسؤولين مشاركين في مؤتمر لندن للمانحين

تم نشره في الجمعة 5 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 لندن- عقد جلالة الملك عبدالله الثاني على هامش أعمال مؤتمر لندن للمانحين: «دعم سوريا والمنطقة» المنعقد في العاصمة البريطانية لندن، امس الخميس، سلسلة لقاءات منفصلة مع الرئيس النيجيري محمد بخاري، ورئيسة كرواتيا كوليندا جرابار كيتاروفيتش، ورؤساء وزراء هولندا مارك روته، والدنمارك لارس لوك راسموسن، وفنلندا يوها سيبيلا، وبلجيكا شارل ميشيل.

كما عقد جلالته لقاءات مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز، ووزيرة خارجية استراليا جولي بيشوب، ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ورئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية سوما شاكرابارتي.

وركزت اللقاءات على تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، خصوصا ما يتصل بالأزمة السورية، وأهمية تقديم الدعم للدول المستضيفة للاجئين السوريين، والجهود الدولية لمحاربة الإرهاب، ومساعي تحقيق السلام في المنطقة.

وجرى التأكيد، خلال هذه اللقاءات، على ضرورة التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة السورية، ينهى دوامة القتل والعنف ويحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا، وأهمية التزام جميع الدول بتطبيق القرارات التي سيخرج بها مؤتمر لندن للمانحين لمساعدة الدول المستضيفة للاجئين السوريين، وتحديدا الأردن، الذي يستضيف نحو 3ر1 مليون لاجىء سوري.

وأكد جلالة الملك، في هذا الصدد، ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في دعم الأردن ومساندته للتخفيف من أعباء اللجوء السوري إلى أراضيه، وبما يمكن المملكة من الاستمرار في تقديم الخدمات الإنسانية والإغاثية لهم، من خلال دعم مشروعات تنموية واقتصادية وجذب الاستثمارات التي تساعد مختلف القطاعات الخدمية للتغلب على الضغوط المتزايدة جراء هذه الأزمة.

وركزت اللقاءات أيضا على أهمية تكثيف وتعزيز التعاون والتنسيق بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة للتصدي لخطر الإرهاب وعصاباته المتطرفة، والذي أصبح يهدد الأمن والسلم للعالم أجمع، حيث أعاد جلالته التأكيد على موقف الأردن الداعي والداعم للتعامل مع هذا الخطر ضمن استراتيجية شمولية، وبمشاركة جميع الأطراف المعنية.

وتناولت اللقاءات أهمية تهيئة الظروف الملائمة لإعادة الزخم للعملية السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وإحياء المفاوضات التي تعالج جميع قضايا الوضع النهائي، استنادا إلى حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية.

من جانبهم، عبر القادة والمسؤولون عن تقدير بلادهم الكبير للدور الأردني المحوري، بقيادة جلالة الملك، في التعامل مع مختلف الأزمات الملحة بكل حكمة، مثمنين ما تقدمه المملكة من خدمات إنسانية وإغاثية للاجئين السوريين على أراضيها.

وحضر اللقاءات رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك.(بترا)



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش