الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريهاغل بطل اليونان

تم نشره في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
ريهاغل بطل اليونان

 

 
نيقوسيا - (ا ف ب)

نحت المدرب الالماني اوتو ريهاغل بمهارة ودقة فائقتين مشوار اليونان الناجح في كاس اوروبا 2004 حيث لم يكن حتى من المرشحين لبلوغ الدور الثاني ، لكنه توج بلقب تاريخي يحلم ان يعيد رسم خطوطه الصيف الحالي في النمسا وسويسرا.

يعتبر اليونانيون ريهاغل 69( عاما) بمثابة المنقذ لمنتخبهم الوطني ، فبعد وصوله عام 2001 رفع اليونان من المركز 61 الى المركز الثامن في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ، فجدد الاتحاد المحلي عقده حتى مونديل 2010 ليصبح المدرب الاكثر استمرارا في مركز لطالما كان قبلة لسهام الانتقادات من رجال الاعلام.

تفوق غير عادي

تمكن ريهاغل بفضل ذهنه الحاد وفكره الثاقب ان يلوي اذرعة المنتخبات الكبيرة بتكتيك ابتدعه في اوروبا 2004 يقتضي بناء خط دفاعي من الاسمنت المسلح ، معززا بلاعبين قادرين على تنفيذ الهجمات المرتدة بسرعة فائقة ، هذا بالاضافة الى نوعية الانضباط التي فرضها على اللاعبين والتي كانت مفقودة في المنتخبات السابقة.

هذه الاستراتيجية "العنيدة" مكنت اليونان من تحقيق اكبر مفاجات البطولات الكبيرة عندما تخلصت من فرنسا وتشيكيا والبرتغال في الادوار الاقصائية بنتيجة مماثلة 1 - صفر لتحرز اللقب القاري الاول في تاريخها.

لم تأت طرق ريهاغل الدفاعية من باب الصدفة ، فاشتهر في مسيرته كمدافع جزار لا يرحم المهاجمين اكان مع فريق مدينته ايسن او هيرتا برلين وكايزرسلاوترن الذي انهى مسيرته في صفوفه عام ,1972

تمكن "الملك اوتو" ، وهو لقب اطلقه عليه اليونانيون نسبة الى ملك بافاري حكم اليونان في القرن التاسع عشر ، من صنع اسم له عندما استهل مسيرته التدريبية مع اندية ساربروكن وكيكرز اوفنباخ وارمينيا بيليفلد نهاية سبعينات القرن الماضي ، وهو حصل على لقب اخر في اليونان هو "ريهاكليس" نسبة الى هيراكليس ابن الاله زوس ، لكنه شخصيا يفضل لقب "كيند در بوندسليغه" أي طفل الدوري الالماني.

احرز اوتو كاس المانيا مع فورتونا دوسلدورف ، لينتقل الى فيردر بريمن 1981( - )1995 حيث جعل من الفريق الاخضر والابيض احد ابرز الاندية في البوندسليغه ، محرزا لقب الدوري مرتين 1988( و1993) والكأس مرتين 1991( و1994) وكأس الكؤوس الاوروبية 1992 ، فأصبح احد اشهر المدربين في تاريخ المانيا بعد هلموت شون واودو لاتيك واوتمار هيتسفلد.

لم تكن محطة المدرب الصلب مفرحة مع بايرن ميونيخ فدخل في مناكفات مع الادارة التي اتهمته انه رجعي ولا يجيد التعامل مع اجواء مدينة ميونيخ الراقية ، فأقصي عن منصبه قبل 3 اسابيع على المباراة النهائية في مسابقة كاس الاتحاد الاوروبي 1996 ليحل بدلا منه فرانتز بكنباور ، فتحول ريهاغل بعدها لمدة اربع سنوات الى كايزرسلاوترن قاده فيها الى لقب الدوري 1998 ، وأصبح اول لاعب - مدرب يشارك في اكثر من الف مباراة في البوندسليغه.

الاعتماد على المخضرمين

يعتمد المدرب "العجوز" على لاعبين مخضرمين في تشكيلته ، ورغم الخسارة المخزية التي تعرض لها في بداية تصفيات اوروبا 2008 امام تركيا غريمة اليونان اللدود 1 - 4 في اثينا ، الا انه لم يلتفت الى الاصوات المطالبة بابعاد اللاعبين المسنين فاصر على اشراكهم ، ولم يخسر بعدها محققا 10 انتصارات في 11 مباراة ليتصدر المجموعة الاوروبية الثالثة بفارق 7 نقاط عن تركيا،.

مقاربة ريهاغل للبطولة المقبلة خالية من التعقيد: "اريد ان تكون اليونان بين افضل المنتخبات في اوروبا 2008 ، مثلما فعلنا في البرتغال منذ 4 اعوام ، سنعمل بجهد كي نحقق اهدافنا... ويجب ان نتفرغ لكل مباراة على حدى ، لذا الامتحان الاول سيكون امام السويد في العاشر من حزيران".

Date : 02-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش