الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خسارة مذلة لمنتخب السلة أمام مضيفه التونسي

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
خسارة مذلة لمنتخب السلة أمام مضيفه التونسي

 

نابل - حسام بركات - موفد اتحاد الإعلام

مني المنتخب الوطني لكرة السلة بخسارة القاسية أمام مضيفه التونسي 79 - 47 امس في ختام الدور الثاني من بطولة كأس العرب الـ18 والتي تختتم مساء الأربعاء المقبل في صالة 7 نوفمبر في مدينة نابل التونسية.

ووضع هذا الفوز منتخبنا الوطني في المركز الثاني على صعيد المجموعة ، وأهله للقاء نظيره المصري في مباراة نصف النهائي المقررة عند تمام الساعة الخامسة من مساء غد الثلاثاء ، فيما يلتقي في مباراة نصف النهائي الثانية عند السابعة منتخبنا تونس وسورية.

وسيكون منتخبنا مطالبا بالثأر لخسارته من نظيره المصري 62 - 71 في ختام الدور الاول من نفس البطولة.وكان منتخبنا الوطني ونظيره التونسي ضمنا التأهل للدور نصف النهائي عن المجموعة الثانية ، بعد فوزهما على السعودية ثالث فرق المجموعة بنتيجتين متقاربتين من حيث فارق النقاط ، 71 - 53 لصالح منتخبنا 59و - 37 لصالح تونس.وتأهل المنتخبان السوري والمصري عن المجموعة الأولى بعد فوزهما على الجزائر ، فيما تصدرت مصر المجموعة لفوزها على سورية.

الأردن 47 تونس 79

بدأ الشد العصبي مسيطرا على اللاعبين مع الدقائق الأولى من عمر المباراة ، ولم تكن الثلاثية التي أحرزها وسام الصوص أو الدنك الرائع الذي سجله زيد عباس مع تقدمنا 7 - 6 كفيلين بتخليص منتخبنا من هذا الشد حيث تأهت الكثير من التمريرات واستفاد المنتخب التونسي من الكرات المقطوعة لينهي الربع الأول متقدما 16 - ,13

تشكيلة منتخبنا الوطني اعتمدت على الصوص لصناعة اللعب وزيد عباس مع راشيم رايت حول الدائرة وزيد الخص مع اسلام عباس في عمق المنطقة ، وسرعان ما تم اشراك أيمن دعيس ومحمد حمدان ، بيد أن الحالة الدفاعية للمنتخب لم تتحسن مع غياب المتابعة حتى مع الكرات المهدرة من الجانب التونسي والذي حصل فرص مزدوجة لاصطياد سلتنا ليحافظ على تقدمه 22 - 15 قبل 5 دقائق من انتصاف المباراة.

واعتمد المنتخب التونسي على تشكيلة ثابتة قوامها مروان كشريد وأمين زريق ونعيم ضيف الله وأمين رزيق ومحمد حديدان وحمدي براع ، بيد أن البديل عاطف ماوة ضاعف الفارق بثلاثيتين متتاليتين 30 - 15 ، قبل أن يسجل زيد الخص من الرمية الحرة بعدما عاد الى المعلب مع راشيم وزيد عباس.

واحتج مدرب منتخبنا كثيرا على ارضية الملعب التي اعتبرها "مبتلة" ونال خطأ فنيا مكن المنتخب التونسي من توسيع الفارق وجعله 20 نقطة ، وقد اشراك تشكيلة كاملة من اللاعبين البدلاء قبل دقيقة واحدة من صافرة نهاية الفترة لتنتصف المباراة 39 - 19 لصالح المنتخب التونسي.

ومع بداية الربع الثالث واصل مدرب المنتخب الاعتماد على اللاعبين البدلاء وأراح اللاعبين الأساسيين في خطوة غريبة ، عللها بالحفظ على سلامة الفريق ، مانحا الفرصة للمنتخب التونسي لتأكيد فوزه وامتلاك الملعب كاملا وتوسيع الفارق ، ووحده اسلام عباس قاتل في الهجوم في محاولات يائسة لحفظ ماء الوجه.وتعرض محمود عابدين للإصابة فخرج وشارك خلدون ابو رقية الى جانب جمال المعايطة وفرانسيس عريفيج وموسى العوضي واسلام عباس ، وحافظ المنتخب التونسي على تقدمه 63 - 36 مع نهاة الفترة الثالثة.

وفي الربع الأخير لم يحصل ما هو جديد حيث اشرك المدرب التونسي لاعبيه البدلاء لتنتهي المباراة لمصلحة تونس 79 - ,47

قرار غريب

إن قرار المدرب ماريو بالما إهداء المباراة للمنتخب التونسي بهذه الطريقة يعتبر غريبا سيما وأن ارضية الملعب المبتلة المفروض ان تنعكس سلبا على أداء كلا الفريقين ، بيد أن بالما مصمم على أن ما فعله كان للحفاظ على سلامة اللاعبين ، مشيرا الى أن الاصابة التي تعرض لها محمود عابدين خير دليل على سوء ارضية الملعب ، كما عاد وشدد على سوء الأداء التحكيمي ، وطغيان المحاباة والمجاملة والتمييز بين الصافرات التحكيمية حسب الفريق.



التاريخ : 03-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش