الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شواطئ البحر الميت تحيي احتفالية انطلاق الرالي العالمي غدا

تم نشره في الأربعاء 23 نيسان / أبريل 2008. 03:00 مـساءً
شواطئ البحر الميت تحيي احتفالية انطلاق الرالي العالمي غدا

 

 
عمان - الدستور

يستعد الأردن لدخول التاريخ من أوسع أبوابه هذا الأسبوع عندما يستضيف على أرضه أول بطولة عالمية للراليات في منطقة الشرق الأوسط في العصر الحديث ، وسوف تسلط الاضواء الاقليمية والدولية خلال هذا الأسبوع على الاردن بفضل الجهود الجبارة والمضنية التي بذلها فريق الأردنية لرياضة السيارات برئاسة سمو الأمير فيصل بن الحسين والتي استمرت على مدى السنوات الثلاث الماضية. وروعي في تنظيم رالي الاردن الذي أدرج في بطولة العالم للراليات لعام (2008) كافة متطلبات الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) الهئية الدولية المشرفة على رياضة السيارات. واستقطب الرالي عمالقة البطولة من جميع أنحاء العالم والذين سيتنافسون للمرة الأولى مع نخبة من ألمع المواهب العربية خلال (22) مرحلة خاصة بالسرعة تقام في منطقة البحر الميت خلال الفترة من صباح الجمعة المقبل وحتى بعد ظهر الأحد.

واستقطب الحدث أيضاً عدداً من الضيوف المميزين من أوساط مجتمع رياضة السيارات العالمي بالإضافة لآلاف المشجعين ومحبي وعشاق رياضة السيارات من شتى أنحاء العالم ، حيث يتوقع أن يحضروا لأخفض بقعة على سطح الأرض ليشهدوا ذروة الإثارة والحماسة والتشويق خلال الصراع الذي سيدور رحاه في المراحل الخاصة هناك.

وستتركز الانظارعلى نجم الراليات الفرنسي سباستيان لوب ، الذي يأمل بتحطيم الرقم القياسي بعدد مرات الفوز بانتزاع لقب الرالي الاربعين خلال مسيرته في بطولة العالم للراليات ، كما سيشاركه الأضواء منافسيه الرئيسيين من فنلندا ، موطن ابرع نجوم الراليات في العالم ، ميكو هيرفونين وياري ماتي لاتفالا سائقا فريق (بي بي) أبوظبي فورد وورلد رالي تيم الذين يزورون الأردن للمرة الأولى ، يذكر أن هيرفونين يأتي في الترتيب الثاني في بطولة العالم للراليات خلف لوب وكله ثقة بقدرته على تحدي بطل العالم في الاردن.

هيرفونين: المراحل سلسة وممتعة

وقال الفنلندي هيرفونين: بالرغم من عدم زيارتي للأردن سابقاً إلا أنني تحدثت مع بعض السائقين الذين سبق وأن زاروا الاردن ، ورأيت صوراً رائعة التقطها أعضاء فريقنا عند زيارتهم لرالي العام الماضي.

وأضاف هيرفونين: لقد بدت طرقات الرالي سلسة ومرنة الى حد كبير مما يؤكد قيام منظمي الرالي بعملهم على أكمل وجه ، كما تتسم المراحل بكونها سريعة وطويلة كما هو الحال مع مراحل راليات فنلندا لذا فانني اتوقع التمتع لاقصى حد ممكن بالقيادة على دروب رالي الاردن.

وبينما تركّز وسائل الإعلام العالمية على المنافسة التي تجمع بين ألمع نجوم بطولة العالم للراليات ، سيشهد الرالي منافسة أخرى بين نخبة من أبرز نجوم راليات المنطقة ممن سيتنافسون للتألق في المجموعة (ن) وباستثناء الشيخ خالد القاسمي الفائز برالي الأردن العام الماضي الذي كان يعد بمثابة اختبار عملي لرالي هذا العام على متن سيارة فورد فوكوس فقد أدخل منافسوه في خضم المنافسة عدداً من سيارات السوبارو والفورد.

وسوف يقود التحدي الأردني نجم الراليات أمجد فراح والذي يتكون من (11) سائقاً وملاحاً هم: فارس بسطامي ، أمير نجار ، علاء خليفة ، فارس حجازي ، مازن طنطش ، عمار حجازي ، عيسى أبو جاموس ، تامر طباع ، عبير بطيخي وأحمد مهيار مما يؤكد تمثيل الدولة المستضيفة لأول حدث من نوعه تشهده المنطقة تمثيلاً ممتازاً وقوياً يعكس الجاهزية والقدرة العالية للأردن في مضمار الراليات.

ويشارك في الرالي كذلك الإماراتي الشيخ عبدالله القاسمي الفائز بلقب المجموعة (ن) ومواطنه الشيخ سهيل بن خليفة آل مكتوم وشارك البطلان الاماراتيان في رالي الاردن مرات عديدة في الماضي بصفته أحد أفضل وأقدم راليات الشرق الأوسط ويسرّهم المشاركة مجددا ودعم رالي الأردن بصفته جولة من جولات بطولة العالم للراليات.

وبغياب القطري ناصر العطية الذي يحتل المرتبة الأولى في العالم العربي والذي يشارك برالي أوروبا الوسطى في هنغاريا ورومانيا مع فريق إكس - ريد ، يقوم مواطناه مبارك الهاجري وخالد السويدي بتمثيل قطر على متن سيارتي ميتسوبيشي لانسر ايفولوشن ويمثل الكويت السائق الكويتي صالح بن عيدان بينما يشارك السعودي يزيد الراجحي الفائز مؤخراً بلقب رالي الكويت ، مع ملاحه البريطاني ستيف لانكستر.

ومن المشاركين في رالي الأردن السائق اللبناني المخضرم ميشال صالح الذي يتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً له والذي لن يفوت فرصة المشاركة في هذا الحدث خاصة وأنه الأول من نوعه في المنطقة ، وسيساعده ملاحه زياد شهاب ، ومن لبنان أيضاً يشترك السائق الموهوب الصاعد نيك جورجيو الذي يتخذ من لندن مقراً له ومعه معاونه جوزيف مطر للتأكد من أن للبنان الجارة فريقاً من 4 أفراد يمثلونها التمثيل الذي تستحق. ومن الجدير ذكره أن ميشال صالح يتميز بكونه قد شارك في رالي الأردن أكثر من 20 مرة منذ إنطلاقة الرالي لأول مرة في عام 1981 والذي فاز بلقبه صالح آنذاك على متن سيارة تويوتا سيليكا 2000 جي تي وقد جاءت مشاركة ميشال صالح في ذلك الرالي بعد أن أقنعه بذلك وكيل شركة تويوتا في الأردن آنذاك.

وهكذا فإن رالي الأردن يشمر عن ساعديه لإنطلاقته النارية الأولى ليتجسد كواقع ملموس على ساحة بطولة العالم للراليات بدءاً من الساعة الثالثة عصراً من يوم الخميس في البحر الميت لحظة إصطفاف كافة الفرق للمشاركة في حفل الإفتتاح التقليدي الذي يقام آنذاك ويتخلل حفل الإفتتاح فقرات تقليدية عربية وصعود المتنافسين في سياراتهم على منصة الإنطلاق وستختتم أحداث الأمسية بعرض رائع للألعاب النارية يقام على ضفاف البحر الميت.



Date : 23-04-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش