الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شباب الأردن يخطف التعادل من النهضة العماني

تم نشره في الخميس 3 نيسان / أبريل 2008. 03:00 مـساءً
شباب الأردن يخطف التعادل من النهضة العماني

 

عمان - فوزي حسونه

خطف مهاجم شباب الأردن عبدالهادي الحريري التعادل لفريقه أمام النهضة العماني (1 - 1) في المباراة التي جمعت الفريقين أمس على ملعب نزوي الرياضي في إطار لقاءات المجموعة الثالثة لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

هذا التعادل الثمين لشباب الأردن رفع رصيده إلى (3) نقاط من ثلاث تعادلات إثنين منهما تحققها خارج أرضه أمام النجمة البحريني والنهضة العماني.

أفضلية تتوج بهدف

اندفع النهضة منذ البداية نحو المواقع الهجومية بحثاً عن هدف يخلط أوراق شباب الأردن ، ولعل المؤشرات الفنية دلت بوضوح أن النهضة قادر على مباغتة مرمى أحمد عبدالستار في أي وقت ولا سيما بعدما فرض إيقاعه على مجريات اللعب بفضل التحركات المؤثرة التي كان يحدثها محمد المشاخي ودادي وإيتي وصبري سبيت في منطقة المناورة ، الأمر الذي دفع لاعبي شباب الأردن إلى التراجع لتأمين الخطوط الدفاعية ووأد كافة أشكال الخطورة المتوقعة لفريق النهضة المدجج بعدد من اللاعبين المحترفين.

وبدأ مؤشر الخطورة يرتفع لفريق النهضة وذلك بعدما سنحت أكثر من فرصة لمهاجمه الخطير سالم الشابسي والذي أوجد ثغرات في دفاع شباب الأردن وكاد من احداها أن يباغت مرمى عبدالستار قبل أن يتدخل الدفاع ويحولها لحساب ركنية.

شباب الأردن عانى كثيراً من الرقابة التي فرضت على مفاتيح اللعب المؤثرة الأمر الذي غيب لاعبيه عن سرد مشاهد التهديد المطلوبة حيث غابت التحركات الناضجة في منتصف الملعب والتي كانت من مهام أبوهشهش وأبوطوق وجودت فيما انحصرت مهام البزور والمحمدي ورأفت ونمر والشرايدة في التصدي لمحاولات النهضة الهجومية مما بدد من أطماع شباب الأردن الذي اقتصرت محاولاته على تسديدة قوية أطلقها حازم جودت ومرت بجوار القائم الأيسر لأحمد الخاطر حارس مرمى النهضة.

وفي الوقت الذي كان فيه شباب الأردن يواصل التصدي لأطماع النهضة كان سالم الشابسي يباغت الجميع عندما تسلم كرة أمام فوهة المرمى واخترق الدفاع بسهولة وسدد على يمين عبدالستار معلناً عن تقدم النهضة في د.(26).

تلك المعطيات فرضت على المدير الفني نزار محروس اجراء تبديل تكتيكي يضاعف من قوة خط الوسط وتحديداً عندما زج بمهند المحارمة مكان صالح نمر لغاية تعزيز ضناعة الألعاب لخط الوسط ، لا سيما أن الصيفي وشحدة عانا طويلاً من الغربة في ظل محدودية الكرات التي كانت تصل إليهما من جهة إلى جانب الرقابة اللصيقة التي فرضها النعيمي وعبدالعظيم والشامخي عليهما من جهة أخرى. الدقائق الأخيرة شهدت حالة من الهدوء ولاسيما وأن لاعبي النهضة عمدوا إلى قتل اللعب لغاية الخروج من الحصة الأولى بهدف التقدم وهو ما تحقق لهم في النهاية.

تبديلات مؤثرة

ظهر شباب الأردن بصورة مغايرة مع مطلع الحصة الثانية ونجح في فرض نفوذه حيث شكلت التحركات المكوكية لمهند المحارمة مفتاح الخطورة لتتوالى الفرص حيث مرت رأسية شحدة فوق العارضة اتبعها بكرة عرضية استقرت في احضان الخاطري حارس مرمى النهضة.

ما سبق أجبر لاعبي النهضة على التمركز في المواقع الدفاعية لاحتواء تطلعات شباب الأردن وتحديداً عندما قام محروس بالزج بالمحترف السوري الحريري مكان أبوطوق معلناً عن غايته الجادة في البحث عن هدف التعديل بوقت مبكر.

مرت الدقائق وشباب الأردن يحاول البحث عن فك شيفرة النهضة لكنه عانى من التكاتف العددي للاعبي النهضة في المناطق الخلفية مما مدد من وقت وصول لاعبي شباب الأردن إلى الوصول للمرمى بالصيغة المطلوبة وإن كان بإمكان شحدة أن يفعلها عندما دك عرضية المحارمة برأسه طار لها الخاطري بأعجوية وحولها لركنية.

وقام محروس مجدداً بالزج بأحمد الداود مكان جودت لإعادة الحيوية اللازمة لخط الوسط لتشكل هذه التبديلات مجتمعة خطورة شبابية متواصلة على مرمى النهضة كان كل ما ينقصها هو (هز) شباك المتألق أحمد الخاطري حارس مرمى النهضة.

ولأن اصرار شباب الأردن على التعديل كان كبيراً نجح عي الصيفي في صياغة هدف التعديل في د.(85) عندما قدم فاصلاً من المراوغة ولا أروع ليهيأ كرة (مقشرة) للمتحفز الحرير الذي دكها بسهولة في الشباك.

وتألق عبدالستار في التصدي للمحاولات الهجومي لفريق النهضة والتي استفحلت خطورتها بحثاً عن هدف التقدم إلا أن شباب الأردن عرف كيف تؤكل الكتف وخرج متعادلاً (1 - 1) بأرض خصمه النهضة.

التاريخ : 03-04-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش