الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السعيد والترك: المستوى متفاوت.. والمنطق هو السائد

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
السعيد والترك: المستوى متفاوت.. والمنطق هو السائد

 

 
قال المدرب الوطني مظهر السعيد ان المستوى الفني للقاءات دور الثمانية جاء متفاوتا مشيرالى ان قمة الفيصلي والوحدات المقبلة ستكون غاية في الصعوبة على الفريقين.

وزاد السعيد قائلا :"تأهل الفيصلي والوحدات وهو تأهل منطقي نظرا لمكانة قطبي الكرة الاردنية في ساحة المنافسة بينما لم يكن تأهل الاهلي بفوزه على الرمثا بثلاثية نظيفة مفاجئة بمهناهاالدقيق حيث قدم الاهلي اداء لافتا وكان الافضل في اللقاء فاستحق الفوز ".

واضاف السعيد :"الفرق سجلت عشرة اهداف في اربع لقاءات .."5" منها في مباراة شباب الاردن والحسين واعتقد ان النسبة التهديفية جاءت بهذاالكم في ظل غياب الزيادة العددية في المناطق الامامية وقلة التمريرات التي تصل اللاعب الهداف".

بدوره قال المدير الفني لفريق الجزيرة عيسى الترك ان المجموعة التي ضمت الفيصلي والوحدات والجزيرة والبقعة كانت الاصعب وان جاء المستوى بشكله العام متفاوتا من مباراة الياخرى الا انالمنطق كان هو السائد في نهاية المطاف مشيرا الى ان مباراة شباب الاردن والحسين اربد كانت الاقوى حيث كان الفريقين قريبين من الفوز .

وبين الترك ان نسبة التهديف لم تكن بحجم الطموح لكن حساسية اللقاءات ساهمت الى تدني المنسوب التهديفي في ظل الضغط النفسي الذي وقع على اللاعبين بحثا عن هدف يحسم بطاقةالتأهل في ظل ان مساحة التعويض في كأس الاردن محدودة للغاية.

وعن مباراة فريقه امام الوحدات قال الترك توقيت هدف الوحدات الذي جاء في الدقيقة"46" من الشوط الاول اثر على معنويات لاعبينا الى حد ما لكن الفريق بشكل عام قدم اداء مقنعا وكان بامكانه ان يأتي بهدف التعديل ويقود الوحدات الى شوطين اضافيين والى الركلات الترجيحية . واعتبر الترك لاعب الاهلي محمد عمر اللاعب الافضل في مباريات دور الثمانية بعدما سجل هدفين في الربع الاخير منوها ان اللاعب يتمتع بخامة طيبة وموهبة فريدة ونجح في استثمار الفرصة التي منحه اياهاالمدرب في الربع الاخير في تسجيل هدفين بمنتهى "الحرفنة".

Date : 02-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش