الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العمل الإسلامي يستنكر استهداف أهل السنة والجماعة في العراق وسوريا

تم نشره في الثلاثاء 2 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

عمان-الدستور-حمدان الحاج

استنكرت لجنة علماء الشريعة في حزب جبهة العمل الإسلامي ما يجري من عدوان بحق أهل السنة في العراق وسوريا ، مطالبة دول العالم والمنظمات التي تتحدث عن حرية الإنسان وكرامته أن يكون لها موقف واضح إزاء ما يحدث من جرائم بحق مواطنين أبرياء على الساحة العربية، ومساندة المحاصرين الجائعين والعمل على نصرتهم وإغاثتهم بكل الوسائل المتاحة .

واكدت اللجنة في بيان صادر عنها امس الاثنين وحصلت «الدستور» على نسخة منه ضرورة وحدة الأمة والعمل على رص صفوفها ورفض شرذمتها وفرقتها على أساس طائفي ، وأن تتحد خلف علمائها الربانيين ومفكريها الراشدين العاملين على وحدتها وليس فرقتها وتمزيقها ، حيث طالبت اللجنة الأنظمة العربية والإسلامية برفع يدها عن كل «مناشد للحرية يعمل على استنهاض الأمة وإعادة دورها المنشود خدمة للإنسانية جمعاء».

وأضافت اللجنة في بيانها « إننا نبرأ إلى الله من دعاة الفتنة والقتل الطائفي ومن كل من يدفع باتجاه إستباحة دماء الأبرياء والتشجيع على قتلهم فالإسلام براء من أولئك القتلة الذين استهانوا بدماء المسلمين»، كما عبرت عن استشعارها لمدى التضييق على دعاة الإسلام وحملة رسالته في العالم العربي والإسلامي « خدمة لمشروع عدونا في المنطقة والذي يهدف إلى إضعاف الأمة واستسلامها».

وأشار البيان إلى إن ما تقوم به « فرق الموت المسماة بالحشد الشعبي في العراق» يهدف إلى عزل أهل السنة وتحويلهم إلى أقلية مهمشة سياسياً واقتصادياً وجغرافياً، ويعمل على تبني طائفة معينة من خلال نشر التشيع تحت فكرة تصدير الثورة التي طالما حلمت به إيران وعلى مدى سنوات طويلة .

كما أشار البيان إلى إستمرار مسلسل القتل والتهجير في سوريا وتدمير بنية الدولة ومقوماتها ، مضيفاً «ما زال العالم يساهم في تعميق هذه الجراحات للشعب السوري خدمة لنظام قاتل ليخرجه من أزمته، مما يصب في خدمة المشروع الصهيوني التوسعي وإبقاء المنطقة في حالة عدم الاستقرار وإضعاف المقاومة والعمل على تشتيت جهودها «  



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش