الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في خندق الفقراء . صندوق المعونة نموذجا

تم نشره في الثلاثاء 2 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

كتب : أنس صويلح

من جديد نسلط الضوء على مؤسسة وطنية مهمة لم تأخذ حقها الوافي من الاعلام والثناء الحكومي رغم كل المعوقات التي اجتازتها في سبيل حماية المواطن «الفقير»والحفاظ على كرامته.

صندوق المعونة الوطنية الذي كافح منذ تأسيسه آفة الفقر وحمى على امتداد مساحات الوطن الشاسعة الاف الفقراء وغير القادرين على الانتاج من ظروف الحياة الصعبة وساعدها في تأمين سبل العيش الكريم.

مناسبة الحديث بدأ تطبيق تعليمات الصندوق الجديدة التي واكبت تطورات الحياة واخذت بعين الاعتبار ارتفاع مستوى المعيشة للاردني الذي ذاق الويل من عواقب موجات اللجوء وقساوة الاسعار فقد صدر في الجريدة الرسمية اخيرا تعليمات المعونات المالية لرعاية وحماية الاسر المحتاجة رقم (5) لسنة 2015 والصادرة بموجب احكام المادة (8/ز) من قانون صندوق المعونة الوطنية رقم (36) لسنة 1986.

وفي هذه التعليمات توصيف للعبارات والكلمات المخصصة لها التي تطرقت للأهداف والغايات المتمثلة بتوفير الحد الادنى من الدخل لتأمين الحاجات الاساسية للأسر، والحماية والرعاية من مخاطر الانحراف الاجتماعي وتأمين الاستقرار النفسي والاجتماعي لها والتوجه نحو تنمية الطاقات البشرية وتأهيلها وتعزيز قيم التعاون الاجتماعي بين الدولة والمجتمع وتعزيز التماسك وتقديم المساعدة اللازمة في حال حدوث الكوارث.

ما يبشر بالخير بان العام الحالي سيشهد انتفاع محتاجين جدد تحت هذه المظلة ، والتعليمات اعطت توصيفا مريحا للإجراءات المعتمدة وشروط المعونات واقسامها ومقدارها والاسس والشروط العامة لمنح المعونات الشهرية الاساسية، وتقدير واحتساب الدخل لغايات انتفاع الاسر المحتاجة من المعونات المالية واحتساب خطوط وفجوة الفقر وشدة الحاجة للأسر، واستحقاق المعونة الشهرية الاساسية عند بيع الاصول والتعويض والميراث والهبة، ومعونات الحالات الانسانية والاسس المتفرعة من ذلك والشروط الدقيقة لهذه التعليمات.

انجاز يضاف على انجازات عديدة كان اخرها مركز الاستجابة السريعة الذي يعتبر وحدة صرف معونة متنقلة تصل الى بيوت الفقراء مهما بعدوا عن مركز صنع القرار لتوفير الوقت والجهد والمال على الفقير غير القادر اصلا على الوصول الى مديريات الصندوق المنتشرة في محافظات المملكة فلا يكلف الفقير سوى خمس دقائق ليصبح منتفع معونة وطنية وحاصلا على تأمين صحي من امام بيته.

وللتذكير فقط فان شريحة لا يستهان بها من الاردنيين تعاني الفقر والعوز الشديدين الا ان جندي المعونة المجهول يكافح الى جانب بقية مؤسسات الدولة من اجل منع انتشار هذه الظاهرة ونقل من يراوح مكانه فيها الى الافضل بفضل اصرارهم على العمل والبحث عن الفقراء حتى ولو كانوا في بيوتهم وهو ما يحتم علينا تسليط الضوء عليه ليبقى كما عهدناه نموذجا للاردني المكافح في بناء وتعزيز الاردن الذي نتمناه.

التعليمات الجديدة انجاز حقيقي للصندوق يؤشر على مدى عمل هذه المؤسسة الوطنية واخلاصها بصمت تؤكد حرصه على توفير الوقت والجهد والمال املا في مكافحة ظاهرة الفقر واستئصالها من جذورها بكل طاقته وامكانياته

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش