الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خودوتوفيتش تسعى للثأر في التجذيف

تم نشره في الخميس 31 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
خودوتوفيتش تسعى للثأر في التجذيف

 

 
ميونيخ - (د ب أ)

تسعى لاعبة بيلاروس (روسيا البيضاء) يكاتيرينا كارستن - خودوتوفيتش لحفر اسمها بحروف من ذهب في التاريخ الأولمبي عندما تبدأ مشوار البحث عن ذهبيتها الأولمبية الثالثة على التوالي ، والخامسة بشكل عام ، منذ عام 1992 من خلال مشاركتها في دورة الألعاب الأولمبية "بكين 2008".

فبعد فوزها بالميدالية البرونزية عام 1992 مع "يونيفايد تيم" في سباق الأربعة مجدفات ، تحولت كارستن - خودوتوفيتش إلى أسطورة دائمة في بلادها بيلاروس بعدما فازت بذهبية الفردي عام 1996 - وهي أول ذهبية تفوز بها بيلاروس في أي مسابقة رياضية في المرة الأولى التي تنافس فيها بالألومبياد بصفتها دولة مستقلة.

وبعد أربعة أعوام أخرى ، دافعت كارستن - خودوتوفيتش عن لقبها بعد منافسة شرسة مع البلغارية روميانا نيكوفا في نهائي مثير للجدل حسم بفارق كسر ضئيل من الثانية. ولكن في أثينا 2004 ، خسرت كارستن - خودوتوفيتش لقبها على يد الألمانية كاترين روتشوف - ستومبوروفسكي لتكتفي بالميدالية الفضية.

ويبدو أن الخسارة في 2004 قد حفزت اللاعبة البيلاروسية لإإحراز لقب بطولة العالم في الأعوام الثلاثة التالية 2005 2006و 2007و وتسعى كارستن - خودوتوفيتش ذات ال36 عاما الآن لنيل ذهبيتها الأولمبية الثالثة من خلال بكين 2008 .

وسيقل عدد المتنافسات على ذهبية التجديف الفردي للنساء في بكين بعد اعتزال روتشوف - ستومبوروفسكي. ولكن نيكوفا التي فازت ببرونزية أولمبياد أثينا ، ستكون متعطشة لاحراز الذهب إلى جانب الأمريكية ميشيل جويريتي التي فازت ببرونزية العالم عام 2007 .

وعلى مستوى الرجال ، فاز النيوزيلندي ماهي دريسديل بثلاثة ألقاب متتالية في مسابقة الفردي ببطولة العالم. ولكن مشاركته في أولمبياد بكين كان مشكوكا في أمرها في البداية ، عندما قرر أسطورة التجديف في نيوزيلندا روب وادل ، صاحب ذهبية الفردي في أولمبياد سيدني 2000 ، العودة إلى المنافسة بعد ابتعاد عن الساحة دام لمدة سبعة أعوام.

ولكن دريسديل تفوق على وادل في مسابقة شملت ثلاثة سباقات ، وأصبحت لديه الآن فرصة جيدة لإزاحة النرويجي أولاف توفتي صاحب ذهبية أولمبياد أثينا عن عرشه.

وبعدما حجز وادل مكانه في الفريق النيوزيلندي المشارك بأولمبياد بكين ، فمن المنتظر أن ينافس مع ناثان كوهين في منافسات الزوجي. ولكن هذه المنافسات لن تكون سهلة مع وجود الثنائي السلوفيني لوكا سبيك وإزتوك كوب ، الحائزين على فضية أولمبياد أثينا وبطلي العالم. وحل صاحب ذهبية أثينا الفرنسي أدريان هاردي في المركز الثاني في بطولة العالم الأخيرة مع زميله الجديد في منافسات الزوجي جان - بابتيست ماكويه.

ويمكن للتوأم النيوزيلندي جورجينا وكارولين إيفرز - سويندل أن تكسبا لبلادهما ذهبية أخرى في منافسات الزوجي ولكن على مستوى السيدات ، حيث حلت الأختان المتطابقتان شكلا وصاحبتا ذهبية أولمبياد 2004 بأثينا في المركز الثاني ببطولة العالم لعام 2007 خلف الثنائي الصيني تشين لي وليانج تيان.

Date : 31-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش