الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يغلق رام الله ويداهم مدنا فلسطينية

تم نشره في الثلاثاء 2 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة- استشهد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي أمس، جنوب مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية.

وقالت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان شابا فلسطينيا اقترب من جدار مستوطنة «سلعيت» جنوب طولكرم واستل سكينا وحاول تنفيذ عملية طعن ضد جنود الاحتلال في المنطقة حيث اطلقوا النار عليه، ما ادى الى استشهاده على الفور، فيما لم يصب اي من الجنود الاسرائيليين بجراح.

يأتي ذلك في ظل مواصلة الاحتلال مداهمة مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة في الخليل ونابلس وطولكرم ورام الله وبيت لحم وسط اطلاق نار كثيف، واعتقال 19 فلسطينيا.

واغلق جيش الاحتلال مداخل مدينة رام الله حيث مقر السلطة الفلسطينية ومنع دخول غير المقيمين اليها، ما تسبب بصفوف انتظار طويلة أغضبت الفلسطينيين وزادت من صعوبة تنقلهم، في وقت تواصلت اعمال العنف.

 واعلن الجيش انه منع الدخول لغير المقيمين الى مدينة رام الله، بالاضافة الى عدة تدابير امنية اخرى بعد يوم من اقدام فلسطيني يعمل في مكتب النائب العام التابع للسلطة الفلسطينية على فتح النار على ثلاثة جنود اسرائيليين قرب حاجز عسكري قريب من رام الله ما ادى الى اصابتهم واستشهاد الفلسطيني.ويدعى الفلسطيني امجد سكري وهو في الثلاثينيات من عمره ومن قرية قريبة من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وفي تطورات قضية الصحفي الفلسطيني المضرب عن الطعم، رفضت النيابة الاسرائيلية اطلاق سراح الصحافي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 69 يوما رغم تردي حالته الصحية، حسب ما افاد المحامي جواد بولس الذي يتولى الدفاع عنه. وقال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني المحامي جواد بولس ان «نيابة الاحتلال سلمت موقفها لسكرتاريا المحكمة العليا بشأن قضية الأسير محمد القيق، والذي يقضي بالإبقاء على اعتقاله الاداري».

وثبّتت محكمة الاحتلال العسكرية الاسرائيلية في سجن «عوفر» المركزي أوامر الاعتقال الإداري الصادرة بحقّ 21 أسيراً فلسطينيا .وأوضح نادي الأسير الفلسطيني في بيان صحفي، أن الاحتلال ثبّت لمدة ستة شهور الأوامر الإدارية الصادرة بحقّ الأسرى:خالد نضال شافعي، وأسعد محمود مراحيل، وكايد أبو الريش، وعبد الله عبد الحفيظ يوسف، وأمير اشتية من نابلس، ورمزي توفيق هندي، ورائف شعاع زغيبي، وسلاح عبد الله زغيبي، وعبد الحليم نايف عز الدين من جنين، وباسم محمد المسالمة، وسعدي الخضيرات من الخليل، ومحمود أحمد علقم من رام الله.

وأشار النادي إلى أن ذات المحكمة ثبتت الاعتقال الاداري لأربعة شهور لكل من:نور الدين محمد السعدي، ومحمد قاسم عبيد من جنين، وطالب حسن فقوسة من الخليل، وأكرم صالح حسين من رام الله.كما ثبتت سلطات الاحتلال الاعتقال الاداري لكل من الأسرى: أشرف محمد زيد من جنين، وأحمد ابراهيم عبد الله، وابراهيم عبد الله خصيب من رام الله، ومحمد علي اللبان من القدس، لثلاثة شهور، والأسير براء عوض من قلقيلية، لمدة شهرين.

من جهته قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني الشيخ يوسف ادعيس ان سلطات الاحتلال الإسرائيلي، منعت رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل 55 وقتا خلال شهر كانون الثاني الماضي  بحسب وكالة الانباء الفلسطينية «وفا» .

واوضح إن هذه الممارسات تأتي في إطار مساعي الاحتلال لإحلال الطابع اليهودي على المسجد بشتى الطرائق، سواء من خلال منع رفع الأذان، أو من خلال إعاقة ومنع وصول المصلين للمسجد، إضافة إلى منع أعمال الترميم والصيانة، والسماح للمستوطنين بزيارته.

فيما كشف تقرير لهيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت خلال شهر كانون الثاني الماضي  551 فلسطينياً، بينهم 131 طفلاً وست نساء وفتيات.وبهذا يصل عدد حالات الاعتقال منذ بداية الهبة الشعبية في تشرين الأول 2015 إلى أكثر من 3500 حالة اعتقال.

وندد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين بتخصيص حكومة الاحتلال الإسرائيلي ساحة لصلاة مختلطة للرجال والنساء اليهود جنوب غرب المسجد الأقصى، في طرف ساحة البراق بين الزاوية الجنوبية للحائط الغربي للمسجد الأقصى وطريق المغاربة.

وشدد في بان صحفي، على أن الموقع المذكور جزء لا يتجزأ من الوقف الإسلامي، لأن الساحة المحاذية لحائط البراق هي وقف إسلامي، وقد تم هدمها من قبل الاحتلال الإسرائيلي عقب احتلال القدس عام 1967 .

من جهته عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون عن قلقه من وصول الجمود في عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين إلى نقطة اللاعودة فيما يتعلق بحل الدولتين.

وكتب بان في مقال نشر بصحيفة نيويورك تايمز «حان الوقت كي يستوعب الإسرائيليون والفلسطينيون والمجتمع الدولي الدلائل على ما هو متوقع: الوضع الراهن غير قابل للاستمرار». وأضاف إبقاء شعب آخر تحت الاحتلال لأجل غير مسمى يقوض أمن ومستقبل الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال»عندما تصدر مخاوف صادقة بشأن سياسات قصيرة النظر أو ضارة معنويا عن الكثير من المصادر بمن فيها أقرب أصدقاء إسرائيل .. لا يمكن الاستمرار في مواصلة مهاجمة كل من يوجه انتقادا حسن النية».وأضاف أنه ينبغي للفلسطينيين وضع قطاع غزة والضفة الغربية تحت قيادة سلطة حاكمة ديمقراطية وموحدة والعمل على وقف الهجمات على إسرائيل بما في ذلك الوقف الفوري لبناء أنفاق من غزة إلى إسرائيل.

وبينت دراسة احصائية اعدها مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني ونشرها أمس أن عدد شهداء انتفاضة القدس التي انطلقت في الأول من شهر تشرين الاول الماضي ارتفع ليصل الى 169 شهيداً.

وأشارت الدراسة إلى أن مدينة الخليل تصدرت قائمة المدن التي قدمت  شهداء في هذه الانتفاضة حيث ارتقى منها 50 شهيداً.وأوضحت أن عدد الشهداء من الاطفال بلغ 33 شهيداً بنسبة 19 بالمئة، وأن شهر كانون الثاني الماضي شهد ارتقاء 22 شهيداً .وقالت إنه بالرغم من تسليم العديد من الجثامين التي كانت اسرائيل تحتجزهم  إلا أنه بقي 10 جثامين لشهداء من انتفاضة القدس. (وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش