الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شباب الأردن مطالب بالبحث عن مدير فني جديد بسرعة البرق : محمد عمر.. طلاق في شهر العسل

تم نشره في الثلاثاء 22 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
شباب الأردن مطالب بالبحث عن مدير فني جديد بسرعة البرق : محمد عمر.. طلاق في شهر العسل

 

 
عمان - فوزي حسونة

هل هو أول الضحايا أم أخرها..هل تسرع شباب الأردن حينما استعجل التعاقد معه.. يا ترى ما هو سر الخلاف الذي أدى إلى فسخ توقعه الأغلب ولم يتوقعه البعض؟.. فليس سهلا على أي ناد أن يتخذ قرارا بفسخ عقد مدرب لم يمر على استلامه المهمة سوى بضعة شهور .. وليس سهلا على أي مدرب أن يحزم أمتعته بهذه السرعة ..إذن نتفق بان في الأمر (مشكلة عويصة) وهي بكل الأحوال لن تتعدى الاختلاف في وجهات النظر بين الطرفين .. فلكل رأيه ولكل سياسته وطموحه وحينما تتضارب الآراء يغيب التفاهم الذي يعد أساس الارتباط بين أي شيئين في هذه الحياة.

ربما كنت واحد من الذين توقعوا ما حدث وقد شاركني عدد من الزملاء في هذا التوقع ..ذلك أننا بنينا أفكارا عميقة عن المدير الفني محمد عمر عبر تجربته الطويلة مع نادي الوحدات .. فكم من مرة هدد بالاستقالة .. وكم من مرة احدث مراوغات إعلامية جعلت الإشاعات تطارده على مدار مسيرته كمدرب في الملاعب الأردنية..عمر رحل..عمر في الطريق..عمر يعود..عمر لا نعرف بماذا يفكر الآن؟..

شخصية جدلية

هو شخصية مثيرة للجدل ولا أحد يختلف على هذه الحقيقة الملموسة.. وهنا اتذكر موقفا عشته مع هذا المدرب حينما بعثت من قبل الدستور موفدا لها لتغطية الدورة العربية التي أقيمت نهاية الموسم الماضي بمصر ويومها تزامنت إقامة الدورة مع مباراة الوحدات وطلائع الجيش في إياب دوري أبطال العرب لكرة القدم حيث حتم عليّ واجبي الاعلامي والمهني التوجه لمقر اقامة فريق الوحدات ساعة وصوله الى مصر ويومها استأذنت رئيس الوفد إجراء مقابلة مع محمد عمر وذلك لهدفين الأول للحديث عن آخر تحضيرات فريق الوحدات لهذه المباراة المصيرية كون نتيجتها مقرونة بتحديد هوية المتأهل والهدف الثاني ان محمد عمر كان عائدا للتو إلى الوحدات والجماهير كانت متلهفة لمعرفة ما سيقوله عمر عن هذين المحورين ..وبالفعل انتظرت قدوم محمد عمر لإنجاز مهمتي لكن فوجئت بقدوم المدرب جمال محمود الذي اعتذر نيابة عن عمر وقدم جمال نفسه ليتحدث عن تحضيرات الوحدات للمباراة وتظاهرت بعدم الانزعاج من هذا الاعتذار حيث كنت امتلك رغبة جامحة بإجراء المقابلة مع المدير الفني محمد عمر ..وبعد أن أنهيت محاورة جمال محمود ودونت كافة الملاحظات فوجئت مجددا بان محمد عمر تراجع عن اعتذاره وطلب أن يكون الحوار معه وكان له ذلك.

ما سبق هو مثال يؤكد حقيقة محمد عمر كشخصية جدلية وربما مزاجية ..وهنا لم اسرد هذا المثل بهدف الإساءة بقدر ما قصدت توضيح المزاجية والجدلية التي تتصف بها شخصية هذا الرجل الذي ربما يسير على قاعدة(خالف تعرف)..ورغم ذلك فإننا بذات الوقت لا ننكر بان الرجل يتمتع بفكر فني ناضج حيث حقق مع الوحدات إنجازات ثمينة من بعد سنين عجاف وانتشل (الأخضر) في اكثر من موقف وقاده إلى بر الإنجازات.

ومن باب زيادة القصيدة بيتا..فان محمد عمر بات يتمتع بجماهيرية كبيرة في الملاعب الأردنية وخصوصا بعد الإنجازات التي حققها مع الوحدات واصبح مدربا يشار له بالبنان والأندية تطارده كسبا لوده والتعاقد معه بدليل أن شباب الأردن سرعان ما جعله مديرا فنيا لفريق كرة القدم ..لكن يبدو أن شهر العسل انتهى سريعا وتحديدا عند نهاية حدود الدور الأول لبطولة درع الاتحاد..فكان الفسخ والطلاق.

خلاف واضح

ولو تمعنا في بواطن الأمور فإننا نجد أن مسألة الخلاف واضحة و(مكشوفة) ولا تحتاج لمنجم مغربي..فشباب الأردن بات فريقا يعشق تحقيق المزيد من الألقاب وخصوصا أن المدير الفني السابق نزار محروس خاض تجربة ناجحة تكللت بإحرازه جميع الألقاب المحلية إلى جانب كأس الاتحاد الآسيوي ..والمدير الفني الذي سيخلف محروس بلا شك ستقع عليه مسؤولية كبيرة لمواصلة المشوار بذات الخطى فكان محمد عمر يقبل خوض التحدي ولكنه على ما يبدو لم يوفق في كسبه .. فشباب الأردن حامل لقب درع الاتحاد يسعى بكل جهده للمحافظة على لقبه حيث تعاقد مع العراقي حيدر عبد الأمير والفلسطيني فادي لافي بالاضافة لخالد نمر لزيادة قوة الفريق في الموسم الحالي ومواصلة سرد حكاية الإنجازات ..وكان يتطلع للإعلان عن البداية القوية عبر الاحتفاظ بلقب الدرع لكن الرياح سارت بعكس ما تشتهي السفن وخصوصا بعدما تعادل الفريق مرتين مما دفع الإدارة للتأكيد لمحمد عمر أن شباب الأردن يجب أن ينافس على اللقب إلا أن عمر على ما يبدو لم يهتم كثيرا لهذا الطلب وكان هدفه إعداد الفريق للبطولات الأكثر أهمية ..وحينما خسر شباب الأردن قبل يومين أمام (رديف)الوحدات بهدف دون مقابل كان هذا الأمر بمثابة (الخيط الرفيع الذي انقطع)..فكان القرار بفسخ العقد بالتراضي بحسب مازعم.

بعد هذا الطلاق في شهر العسل بين الطرفين ..نترك لكم حرية القرار.. من هو الضحية .. محمد عمر..أم شباب الأردن ؟.. وهل سيصوب شباب الأردن أوضاع فريقه سريعا عبر التعاقد مع مدير فني جديد ولاسيما أننا دخلنا الموسم الكروي ولا مجالا لمضيعة الوقت .. وهل سنرى محمد عمر مجددا في ملاعبنا رغم أن كافة الأندية أنهت تعاقداتها مع المدربين ..أم انه سيرحل بلا رجعة ولاسيما أن سرعة (فسخ) العقد قد تجعل أنديتنا تعد(للألف) قبل أن تتعاقد مع محمد عمر ..وفي النهاية نقول وليس من باب مواساة محمد عمر للفوز ألف أب.. وللخسارة أب واحد هو المدرب ولا أحد سوى المدرب .



Date : 22-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش