الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاميرة سمية توجته باللقب بعد فوزه على الحسين * * الاهلي «يزهو» بكأس الاردن لكرة اليد

تم نشره في الأربعاء 2 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
الاميرة سمية توجته باللقب بعد فوزه على الحسين * * الاهلي «يزهو» بكأس الاردن لكرة اليد

 

 
عمان - محمد الكـــيالي
توج الاهلي بطلا لكأس الاردن بكرة اليد بعد فوزه أمس على الحسين بفارق هدف واحد (29 - 28) الشوط الاول (15 - 15) في المباراة التي اقيمت على صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب.
وعلى اثر المباراة التي حظيت برعاية سمو الاميرة سمية بنت الحسن رئيسة اتحاد كرة اليد ورئيس المجلس الاعلى للشباب د. عاطف عضيبات ونائب سمو رئيسة الاتحاد د. ساري حمدان وعدد من رجالات اللعبة ، قامت سمو الاميرة سمية بتتويج الاهلي بكأس المركز الاول والحسين بكأس المركز الثاني وقلدت اللاعبين بالميداليات الذهبية والفضية.
وسبق ذلك تتويج فرق دوقرا والكتة والشونة لحلولهم بالمراكز الثلاثة الاولى ضمن بطولة دوري الدرجة الثانية بكرة اليد ، حيث شكرت سموها جميع القائمين في الاتحاد على جهودهم المبذولة من أجل تحسين اللعبة في الاردن واخراجها بالصورة الابهى محليا وعربيا وعالميا.
بدون مقدمات
دخل الفريقان أجواء المباراة سريعا سعيا منهما لخلق الفارق وأخذ الافضلية التي تمكن من بسط نسق اللعب الخاص لكل فريق على الآخر. من هنا تمكن فريق الحسين من التقدم (2 - صفر) في الدقيقة الاولى من المباراة معتمدا على مهند المنسي ويزن الطعاني وطارق المنسي في مركز الضارب وسالم معابره للدائرة اضافة الى المساندة الهجومية من الجناحين عامر عبابنه ومحمد طلال اللذين عملا على تمويل زملائهم بالكرات السريعة الطويلة.
من ناحيته استطاع الاهلي من مجاراة خصمه والعودة بالنتيجة ومن ثم التقدم (4 - 2) بعد ترتيب صفوفه وحنكة ضاربيه أحمد عبد الكريم ومحمود ياغي واسماعيل بني هاني الذي كان يساند عبد الرحمان العقرباوي في مركز الدائرة اضافة الى الجناحين سامر جرار وعلي عبد المحسن بالتناوب مع سلمان الدعجه. وأخذت المباراة طابع الحماسة بعد أن دخل الفريقان اجواء المباراة ليحتكم الفريقان بعد ذلك الى التعادل (7 - 7) ومن ثم ليتقدم الاهلي (13 - 12) قيب ان يخرج العقرباوي وعبد المحسن لدقيقتين بسبب الخشونة الزائدة على لاعبي الحسين الذي تمكن من التعديل والتقدم (15 - 13) قيل ان يعود الاهلي ويعادل النتيجة مع صافرة نهاية الشوط الاول (15 - 15).
شوط الذهب
الشوط الثاني جاء متكافئا من كلا الطرفين في دقائقه الاولى ، حيث تبادل الفريقان التسجيل من مختلف المراكز الى ان جاءت الدقيقة السادسة التي تمكن فيها الاهلي من بسط سيطرته الهجومية على الحسين وبعد ان احكم من اغلاق خطوطه الدفاعية ليتقدم (20 - 18) ثم (22 - 19) عبر المميز أحمد عبد الكريم الذي تميز بتسديداته الساحقة اضافة الى حسن عكسه للهجمات المرتدة ما اعطى الاهلي مجالا كبيرا وأملا واسعا بتوسيع الفارق الذي وصل الى ثلاثة نقاط (23 - 20) منتصف الشوط الثاني. وتمكن الحسين بصورة مفاجئة من العودة الى اجواء المباراة بعد غياب مثير عن اجواء اللعب ، ليتمكن من تقليص النتيجة الى فارق نقطة واحدة عبر الضارب طارق المنسي الذي واجه صعوبة بالغة في مباغتة حارس الاهلي المتألق خالد ابراهيم ليأتي دور لاعب دائرة فريق الحسين معابره ويحقق التعادل (23 - 23) بعد تسديدة أرضية قوية قبل ان يتقدم بواسطة الجناح ايمن الصباحين (24 - 23).
ساد التكافؤ من جديد مجريات اللعب طيلة الدقائق العشر الاخيرة حيث لم يتمكن الاهلي والحسين من التقدم وأخذ الفارق وذلك لوقوعهما تحت ضغط المباراة النهائية ، الى ان جاء دور اسماعيل ابو هاني ضارب الاهلي ليخترق دفاعات الحسين المتراصة ويسجل هدفا أعطى المباراة طابعا حماسيا اكثر مما هو عليه (28 - 27) قبل ان يرد عليه مهند المنسي من الحسين (28 - 28) بعد خروج سامر جرار الاهلاوي لدقيقتين.
جاءت لحظة الحسم ، عندما تقدم المتميز ضارب الاهلي أحمد عبد الكريم نحو دفاع الحسين ويسدد كرة ساحقة لم يتمكن حارس الحسين هاجم بني هاني من صدها ليهدي الفوز لفريقه ويخرج الاهلي ظافرا بالكأس مع نهاية اللقاء وبنتيجة (29 - 28).
موسم الالقاب
وبهذا الفوز الصريح على الحسين ، يكون الاهلي قد حقق رقما قياسيا من الالقاب حيث تمكن في النهاية من ضم الكأس الى لقب درع الاتحاد الذي ظفر به منذ اسابيع قليلة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش