الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدوري الممتازلكرة القدم يدير ظهره للعرف السائد :الـدقــائــق المجـنــونــة .. وظهـــور (فهــد العتــال).. ،

تم نشره في الثلاثاء 26 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
الدوري الممتازلكرة القدم يدير ظهره للعرف السائد :الـدقــائــق المجـنــونــة .. وظهـــور (فهــد العتــال).. ،

 

 
عمان - فوزي حسونة
يبدو ان بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم ستشهد لاول مرة منذ انطلاقتها في مطلع الاربعينيات مستجدات حول طبيعة الصراع بين الفرق العشرة على لائحة الترتيب مخالفة بجديدها العرف السائد.. ومصاحبة بين ثناياه ذروة الاثارة والمتعة التي تدلل بقوة على ارتفاع مؤشر المستوى الفني وتقاربه بين كوكبة الفرق وهو مايغذي حاجة جماهيرنا المتشغفة لمتابعة لقاءات ملتهبة المعطيات.
تلك المستجدات فرضت كون ان هنالك فرقا (اجتهدت) لتنال ..وفرقا (تراجعت ) حد اللامعقول ..فالتاريخ لم يعد بمقدره تكرار نفسه ونحن نفاجأ اليوم بنتائج اغلب اللقاءات ..فالفارق النقطي متقارب .. والفرق تكافح منذ بداية المشوار (كرمال) خطف النقطة .. وظواهر حسم اللقب مع نهاية مرحلة الذهاب ماعادت تظهر .. وجميع الفرق استنزفت النقاط بمن فيها قطبا الكرة الاردنية الفيصلي والوحدات الى جانب حامل اللقب فريق شباب الاردن و(حالة الاستنزاف النقطي) كافية لتؤجج عملية الصراع للظفر بلقب كبرى البطولات المحلية.
ذلك كله كاف لينبىء بولادة صراع جديد في البطولة وتبادل في بعض موازين القوى بين الفرق..
..ففرق مثل البقعة (المتصدر) والجزيرة والعربي واليرموك فرق لم تظهر بهذا المستوى الراقي منذ سنوات حيث نجحت في فرض ذاتها بين الكبارالان في حين لم نر فريق الرمثا الذي لم يتعد رصيده النقطي نقطة واحدة في حالة من التراجع كالتي نتحسسها اليوم ليصبح من ابرز الفرق المهددة بالهبوط بوقت استثنائي الا اذا نجح في (استعادة) روح العطاء في المرحلة المقبلة وانقاذ مايمكن انقاذه وهو ماينطبق على (جاره)اتحاد الرمثا ...نقول كل ذلك رغم ان الفرصة لم تفت الفيصلي والوحدات وحتى شباب الاردن لاستعادة اللقب حيث مازال البطل مجهول الملامح .
الدقائق المجنونة
حسمت (الدقائق المجنونة) في لقاءات بطولة الدوري الكثير من المواجهات ولعبت دورا هاما في تأجيج عناصر الاثارة حيث استطاع فريق الوحدات جمع (6) نقاط في غضون دقائق لم تتعد اصابع اليد الواحدة وتحديدا عندما فاز على الرمثا بهدف نظيف حمل امضاء رأفت علي في الدقيقة (94) في حين كان عوض راغب يعيد المشهد عندما سجل هدف الفوز للوحدات في مرمى شباب الاردن في الدقيقة (92) وبعدما كان التعادل (3 - 3) سيد الموقف مثلما تمكن فريق الرمثا من قنص اولى نقاطه من (جاره)اتحاد الرمثا في الدقيقة (84) بواسطة محترفه كامار في حين كان نجم الجزيرة ...تلك المشاهد تعد امثلة حية على اصرار الفرق على تحقيق الفوز وقنص اكبر قدر من النقاط .
ظهور لافت للعتال
بعدما نجح المحترف الفلسطيني فادي لافي في خطف الاضواء بفضل ثبات مستواه على مدار مسيرته الاحترافية في الاردن حيث كان اول محترف يفوز بلقب هداف الدوري مع الوحدات تلاه المصري علاء ابراهيم استطاع نجم فريق الجزيرة فهد العتال من نيل عبارات التقدير والاعجاب وهو يتصدر لائحة الهدافين حيث سجل اهدافا مؤثرة للجزيرة جيرت النقاط لصالحه واصبح واحدا من ابرز المحترفين الذين يشار اليهم بالبنان بل يعتبر الى غاية الان افضل لاعب في البطولة الحالية .
عودة الجماهير.. ،
دخول اكثر من فريق في دائرة المنافسة على اللقب والمراكز الاربعة الاولى ساهم الى حد كبير في استعادة البطولات المحلية لجماهيرها الغفيرة حيث عدنا نشاهد جمهورا اكبر للبقعة والجزيرة والحسين اربد الامر الذي يدلل ان حجم الجماهير مرتبط بحجم الاثارة والنتائج التي تقدمها الفرق لانصارها.
تلك (ظواهر) عامة شهدتها بطولة الدوري الممتاز لغاية الان وهي في اغلبها ظواهر ايجابية تدعو الى الارتياح وهي مؤشر واضح بان الدوري الاردني اصبح احد اقوى بطولات الدوري على الصعيد العربي نظرا ل(سخونة)المنافسة وحجم الاثارة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش