الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الأولمبي» الكروي يخسر أمام أوزبكستان ويودع «الأسياد» * منتخبنا السلوي يفرط بالفوز أمام نظيره القطري

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
«الأولمبي» الكروي يخسر أمام أوزبكستان ويودع «الأسياد» * منتخبنا السلوي يفرط بالفوز أمام نظيره القطري

 

 
إعداد اللجنة الإعلامية لاتحاد الإعلام الرياضي
فقد منتخبنا الوطني لكرة السلة أمس فرصة كبيرة للفوز على نظيره القطري ضمن منافسات دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة ، فخسر في الدقيقة الأخيرة بنتيجة 71 ـ 64 الشوط الأول 32 ـ 20 بعد مباراة مثيرة وقوية ، تأخر فريقنا في كثير من أوقاتها قبل أن ينتفض في الربع الأخير والذي كان بإمكانه الفوز بنتيجة اللقاء لو أحسن التصرف في بعض الكرات التي أتيحت له. فريقنا الذي ضمن التأهل للدور ربع النهائي أصبح رصيده 5 نقاط ، لكن الفرصة لا زالت أمامه كبيرة لضمان لقاءات سهلة في الدور ربع النهائي شريطة فوزه على المنتخب الكوري عند الساعة الرابعة والربع عصرا بتوقيت عمان يوم غد الخميس ، ومن ثم تحقيق فوز آخر على المنتخب القطري ، وغير ذلك فإنه سيواجه فرقا قوية من المجموعة الثانية. وفي منافسات كرة القدم: خسر فريقنا الأولمبي أمس أيضا على ملعب الغرافة أمام المنتخب الأوزبكي بنتيجة 3 ـ 1 بعد مباراة انتهى شوطها الأول بالتعادل 1 ـ 1 لكن فريقنا خسر المواجهة نتيجة لأخطاء دفاعية في الشوط الثاني ، والتسرع وعدم استغلال الفرص التي أتيحت له ، ليودع المنافسات بنقطة واحدة من تعادله أمام الامارات التي خسرت أمام قطر بهدف مقابل أربعة أهداف.
قطر (71) الاردن (64)
رد زيد الخص على ثلاثية داود موسى بنقطتين مباشرة قبل أن يظهر فريقنا تحركا دفاعياً عجز القطري في اختراقه ، حيث فرض ضغطا واضحا على تحركات ياسين اسماعيل وصانع الألعاب عبدالرحمن سعد خارج المنطقة ، ورقابة أخرى على محمد سليم وتركي علي تحت السلة ، في الوقت نجح فيه وسام الصوص وشوابسوقة من ضرب التكتل الدفاعي القطري قبل ارسال الكرة لزيد الخص تحت السلة. فريقنا تقدم بهذا العرض مع بداية الفترة الأولى ووسع تقدمه تدريجياً 4 ـ 7 و11 ـ 5 قبل أن يتوجه شوابسوقة بثلاثية جديدة ، لكن القلق بدأ بالظهور مع توالي مسلسل الأخطاء الفردية والتي وقع فيها زيد واسلام عباس وايمن ادعيس مرتين ، فاستعان المدرب بفضل النجار ومحمد حمدان للتخفيف من الضغط على لاعبي الارتكاز ومع ذلك أنهى فريقنا الربع الأول بتقدمه 12 ـ 14. ومع استهلال الفترة الثانية واصل الفريق القطري محاولاته لتقليص الفارق فزج بمالك سالم وخالد سليمان وعرفان سعيد لتعزيز سرعة أدائه مع صانع الألعاب عبدالرحمن سعد ، في الوقت الذي تراجع فيه أداء لاعبينا السريع وقدرته في اللم تحت السلتين ، كما بدا على فريقنا صعوبة مواكبة التحرك حول منطقتنا الدفاعية ومنع اختراقات ياسين اسماعيل حتى مع عيسى كامل ومحمد حمدان وعودة النجار للملعب مجددا ، فتعززت قدرة القطري الهجومية سواء في الاختراق أو عبر الثلاثيات ، لينجح في تحقيق التعادل والتقدم 17 ـ 23 قبل أن يوسع الفارق تدريجيا في ظل الصيام الكبير لفريقنا عن طرق السلة القطرية والذي زاد عن اربع دقائق ، قبل أن يعود خجولا فأنهى الفريق القطري الشوط الأول بتقدمه 20 ـ 32. فريقنا بدأ الفترة الثالثة بنفس التشكيلة التي بدأ بها المباراة في محاولة لتطبيق نفس الدور الذي حقق به التقدم ، لكنه اعتمد بصورة أكبر على التسديد من خارج المنطقة في ظل الإغلاق القطري المحكم للمنطقة الدفاعية ، ومع غياب المتابعة الهجومية لايمن ادعيس وزيد الخص تحت السلة وتفوقها في الجانب القطري ، شن الأخير هجمات مرتدة وسريعة على سلتنا عن طريق ياسين اسماعيل وعبدالرحمن سعد وداود موسى رفعت النتيجة الى (18) نقطة ـ 40 22 ، ولم يكتف القطري بالهجوم الخاطف بل وسع بثلاثيات عبدالرحمن سعد غير المراقب فارق النقاط لتنتهي الفترة قطرية 37 ـ 56.

صحوة متأخرة الربع الأخير
جاءت بدايته مغايرة لأحداث الحصص الأولى ، فقد تحرر أكثر من لاعب من الرقابة القطري وهو ما سهل من مهمة الصوص وشوابسوقة في التحرك بحرية وايصال الكرات لزيد الخص خارج المنطقة الذي قلص عبر ثلاثيتين جميلتين الفارق الى 11 نقطة 56 ـ 45 لكن سوء التركيز بقي يلازم لاعبينا تحت السلة خاصة إسلام عباس الذي أضاع سلسلة من الكرات السهلة ، ومع الدقائق الأخيرة أشرك المدرب عيسى كامل وفضل النجار لتعزيز سرعة الفريق ، وهو ما تحقق فتقلص الفارق الى 5 نقاط 65 ـ 60 فارتبكت صفوف القطري وواصل فريقنا مهاجمته فسجل نقطتين لتصبح النتيجة 65 ـ 62 قبل أن يرتكب عيسى كامل خطأ سجلت منه قطر نقطتين ، ولم تشهد الثواني الأخيرة أي تعديل جديد لفريقنا ، باستثناء بعض الرميات الحرة للفريق القطري الذي أنهى المباراة لمصلحته 64 ـ 71.
منتخبنا الأولمبي الكروي (1) أوزبكستان (3)
انكشف خط الظهر في بداية الشوط بعد أن وضعت اللمسة قبل الأخيرة مهاجمي اوزبكستان في مواجهة الحارس الشطناوي ومن الجهة التي شغلها ملكاوي وكاد من احداها أن تتقدم اوزبكستان عندما تلقى فران كرة الكساندر إلا أن الكرة ارتدت من القائم. وجازف منتخبنا بالتقدم الى مشارف منطقة مرمى اوزبكستان كلفته الهدف المبكر ، إذ سرعان ما نقلت اوزبكستان الكرة الى الجهة اليسرى من ملعبه ليتخلص الكساندر من الخطيب ويتوغل داخل المنطقة ويهز الشباك في الدقيقة (10) ، وحاول منتخبنا بناء هجماته من مناطق بعيدة مع اصراره على السيطرة في منطقة الوسط التي يبدو أن اوزبكستان لم توليها الاهتمام المطلوب بفضل الانتشار على الأطراف وبثلاثة مهاجمين الكساندر وديكاييف وفران ، مع فرض زيادة عددية في الخط الخلفي على الصيفي ومهند ومنع وريكات ومبيضين من التقدم لتهديد المرمى.
الجرأة الهجومية لفريقنا تركزت على ميسرة اوزبكستان واستلام الصيفي الكرات من الخلف وعكسها خاصة الطويلة الى المرمى احتاجت للتعامل بانهائها بالشكل المطلوب لتضيع رأسيتا خير ومهند في أحضان الحارس قبل أن يسدد الأخير كرة السباح من مسافة بعيدة التقطها نستروف.
ثقة منتخبنا بالتواجد أمام المرمى أثمرت عن هدف التعادل ، فقد قام خير بمجهود فردي وهو يتخلص من مدافعين داخل المنطقة ويعكس الكرة للصيفي الذي خدع بها الحارس وأودعها الشباك (34). ومع انضمام السباح الى جانب مبيضين وسط الملعب وإعطاء دور لوريكات لبناء الهجمات من أمام امدافعين ، أعطى مهند وخير فرصة الضغط على ميسرة دفاع اوزبكستان ، وكاد مهند أن يرجح كفة منتخبنا بعد أن أعاد له خير الكرة إلا أنها علت المرمى لينتهي الشوط الأول 1 ـ 1 وأفضلية لفريقنا.
ترجيح الكفة
باغتت أوزبكستان منتخبنا بكرة ضربت المدافعين الذين ظنوا وقوع المهاجم ايغور متسللا لترتد من الشطناوي ويتابعها البديل دينو زووف في المرمى (46) ، وقاد ايغور هجمات فريقه في الجهة اليمنى مستثمرا سرعته وقدرته على المحاورة بمساحات ضيقة قبل أن تأخذ الكرة طريقها أمام المرمى ، ولكن التغطية الدفاعية ويقظة شطناوي فوتت تلك المحاولات في الوقت الذي ضبط وريكات ومبيضين وخير ايقاع المنتخب قبل ايصال الكرات للصيفي والمحارمة المتحركين بين المدافعين مما جعل اوزبكستان يوسع رقعة هجماته عبر الاطراف وسيلة للنفاذ الى مرمى الشطناوي في ظل سيطرة منتخبنا على منطقة العمليات ولكن التسرع والمبالغة بالاحتفاظ بالكرة أفقدا تحرر المهاجمين من دفاع اوزبكستان ومن هجمة معاكسة ضرب جباروف المدافعين بكرة انسل وراءها ديكاييف وبدل أن يعاكسه الملكاوي بالكرة ذهب بها في اتجاهه ليخطفها ديكاييف ويقودمها على طبق من ذهب لجبارووف أضاف منها الهدف الثالث (74). انقطاع الكرات من لاعبينا أثناء الهجوم شكل صعوبة على الدفاع جراء الارتداد السريع لاوزبكستان ، ووضع الشطناوي تحت التهديد قبل أن يتألق وهو يصد تسديدة موردييوف الصاروخية ويحولها لركنية لتنتهي المباراة بفوز أوزبكستان 1 ـ 3 وتصدره فرق المجموعة برصيد 9 نقاط.
اليوم منافسات الشطرنج
تستأنف عند الساعة الثالثة عصر اليوم منافسات بطولة الشطرنج حسب نظام فيشر من تسع جولات ، ولمدة 90 دقيقة لكل لاعب و(30) ثانية بعد كل نقلة ، وفيها يشارك أبطالنا بهجت الريماوي واحمد السمهوري ونتالي جماليه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش