الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترتيب جديد يفرض نفسه على المرحلة السادسة للدوري الممتاز لكرة القدم * البقعة يكسب الرهان.. والحسين يعيد ترتيب أوراقه * «الاخضر» يؤكد حضوره

تم نشره في الاثنين 11 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
ترتيب جديد يفرض نفسه على المرحلة السادسة للدوري الممتاز لكرة القدم * البقعة يكسب الرهان.. والحسين يعيد ترتيب أوراقه * «الاخضر» يؤكد حضوره

 

 
عمّان - محمد جالودي
أظهرت لقاءات المرحلة السادسة من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم ، وبوضوح تام جدية الفرق المتنافسة في الظهور نحو مرتبة متقدمة على عكس الاسابيع المنصرمة من المسابقة ، حيث عنها غابت الاثارة المتوقعة ولعل النتائج التي تحققت كشفت عن التطلعات والاطماع التي حددها هؤلاء في السعي الحثيث لانجاز القسم الاكبر من المهمة قبل ختام الذهاب.. والغاية طبعا هي سهولة الاقتراب من لقب البطولة في منافسات الاياب.
البقعة فارس الرهان
وفي هذا الاطار أكد البقعة حضوره بانفراده بصدارة الترتيب بتجاوزه المحطة الاصعب من خلال فوزه الثمين على مطارده الحسين ، حيث كسب بذلك (الفارس الاسود) وهو اللقب المحبب لانصار الفريق رهان المتابعين بان يكون (الرقم الصعب) والطرف (الغامض) الذي افشل المساعي الدؤوبة لخصومه بتحقيق النمو نحو المراكز المتقدمة على صعيد لائحة الفرق ، مما فرض بالتالي على المراقبين اعتبار البقعة احد اقطاب المربع الذهبي للبطولة على اقل تقدير.
الحسين اقوى المرشحين
ولان البطولة ما زالت في مراحلها الاولى فان فريق الحسين ورغم خسارته امام البقعة بقي المرشح الاوفر حظا بالظهور في المشهد الختامي ، وربما تشكل له هذه النتيجه حافزا معنويا لبذل مزيدا من الجهود لتحقيق الطموح المنشود بالمنافسة ، على اعتبار ان فقدان (3) نقاط ليس نهاية العالم ، ولكون الفريق (المجتهد) في الاداء والنتائج المميزة بغض النظر عن المباراة الاخيرة.. يملك الامكانيات الفنية المناسبة لبلوغ مرحلة متقدمة تعيد له هيبته.
عودة "شبابية".. وحضور "اخضر"
واستعاد شباب الاردن (حامل اللقب) توازنه بفوزه على الرمثا ، حيث ان خسارة جديدة قد تعقد من مهمة الفريق بالمحافظة على استحقاقه ، ومن المؤكد ان (الشباب) يسعى في القادم من المباريات الى بناء خطة مدروسة تكفل له العودة الى سطح الاحداث وفرض نفسه على البطولة رغم ان الاسابيع المقبلة تحمل طابع الندية والتحدي الحقيقي وخصوصا من قبل الوحدات والفيصلي.
من جانبه كشر الوحدات عن انيابه بتهديد (شديد اللهجة) كان ضحيته فريق اليرموك الذي تلقى خسارة موجعة ومؤلمة وبنصف دستة من الاهداف.. (الطوفان الاخضر) له ما يبرره ، على اعتبار ان الدوري هو المسابقة المحلية الوحيدة للحصول عليها بعد ان فقد مسابقة الكأس والدرع ، وبالتالي فاننا قد نشاهد فريقا مختلفا خصوصا بعد تسلم المدرب العراقي ثائر جسام دفة التدريب.
ما بين "الازرق والاحمر"
وفرضت مشاركه الفيصلي في بطولة دوري ابطال العرب ارهاقا متوقعا للفريق ، ودليل ذلك تعادله مع الجزيرة ولان (الازرق) يسعى الى استعادة بريقه المعهود ، فان المؤشرات تكشف على ان صاحب الرقم القياسي بنيل لقب بطولة الدوري لن يقف مكتوف الايدي ازاء ما يجري ، الامر الذي يؤكد ان الفيصلي لن يدخر جهدا في سبيل تقديم المستوى الذي يتناسب مع عراقته وتاريخه.
واظهر الجزيرة مستوى متطورا فاجأ الجميع بتعادله مع الفيصلي ، وربما يلعب (الاحمر) دورا هاما في التأثير على بعض حظوظ الفرق الكبيرة الطامحة بنيل اللقب ، ولعل الفكر الراقي الذي يقدمه الفريق يؤكد وبوضوح ان لدى الجزيرة النية بالدخول على خط المنافسة وليس المشاركة من اجل الثبات موسما اخرا في البطولة خلافا للسنوات السابقة والتي عانى فيها الامرين من اجل البقاء والهروب من شبح الهبوط الى مصاف دوري (المظاليم).
انتكاسة رمثاوية
ويبدو ان دور (الكومبارس) وصف يليق بالفرق الصاعدة من الدرجة الاولى ، فالعربي واتحاد الرمثا عجزا حتى الان عن طبع بصمة مميزة على صعيد المسابقة ، حتى المباراة التي لعبها الفريقان جاءت سلبية بالاداء والنتيجة مما يحتم على الجانبين رسم خطة واضحة المعالم لتحقيق بعض المكاسب التي قد تفيدهما مستقبلا.
ومثلت انتكاسة فريق الرمثا من خلال الخسائر المتتالية التي تعرض لها الفريق مؤخرا ، حديث الاوساط الرياضية وخصوصا في قطاع الشمال ، مما يتوجب بالتالي على ادارة النادي وضع الحلول المناسبة قبل الدخول في دوامة الخطر... ولعل الحالة ذاتها يعيشها اليرموك الذي تلقى خسارة قاسية من الوحدات فضلا عن ان استقالة مدربه جسام تركت اثارا سلبية على ادائه ومن المتوقع ان يتجاوزها اليرموك في غضون الاسابيع المقبلة ، لا سيما ان النتيجة الاخير لا تعكس مطلقا واقعه الحقيقي.
سباق ثلاثي
احتدم الصراع على لقب الهداف حيث يتنافس ثلاثة مهاجمين لنيل هذا الاستحقاق الذي انحصر مع ختام المرحلة السادسة بين محمود الرياحنة (البقعة) وابراهيم الرياحنة (الحسين) وحسن عبد الفتاح ولكل منهم (4) اهداف ، فيما يحتل المرتبة الثانية وبرصيد ثلاثة اهداف عوض راغب (الوحدات) وفهد العتال (الجزيرة) واسامة ابو اطعيمة (اليرموك).
ولعل المفارقة الغريبة في دخول حسن عبدالفتاح وعوض راغب صراع المنافسة على لقب الهداف هي نجاح الاخير بتسجيل ثلاثية (هاتريك) في شباك اليرموك من اصل (6) فيما تمكن الاول من تسجيل هدفين.
اهداف على الطريقة "الاوروبية"
وصف المتابعون هدف رافت علي في شباك اليرموك بالاجمل كونه قد جاء بطريقة ذكية تنم عن موهبته ، ويشترك مهاجم البقعة محمود الرياحنة مع رأفت الذي تمكن من تحقيق الفوز لفريقه بتسجيله هدفا رائعا من داخل منطقة الجزاء في مرمى فريق الحسين وربما يتميز الاخير بكونه قد منح البقعة صدارة الترتيب فضلا عن ان توقيت الهدف جاء في زمن قاتل صعّب على الحسين تعويضه.
مشاهد.. ومفارقات
شكل جلوس رئيسي ناديي البقعة عمر خميس والحسين فارس حجازي في المقصورة الرئيسة لستاد عمان الدولي ظاهرة حضارية عكست الروح الرياضية بين الناديين الكبيرين. ثائر جسام حقق نتيجتين كبيرتين وبارقام قياسية للغاية. الاولى حققها مع اليرموك على حساب الرمثا (5 - 1) والثانية مع فريقه الجديد الوحدات عندما تغلب على ناديه القديم اليرموك (6 - 1)...،،. اكثر من (4) الاف متفرج تابعوا مباراة فريق البقعة مع الحسين.. جمهور البقعة زاد عن اللقاء السابق امام شباب الاردن بنحو الفي مشجع من انصار الفريق الذي يتابع تحقيق سلسلة من النتائج المميزة واللافتة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش