الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذنيبات يدعو لتوحيد بعض المناهج العربية وتحصين الأجيال ضد المفاهيم الدخيلة

تم نشره في الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

عمان- الدستور

ناقشت اللجنة الوزارية العربية المعنية بدراسة واقع التعليم العام في الوطن العربي، خلال اجتماع عقدته امس في عمان برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم رئيس اللجنة الدكتور محمد الذنيبات سبل تطوير التعليم العام والارتقاء بالمنظومة التعليمية في الدول العربية.

 وجاء الاجتماع في اطار توجه عربي مشترك وجاد لتقييم واقع التعليم العام في الوطن العربي ومعالجة الاختلالات ونقاط الضعف والتحديات الكبيرة التي تواجهه لتعزيز مسيرته في بناء الأجيال العربية، في وقت قطعت فيه دول العالم اشواطا كبيرة في تطوير التعليم.



وشكلت اللجنة الوزارية، استنادا الى توصية المؤتمر التاسع لوزراء التربية والتعليم العرب الذي انعقد في تونس في شهر أيار من العام 2014، وتضم في عضويتها وزراء التربية والتعليم في كل من الأردن، ودولة الامارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والمملكة المغربية ،والجمهورية التونسية، بالإضافة الى المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( الالكسو).

 واكد الدكتور الذنيبات خلال الاجتماع، الذي عقد باشراف المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم( الالكسو)، اننا أحوج ما نكون إلى إصلاح التعليم في العالم العربي والانفتاح على تجارب العالم والاستفادة منها.

 واكد ان اصلاح وتطوير التعليم لا يمكن ان يتم بالعواطف والمجاملات بل من خلال الجرأة في اتخاذ القرارات العلاجية المدروسة والقدرة على تنفيذ قرارات الإصلاح في عالمنا العربي مع الانفتاح على تجارب العالم والاستفادة منها.

كما طالب بتوحيد بعض المناهج في العالم العربي كاللغتين العربية والانجليزية والكيمياء والفيزياء والرياضيات والعمل كذلك على تجويد العملية التربوية وبناء قدرات المعلمين وتحسين البيئة المدرسية.

وقال ان واقع التعليم في الوطن العربي يستدعي الدراسة في ظل وجود نحو 6 ملايين طفل عربي في سن التعليم وما زلوا خارجه، وما يزيد عن 70 مليون مواطن عربي يعانون من الامية حسب الدراسات الدولية، مبينا اننا نتحدث عن اقتصاد المعرفة ولكننا لم نوظف مفاهيم اقتصاد المعرفة وتكنولوجيا التعليم في انظمتنا التربوية العربية.



كما اكد ضرورة النهوض بالتعليم المهني والتقني في الوطن العربي لاسيما وان الدراسات اثبتت وجود ترد واضح في واقعه ، الى جانب انخفاض حصة المعلم العربي من التاهيل والتدريب والتي تكاد تصل في متوسطها إلى  100 دولار للمعلم سنويا.

وأشاد وزير التربية والتعليم في مملكة  البحرين، الدكتور ماجد النعيمي بجهود الاردن وقيادته السباقة في تعزيز التعاون العربي وبما يخدم مسيرة التعليم في الدول العربية.

وقال الوزير المنتدب لدى وزير التربية والتكوين المهني في المملكة المغربية الدكتور خالد برجاوي، «اننا ننتظر من هذه الدراسة الكثير كون النظام التعليمي في الوطن العربي يواجه عدة صعوبات وهناك حاجة لتقييم مختلف التجارب العربية وتوحيد بعض المناهج والبرامج والاستفادة المتبادلة بين الدول العربية في هذا المجال.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش