الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد هزة اصابت المنتخب.. الاعتراف بالذنب فضيلة: ظلمناك يادوري !!.

تم نشره في السبت 4 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
بعد هزة اصابت المنتخب.. الاعتراف بالذنب فضيلة: ظلمناك يادوري !!.

 

 
عمان - فوزي حسونة: ان الحديث عن خسارة المنتخب الوطني امام نظيره العماني بثلاثية قاسية
ستبقى ذكرياتها غصة في القلب.. لهو حديث متشعب ..يدفعنا الى قراءة
عدد لابأس به من الاوراق (المطوية)..اوراق لم نحسن التعامل معها رغم
اهميتها واحتوائها على جملة من المعلومات الهامة التي كانت ستسعفنا من
(ورطة)الوقوع والتكشف لو اننا..ولكن..!!.

لماذا ظهر منتخبنا امام عُمان بصورة هي الاسوأ منذ تسلم المدير الفني
محمود الجوهري دفة القيادة ؟ ولماذا كان تشكيل منتخبنا يضم السواد
الاعظم من تلك التشكيلة التي خضنا فيها التصفيات الاسيوية الماضية..هل
هو نقص في مخزون اللاعبين الجيدين .. ان كانت الاجابة بنعم فاننا
نبشركم باننا لن نقترب من التطور بعد اليوم ..فليس من المعقول ان نبقى
(نخض) بثلة من اللاعبين على امتداد اكثر من عامين دون ان نتنبه الى
ان شعور هؤلاء بانهم نقطة ارتكازلاتنافس في التشكيلة ربما يصيبهم بنوع
من اللامبالاة والاطمئنان السلبي بان اخطاؤهم مهما تعددت وتنوعت
ستبقى (مغفورة) باعتبارهم النجوم الوحيدين للكرة الاردنية وامر تثبيتهم
لامفر ولامهرب منه وهو بطبيعة الحال انعكس سلبا على الاداء العام
لمنتخبنا.

تعليق ..وتعقيب!!.

سمعت تعليقا قبل ايام من مغادرة
منتخبنا الى مسقط لماذا ينتقد الجوهري على تشكيلة المنتخب فهل هناك
الافضل ولم يتم ضمه ؟؟ .

بصراحة لم اكن احرك ساكنا للتعقيب على ذلك في ظل
ان التعليق جاء بفترتها منطقيا الى ابعد الحدود ..ولكن تسألت في نفسي
من الذي اوصلنا الى هذا الحال لتعتمد الكرة الاردنية على
(16)لاعبا فقط ان لم يكن اقل واغلبهم سبق وان تم الاعتماد عليهم .

ذلك كله يقودنا الى مسرب واحد للاجابة وهو اننا فعلا الحقنا ظلما
كبيرا بحق بطولة الدوري دون ان نكترث ..فالبطولة تعد (الساعد الايمن)
للمنتخب الوطني وهذا الساعد قد تعرض (لكسر)..اذن لا تستغربوا من هول
تلك الخسارة القاسية.. ولاسيما ان هنالك معادلة كروية واضحة تشير الى
ان (قوة البطولات المحلية مؤشر لقوة المنتخبات الوطنية)!!.

حينما تعطى كبرى بطولاتنا المحلية الاهتمام الاكبربصورة تشعل فتيل
المنافسة بين الفرق..وحينما تسير عملية الاعداد والتحضير وفق خط متواز
فان الوصول الى كمالية الادوار يمنحنا ارضية خصبة لتفعيل قوة
منتخبناالوطني ومده بمزيد من (الاسلحة) باي وقت يتعرض فيه الى هفوة او
هزة.

لكن ...(حبس)الدوري اضحى (حبس) للكرة الاردنية بدليل انحباس نجومها
الذين لايتعدون اصابع اليد علما ان هنالك زاخرة في عدد الاندية التي
تمارس نشاط كرة القدم ..وبغير ريب فاننا لانختلف قطعيا ان بطولة الدوري
تعد خيرمدرسة لتخريج لاعبين مميزين ..وهذه المدرسة ان لم تجد الاهتمام
الكافي فان وجودها وعدمها يصبح واحدا لان الهدف من البطولة افتقد
لقيمته واهميته.

الجوهري واوراق اخرى!!.

الجوهري ليس محط نقدنا حيث نعتز بقيادته المقرونة بخبرة فنية لاتضاهى
وهو قادرعلى معالجة الامور وتصويب الاوضاع ولن نجد الاكفء منه
بدليل التطور غير المسبوق الذي اصاب الكرة الاردنية ..وهنا لانجامل
الرجل بقدر مانود ان نعرب عن لمسة وفاء لرجل اعطى الكثير ومازلنا نطمع
منه بالاكثر.
نسرد كل ذلك ولا نغفل اهمية التسريع بتطبيق نظام الاحتراف
الكامل ولعلنا لاحظنا ان قوة المنتخب العماني كانت تكمن بمحترفيه
..ولذلك علينا ان نوقن ان الاخطاء التراكمية التي وقعنا بها بالماضي
جاءت بنتائجها اليوم...الامر الذي يوجب علينا ضرورة عقد جلسة طارئة
بحضور خبراء كرة القدم اجمع للوقوف على كل ما من شأنه ان يمنح الكرة
الاردنية (روح العطاء)المتواصل...وفي مقدمتها ان نمتنع في المرات
المقبلة عن اعطاء (الدوري) اجازة طويلة.
شرح صورة.
قوة البطولات المحلية مؤشر لقوة منتخباتناالوطنية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش