الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر اليمين المتطرف الأوروبي يدعو لغلق الحدود أمام اللاجئين ومواجهة خطر الأسلمة

تم نشره في السبت 30 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً



 ميلانو -  تجمع اليمين الاوروبي المتطرف أمس في ميلانو للتنديد بالاتحاد الاوروبي، الذي يحملونه مسؤولية كل مشاكل اوروبا، وهو يعول لاسقاطه على الحركات القومية المناهضة للفكرة الاوروبية التي تشهد تناميا على خلفية ازمة الهجرة.

 وقالت مارين لوبن رئيسة الجبهة الوطنية الجمعة في تصريحات صحافية ان الجبهة «تؤيد التعاون بين امم حرة وذات سيادة. البناء الاوروبي ينهار ونأمل ان يؤدي ذلك الى عودة الامم الحرة وحرياتها».وردا على سؤال بشأن غياب حلفاء للاحزاب المناهضة للفكرة الاوروبية اليمينية على المستوى الوطني، قالت لوبن «الحلفاء الوحيدون الذين نحتاجهم هم الناس وأنا مقتنعة بأن وصولنا الى السلطة يشكل جزءا من المستقبل وعلينا تسريعه».  ولوبن هي احد رئيسي مجموعة صغيرة من النواب الاوروبيين المناهضين للفكرة الاوروبية يطلق عليها «اوروبا الامم والحريات». وعقدت هذه المجموعة أمس الأول وأمس اول مؤتمر لها في ميلانو نظمته رابطة الشمال الحزب الايطالي المناهض للفكرة الاوروبية وللمهاجرين.  وترى هذه الاحزاب التي تقول انها «وطنية»، ان الحل الافضل هو اندثار الاتحاد الاوروبي «وحش» بروكسل وعودة السيادة الى الدول الاعضاء حتى يكون بامكان هذه الدول غلق حدودها لمراقبة الهجرة ومواجهة خطر «الاسلمة» في القارة.ولتحقيق ذلك تعول هذه الاحزاب على مشاعر غضب شعبي قائمة داخل الاتحاد الاوروبي وعلى عامل التأثير والتأثر.واعتبرت جانيس اكينسون وهي نائب بريطاني اوروبي مستقل «ان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي يجب ان يشكل حدثا تاريخيا » أ.ف.ب



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش