الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في مباراة الذهاب من دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي * «حليم» يقود الوحدات لفوز مهم على روفرز

تم نشره في الأربعاء 13 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
في مباراة الذهاب من دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي * «حليم» يقود الوحدات لفوز مهم على روفرز

 

 
عمان - محمد عمــار
حقق فريق الوحدات فوزا ثمينا ومستحقا على فريق تامبينيز روفرز السنغافوري بهدف واحد مقابل لا شيء ضمن مباريات الذهاب لدور الثمانية من بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم والتي اقيمت امس في سنغافورة.
الوحدات قدم مباراة اكثر من رائعة خصوصا في الشوط الثاني وسجل احمد عبد الحليم الهدف الوحيد مطلع الحصة الثانية واهدر شلباية وذيب اكثر من فرصة سهلة للتسجيل وزيادة الغلة الا ان دفاعات الفريق السنغافوري اطاحت بامال نجوم الفريق بزيادة الغلة ليقنع الوحدات بالنتيجة وبات يتطلع للقاء الاياب والذي سيقام في (19) من الشهر الجاري حيث يكفي الوحدات التعادل باي نتيجة لضمان التأهل للدور نصف النهائي وملاقاة الفائز من لقاء شقيقه الفيصلي مع صن هاي.
المباراة في سطور
النتيجة : فوز الوحدات على روفرز (1ـ صفر).
سجل الهدف احمد عبد الحليم (48).
مثل الوحدات : محمود قنديل ، هيثم سمرين ، مصعب الرفاعي ، فيصل ابراهيم ، احمد عبد الحليم ، عامر ذيب ، حسن عبد الفتاح ، عبد الله ذيب ، عبد الله الديسي (عيسى السباح) ، باسم فتحي ، محمود شلباية. الجمهور : (3200) متفرج.
«الاخضر» يسيطر مبكرا
سعى فريق الوحدات من البداية لامتصاص حماس الفريق المضيف الذي بدأ اللقاء مهاجما بزيادة عددية نحو مرمى القنديل الذي تصدى لهجمة قادها مصطفى رد عليه محمود شلباية بكرة مخادعة ابعدها الدفاع في الوقت المناسب ، واصل بعدها فريق روفرز هجومه المكثف على مرمى الوحدات من كافة المحاور بغية تحقيق هدف التقدم الا انه اصطدم بصلابة دفاعات الفريق التي تكونت من الخماسي سمرين و الرفاعي وفتحي وانضمام الظهيرين فيصل ابراهيم وعبد الحليم وتراجع عبد الفتاح لاستيعاب الضغط الهجومي للفريق المضيف فيما بقي محمود شلباية وحيدا في الهجوم الوحداتي ، ليشدد فريق روفرز اندفاعه الهجومي وسنحت له فرصة خطيرة لتسجيل هدف السبق الا ان دفاعات الوحدات تمكنت من ابعاد الضربة الحرة المباشرة لتعود للمهاجم ميركو الذي سددها فوق المرمى ، ويعود عامر ذيب للتقدم لاسناد شلباية في المقدمة لتخفيف الضغط عن الفريق ومرر شلباية كرة على طبق من ذهب لذيب على مشارف منطقة الجزاء سددها قوية علت العارضة بقليل.
ويعود بعدها شلباية ليهدر فرصة خرافية للتسجيل عندما واجه المرمى ليختار التسديد فوق الحارس(لوب) ليتدخل الدفاع السنغافوري ويبعدها لتصل فيصل ابراهيم المدافع من الخلف يسددها فوق المرمى بقليل.
وشهدت الدقيقة (30) فرصة خطيرة عندما سدد عامر ذيب كرة من ضربة حرة مباشرة تصطدم بحائط الصد لتعود الى الظهير المتقدم احمد عبد الحليم الذي حاول الاختراق الا ان دفاع الفريق السنغافوري شتتها في الوقت المناسب.
وشهدت الدقائق الاخيرة من الشوط هجمتين لروفرز الاولى من ضربة حرة مباشرة سددها سانتي مرت بجوار القائم والثانية من هجمة مرتدة اخذها المهاجم ازهار وراوغ سمرين وواجه القنديل الذي ابعدها بحضور يحسد عليه.
ليهدر عبدالله الديسي فرصة التسجيل عندما سدد كرة قوية بجوار القائم بعد سلسلة تمريرات متقنة لنجوم الفريق ، ليعود المهاجم السنغافوري ميركو ويسدد كرة قوية بجوار مرمى القنديل ، لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.
"حليم".. يغني لحن الفوز
التعليمات التي صدرت للاعبي الوحدات في فترة ما بين الشوطين باستخدام السلوب الضغط على اللاعب المستحوذ على الكرة وخصوصا لاعبي الدفاع لمنعهم من حرية الحركة وعدم السماح لهم بالاسناد والبناء الهجومي حيث اوحت المعطيات التي استهل الوحدات الحصة الثانية بانه قادم لتسجيل الانتصار.
نشط الوحدات وشن سلسلة من الهجمات المركزة بقيادة عامر ذيب وحسن عبد الفتاح من الوسط وانضمام وفيصل ابراهيم من الميمنة عبد الحليم من الميسرة وقام الاخير بعمل جهد خارق عندما استقبل عرضية فيصل على مشارف منطقة الجزاء سددها صاروخ ارض ارض ليعانق الشباك السنغافورية الهدف الاول للوحدات في الدقيقة (48).
هذا الهدف اربك خطط المدرب السنغافوري الذي سحب المدافع سافريا وزج بديلا عنه المهاجم غرابوفاك الا ان وسط الوحدات بقي مسيطرا على الاجواء ليسدد شلباية كرة قوية خارج المرمى فوق المرمى ، وزج المدير الفني للوحدات الكابتن محمد مصطفى بعيسى السباح بديلا عن عبدالله الديسي لاستغلال الهفوات الدفاعية التي كان يقع بها روفرز في ظل اندفاعه صوب ملعب الوحدات بغية التعديل واعتمد الوحدات على ذيب في محورين الاول لتعزيز قدرات الوسط والاسناد الكامل لشلباية ومرر الاول كرة لشلباية الذي انفرد بالحارس ليسدد الكرة في الشباك من الخارج مهدرا فرصة خرافية للوحدات لزيادة الغلة والاطمئنان للنتيجة ، ويزج مدرب روفرز بورقة هجومية اخرى فدفع بشاهدان بديلا عن لطيف.
وقام شلباية بفاصل مرواغة على مشارف جزاء روفرز الا ان تدخل المدافع مارتوف في الوقت المناسب افسدت فرحة الهدف الثاني ، هذا الاداء اجبر مدرب الروفرز لسحب المدافع مراودفيتش والزج بلاعب الوسط نورايفيت لاعادة السيطرة على منطقة العلمليات التي جيرها الوحدات لمصلحتة طوال الحصة الثانية ، الا ان نجوم الفريق الوحدات كانوا على موعد مع الانتصار والعودة للاستعداد للقاء الاياب والذي يكفي الوحدات التعادل لضمان التأهل لدور الاربعة بانتظار الفائز من لقاءي الفيصلي وصن هاي من هونج كونج.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش