الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد ضمان التأهل لكأس العالم لكرة القدم * شبابنا اتحفونا بروعة الظهور .. والحكم حرمنا مواصلة الحضور ،

تم نشره في السبت 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
بعد ضمان التأهل لكأس العالم لكرة القدم * شبابنا اتحفونا بروعة الظهور .. والحكم حرمنا مواصلة الحضور ،

 

 
عمان - محمد عمــار
خسر منتخبنا الشاب مباراته امام المنتخب الكوري الشمالي بهدف وحيد في مباراة الدور نصف النهائي لبطولة كأس اسيا للشباب بكرة القدم والتي تختتم يوم غد الاحد باقامة لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع والذي تتجدد فيه مواجهة منتخبنا مع كوريا الجنوبية يعقبه اللقاء النهائي والذي يجمع المنتخب الكوري الشمالي مع المنتخب الياباني ، وكان الاخير قد فاز في الدور الاول على المنتخب الكوري الشمالي بهدفين ضمن مباريات المجموعة الثالثة في الدول الاول.
منتخبنا الشاب قدم مباراة كبيرة بعدما تخلص من عامل الرهبة الا انه اصطدم بعامل الارض المبتلة من الامطار والحكم الهندي الذي حرم منتخبنا من هدف صحيح لا غبار عليه بعد ركنية لؤي عمران سددها برأسه مدافعنا المتقدم انس بني ياسين اجتازت خط المرمى الا ان زاوية الرؤيا للحكم المساعد لم تسمح له بتأكيد الهدف ولم تنفع محاولات بني ياسين لاثناء الحكم عن صحة الهدف.
عموما قدم منتخبنا الشاب مباراة كبيرة تألق فيها حارس المرمى حماد الاسمر بالذود عن المرمى بكل بسالة ووقف سدا منيعا امام التسديدات القوية وسجل النجوم افضليتهم على مجريات المباراة وبالرغم من التواجد الكثيف للاعبينا في ملعب المنتخب الكوري في النصف الاخير من اللقاء الا ان سوء اللمسة الاخيرة حرمت منتخبنا من تحقيق التعادل على اقل تقدير بعدما نجح اللاعبين في توزيع الجهد على شوطي اللقاء استعدادا منهم للوقت الاضافي لكن الحكم الهندي بدد ذلك الاستعداد.
خارج التغطية
مضى المهاجم الكوري كم كيم شول وحيدا بين اقرانه في المنتخب الكوري الشمالي بدون مراقبة لصيقة او متابعة وكان خارج تغطية مدافعينا بالرغم من المعرفة التامة بخطورته وانه هداف الفريق الا ان جميع الخطوط باتجاهه للمراقبة كانت خارج التغطية ، وساهمت ارضية الملعب بذلك عندما تعثر طارق صلاح في ابعاد كرة طائشة من دفاعات المنتخب الكوري انقض عليها شول وتمكن من مراوغة الاسمر وسدد في المرمى هدف كوريا الوحيد والذي انتقل عبره للمشهد الختامي للبطولة.
الباشا غير موفق
الوضع الاضطراري الذي اجبر المدير الفني الدنماركي يان بولسن على سحب ورقة بدر ابو سليم للاصابة حيث زج بالبديل محمد الباشا الذي لم يكن موفقا مما اضطر المدرب الى تبديل اخر فسحب الباشا وزج باحمد نوفل الذي اشعل الخطوط الامامية بتحركاته التي ساهمت بتحرير ذيب وعمران الا ان الجهود لم تتكلل بالنجاح وكانت صافرة الحكم الهندي تعلن انتهاء الحلم الاردني للوصول للمشهد الختامي للبطولة.
تحركات ذيب في المقدمة كانت حيوية وجعلت الدفاع الكوري يتنبه له كثيرا وفرض الرقابة اللصيقة عليه ورغم محاولات النواطير والشقران وطارق صلاح ولؤي العمايرة في تحرير ذيب الذي كاد ان يحقق التعادل في اكثر من مناسبة الا ان تلك المحاولات افتقرت الى الفاعلية .
عموما لا نريد ان نثقل كاهل شبابنا بالخسارة وندعوهم الى التأمل قليلا قبل مواجهة الغد امام كوريا الجنوبية في محاولة لرسم علامات الفرح بالمركز الثالث والميدالية البرونزية بعدما رسمنا لوحات الفرح الاكبر بوصولنا الى نهائيات كأس العالم للشاب المقبلة في كندا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش