الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ثالث مواجهاتهما ضمن المربع الذهبي لدوري كرة السلة: الأرينا (يتعملق) امام فاست لينك و(يفرض) جولة رابعة

تم نشره في الأحد 2 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
في ثالث مواجهاتهما ضمن المربع الذهبي لدوري كرة السلة: الأرينا (يتعملق) امام فاست لينك و(يفرض) جولة رابعة

 

 
عمان محمد حسين سليمان: رفض الارينا (الانصياع) لرغبة فاست لينك (حامل اللقب) وفرض عليه الاتجاه نحو
جولة رابعة في سلسة مواجهاتهما ضمن المربع الذهبي من دوري كرة السلة،وذلك حين (تعملق) لاعبوه وحققوا
انتصارا كبيرا بنتيجة(113-100) في اللقاء الثالث الذي جمعهما ليلة امس الاول في صالة الامير حمزة.

وشهد مسرح احداث المواجهة (السيناريو) الاجمل(للأرينا) والاغرب (لفاست لينك) خلال الموسم الجاري،حين
اخذ الارينا زمام الامور منتصف الربع الاول ووسع الفارق بشكل تدريجي الى (30) نقطة منتصف اللقاء وسط
(غياب) كامل للاعبي فاست لينك،لتبدأ محاولات التقليص في الحصة الثانية واقترب الفاست لينك من بلوغ
الهدف المنشود،الا ان اصرار لاعبي الارينا (قبض) على الفوز (بالنواجذ) واجبر فاست لينك على تجديد
(منازلته) للمرة الرابعة،يحدد موعدها فيما بعد.

تفوق انهى التكافؤ.

لم تخرج بداية الاحداث عن (النص) المعتاد بتكافؤ طرفي المعادلة مع اختلاف بسيط في كيفية التعامل مع
المعطيات السابقة،فالارينا احسن (دراسة) المنافس وبدأ لاعبوه بالتسديد من خارج القوس فنجحت محاولات
النبر ويغمور فيما كان دغلس وبرادة يأخذان حق الرد فتقدم فاست لينك(8-6) للمرة الاولى والاخيرة في
المباراة،ومن هذه النقطة ظهر الارينا بثوب جديد ميزه الاصرار والسرعة،ليكرر تشاد مشهد الثلاثيات
متجاوزا الحاجز الدفاعي الذي منع اسلام عباس ويحيى ضياء من الوصول من تحت السلة،ليشترك زيد عباس ويفك
(الرموز) ويطال السلة من عدة مشاهد.

في المقابل عانى لاعبو فاست لينك مع انتصاف الربع من سوء ترجمة الكرات فغاب التوفيق عن اغلب
المجموعة،فتاهت تسديدات دعيس وانفر وبرادة وداميان عن الطريق الصحيح فيما كان دغلس (يصفق بيد واحدة)
ويخترق من العمق دون تأثير على النتيجة،وهذا الامر منح الارينا الفرصة لاستغلال الهجمات المرتدة
السريعة بفضل النبر وبوجود زيد عباس لينتهي الربع بفارق(11) نقطة وبواقع(31-20) للارينا.


(7) دقائق دون تسجيل.

كان غياب لاعبي فاست لينك عن التسجيل مدة سبع دقائق كاملة العنوان الابرز للربع وربما خلال كامل الموسم
المحلي،حيث اصيب اللاعبون بحالة (غريبة) من فقدان التركيز حتى مع الوصول لحلق السلة؟؟.

وبالطبع استغل لاعبو الارينا كامل الفرصة لمضاعفة النتيجة فطالت كراتهم السلة من مختلف الاماكن على
الرغم من خروج زيد بعد ثلاث دقائق اثر حصوله على ثلاثة اخطاء،ولكن شقيقه اسلام واصل العمل مع السنغالي
يحيى ضياء من تحت السلة ليصوغ الارينا فارق (20) نقطة منتصف الربع.

وعبثا حاول ماز تراخ مدرب فاست لينك التعديل فاشرك محمد بشناق وموسى العوضي وفادي السقا من جديد وهذا
الاخير (فك النحس) وسجل اول نقطتين من خط الرمية الحرة وتبعه انفر،لكن الارينا وسع الفارق الى (30)
نقطة في الثواني الاخيرة وانهى الشوط الاول بواقع(56-28).


الدفاع الضاغط.

لم يبق في (جعبة) ماز تراخ من اسلحة سوى الدفاع الضاغط في جميع ارجاء الملعب،فطلب من لاعبيه تنفيذها
مع العودة من (الاستراحة)،ودفع بفرانسيس عريفج النشيط للمساهمة في الضغط ،وبالفعل فقد فرض هذا
الاسلوب(الارتباك) على لاعبي الارينا فكثرت الكرات المقطوعة و(تخلخلت) الدفاعات القوية وتعددت الاخطاء
الشخصية،فاستغل داميان كانتريل ذلك للاقتراب من السلة فيما توالت الثلاثيات من السقا وعريفج وشوابسوقة
ودغلس،ليتقلص الفارق بعض الشيء الى (18) نقطة نهاية الربع الثالث.

قصف متبادل.

حاول فاست لينك الاستمرار بمبدأ الدفاع الضاغط وقلص الفارق الى اضيق الحدود (12) نقطة بعد ثلاث دقائق
ونصف،لكن ارتكاب دغلس لخطأ فني اعتراضا على الحكم وخرج على اثره لارتكابه رابع اخطائه منضما الى برادة
الذي سبقه في الربع الثالث خفف الضغط عن الارينا،الذي استعاد لاعبوه الانفاس واحسنوا التعامل مع الضغط
بفضل الانتشار السريع الذي نفذه المتألق غازي النبر بالتعاون مع تشاد وزيد عباس فبات الوصول الى السلة
سهلا لينسحب الامر على فاست لينك،فتبادلا (القصف) على السلة لترتفع نسبة التسجيل التي فاقت كل الارقام
،وتوالى خروج اللاعبين بالاخطاء الخمسة فخرج سام ثم انفر في الوقت الذي كان فيه الارينا يؤمن الفوز
نهائيا مع تمسكه بالفارق،وختم زيد عباس اللقاء (بدنك) لاهب مع صافرة النهاية ليخرج فريقه بانتصار
مستحق(113-100).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش