الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مستوطنون يجددون اقتحامهم لباحات الأقصى

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - جددت عصابات المستوطنين أمس اقتحامها لباحات المسجد الاقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، بحراسات مشددة ومعززة من شرطة وقوات الاحتلال الاسرائيلي المدججة بالسلاح. وقالت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث في بيان لها، ان عددا من المبعدين والمبعدات عن الاقصى واصلوا اعتصامهم قرب ابواب الحرم القدسي الشريف احتجاجاً على قرار إبعادهم المستمر منذ أكثر من ثلاثة شهور بذريعة المشاركة في التصدي لاقتحامات المستوطنين.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية عيسى قراقع، إن أطباء سجون الاحتلال الاسرائيلي يهددون بإطعام الأسير الصحفي محمد القيق قسريا، والمضرب عن الطعام منذ 63 يوما. وبحسب وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) أمس فان قراقع نقل عن محامية الهيئة حنان الخطيب، قولها ان وضع الأسير القيق خطير جدا وهناك تهديدات بإطعامه قسريا.

وتنظر المحكمة العليا الاسرائيلية اليوم الاربعاء في قضية القيق المضرب عن الطعام منذ اكثر من شهرين، بحسب ما اعلنت عائلته ومحاميه أمس. وقال المحامي جواد بولس ان المحكمة العليا في القدس ستعقد جلسة صباح اليوم الاربعاء، لتنظر في امر الاعتقال الاداري بحق محمد القيق (33 عاما) مراسل قناة «المجد» السعودية. والقيق متزوج واب لبنت وولد، ووضع قيد الاعتقال الاداري في شهر كانون الاول الماضي. واشار بولس الى ان صحة القيق لن تسمح له بحضور الجلسة.

وبحسب القانون الاسرائيلي الموروث من الانتداب البريطاني، يمكن اعتقال مشتبه به فترة ستة اشهر من دون توجيه اي تهمة اليه بموجب قرار اداري قابل للتجديد لفترة زمنية غير محددة، وهو ما يعتبره معارضو هذا الاجراء انتهاكا صارخا لحقوق الانسان.

وبدأ القيق في 25 من تشرين الثاني اضرابه المفتوح عن الطعام للتنديد «بالتعذيب والمعاملة السيئة التي تلقاها في السجن»، بحسب مؤسسة الضمير لحقوق الانسان الفلسطينية. وفي قرية دورا جنوب الضفة الغربية المحتلة والتي تساقطت عليها الثلوج الثلاثاء، جلست زوجته فيحاء في منزل عائلته المليء بصور الصحافي بعينيه الخضراوين خلف نظاراته الطبية. وقالت زوجته لوكالة فرانس برس «وضع محمد الصحي ليس مطمئنا على الاطلاق. محمد يتعرض لخطر شديد ويعاني من مضاعفات عدة. عندما زاره المحامي لم يره ولم يتعرف عليه ولم يستطع الحديث معه» الاثنين. واضافت «محمد كان فقط ينقل صورة الوضع في الضفة وتم اعتقاله بناء على ذلك».



وقال والده احمد القيق الذي خرج من السجن  في تموز الماضي بعد اعتقاله اداريا لنحو عامين، «انا لا اثق بالمحاكم الاسرائيلية لان المحاكم الاسرائيلية ترضخ للمخابرات الاسرائيلية ولكن نرجو من الله تعالى الافراج عن محمد». وامضى القيق سنة كاملة في السجن في 2003 من دون محاكمة، ثم اعيد اعتقاله لمدة 13 شهرا في 2004، وحكم عليه بالسجن في عام 2008 لمدة 16 شهرا بتهم تتعلق بنشاطاته الطلابية عبر مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت التي تخرج منها.

وقال جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (شاباك) مساء الخميس ان محمد القيق «هو احد  نشطاء حركة حماس وتم سجنه عدة مرات في الماضي لنشاطاته في الحركة. وقد القي القبض عليه في 21 تشرين الثاني لشكوك ملموسة وصلبة على انشطة ارهابية له داخل حركة حماس». واعتبر في بيان نشر اثر اعتقاله ان «الافراج عنه سيشكل خطرا».

وصادق ما يسمى «المجلس الأعلى للإدارة المدنية»، في اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال أمس على بناء 153 بؤرة استيطانية جديدة في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية. وقالت صحيفة يديعوت احرنوت العبرية في عددها الصادر أمس انه صودق على زيادة 34 وحدة استيطانية في مستوطنة «عيتس أفرايم»، على مسطح بمساحة 46 دونما ببيت لحم. وفي مستوطنة «كرميل»، المقامة على أراضي جنوب الخليل، صودق على خطة إخلاء مبان متنقلة (كرافانات) وبناء 28 وحدة استيطانية جديدة.

وفي مستوطنة «رحليم»، في سلفيت التي صودق على خارطتها الهيكلية أخيرا، تمت تسوية وضع 61 وحدة استيطانية، والآن سيضاف إليها 31 وحدة سكنية، وفي الجهة الشمالية من مستوطنة «ألون شفوت» صودق على بناء 60 وحدة سكنية، على مسطح بمساحة 10 دونمات. وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإنه في السنتين الأخيرتين، وبسبب مخاوف رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، من إلغاء حق النقض الأميركي على قرارات ضد إسرائيل في الأمم المتحدة، لم تدفع حكومته بخطط بناء جديدة في الضفة الغربية، وذلك باعتبار أن الخطط الاستيطانية التي جرى الدفع بها كان قد صودق عليها بضغط الالتماسات إلى المحكمة العليا، أو لتبييض بؤر استيطانية قائمة.

وفي تشرين الثاني الماضي صودق على الدفع بخارطة هيكلية لمنطقة «معاليه مختيش» شرق رام الله، وكذلك المصادقة على بؤرتين استيطانيتين، وزيادة آلاف الوحدات الاستيطانية للمستوطنات في المنطقة. وفي حينه كانت المصادقة على البناء، على ما يبدو، قبيل المداولات في المحكمة في التماس منظمة «يش دين» وفلسطينيين في المنطقة لإخلاء البؤرة الاستيطانية  متسبي داني».

يذكر ان  وزير الأمن، موشيه يعالون، كان قد صادق أخيرا على ضم منطقة بمساحة 40 دونما (بيت البركة) إلى منطقة نفوذ ما يسمى «المجلس الإقليمي غوش عتسيون»، ما يعني تحويل الموقع من موقع كنسي إلى موقع استيطاني من شأنه أن يوسع «غوش عتسيون» باتجاه الجنوب.  كما تجدر الإشارة إلى أن اللجنة المحلية للتخطيط والبناء في القدس قد صادقت، الشهر الماضي، نهائيا على خطة لإقامة 891 وحدة سكنية في مستوطنة «جيلو».

واعلنت ناطقة باسم مستشفى هداسا الاسرائيلي في القدس وفاة اسرائيلية في الرابعة والعشرين من العمر كانت اصيبت بجروح خطيرة الاثنين بعدما طعنها فلسطينيان في مستوطنة اسرائيلية في الضفة الغربية.

واصيبت اسرائيلية ثانية بجروح اقل خطورة في عملية الطعن هذه التي نفذها فلسطينيان في محل للبقالة في مستوطنة بيت حورون. وهي تعالج في مستشفى آخر. وقد قتل حراس للمستوطنة الفلسطينيين.

وقال امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلب تحديد لقاء مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بوساطة دولية، للبحث في اعادة تعريف العلاقة بين السلطة الفلسطينية واسرائيل في ظل المتغيرات الجارية على الارض.

ووفقا لبيان صادر عن مكتب عريقات أمس فقد رفض نتنياهو عقد اللقاء وابلغ الوسطاء الدوليين انه يرفض اللقاء الذي جاء بمبادرة منهم وموافقة الرئيس عباس الذي يسعى لتغيير العلاقة مع اسرائيل في ظل عدم التزامها باي من الاتفاقيات السابقة وتهربه من اي استحقاق للعملية السلمية. واكد عريقات ان ممارسات الحكومة الاسرائيلية واجراءاتها على الارض لم تبق للجانب الفلسطيني الا اتخاذ مثل هذه الاجراءات، حيث قامت اسرائيل باعادة سيطرتها الكاملة على الارض الفلسطينية واعادت تشغيل نظام الحكم العسكري الذي تسميه الادارة المدنية التي تحولت الى صاحبة القرار ولم تبق للسلطة الفلسطينية اي شكل واخرجتها من الصورة السياسية على الارض وفي الميدان.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش