الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقاتل من طالبان يندس في صفوف الشرطة الأفغانية ويقتل 10 منهم

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

قندهار (أفغانستان) - قام مقاتل من حركة طالبان اندس في صفوف شرطة ولاية اروزغان الواقعة في جنوب افغانستان، أمس بتخدير عشرة من زملائه وقتلهم في ثاني هجوم «من الداخل» خلال ثمانية ايام.

 وبعد ذلك، استولى المهاجم على اسلحة الشرطيين وفر من مركز الشرطة في منطقة شينارتو في ولاية اروزغان حيث تقوم الشرطة بالبحث عنه.

ويندرج الهجوم الذي وقع  في اطار الحملة غير المسبوقة التي تشنها حركة طالبان في الشتاء على الرغم من تزايد الضغوط لاستئناف عملية السلام بين الحكومة الافغانية والمتمردين.

وقال الناطق باسم حاكم الولاية دوست محمد نياب لوكالة فرانس برس ان «تحقيقاتنا كشفت ان الرجل تعاون مع طالبان وقام بتخدير زملائه وقتلهم بينما كانوا غائبين عن الوعي ثم سرق اسلحتهم وهرب».

واكد نائب قائد شرطة الولاية رحيم الله خان حصيلة الهجوم وقال ان «عملية مطادرة للقبض عليه بدأت».

واعلنت حركة طالبان على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد مسؤوليتها عن الهجوم الذي سمح للمتمردين كما قال، بالاستيلاء على الموقع المتقدم الذي قتل فيه العسكريون.

وغالبا ما تلجأ طالبان الى هذه «الهجمات من الداخل» التي يطلق فيها شرطي او جندي النار على زملائه. وشكلت هذه الهجمات مشكلة كبيرة خلال وجود قوات حلف شمال الاطلسي التي قاتلت طالبان لسنوات الى جانب القوات الافغانية.

وانهت قوات الحلف عملياتها القتالية في كانون الاول 2014. ووقع هجوم مماثل في الولاية الاسبوع الماضي اسفر عن مقتل تسعة شرطيين. وقال متحدث باسم الحاكم ان اربعة شرطيين كانوا «يتعاونون» مع طالبان قتلوا رفاقهم اثناء نومهم. ويحاول عناصر طالبان الانتشار في اروزغان وتثبيت وجودهم في هذه الولاية النائية الواقعة في جنوب افغانستان.(أ.ف.ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش