الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قارئو الشفاه يجمعون على ان اللاعب اهان والدة زيدان * «فيفا» يفتح تحقيقا بحق زيدان ..وبوتفليقة يدافع عنه وماتيراتزي ينفي ان يكون وصفه بـــ«الارهابي»

تم نشره في الأربعاء 12 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
قارئو الشفاه يجمعون على ان اللاعب اهان والدة زيدان * «فيفا» يفتح تحقيقا بحق زيدان ..وبوتفليقة يدافع عنه وماتيراتزي ينفي ان يكون وصفه بـــ«الارهابي»

 

 
مدن - وكالات
اعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) امس الثلاثاء انه سيفتح تحقيقا مسلكيا بحق الدولي الفرنسي زين الدين زيدان الذي وجه ضربة برأسة الى صدر المدافع الايطالي ماركو ماتيراتزي في المباراة النهائية لمونديال 2006.
وقال الفيفا في بيان "سيتم فتح اجراء تأديبي ضد اللاعب زيدان" ، مؤكدا انه "سيحرص على توضيح الظروف الدقيقة لهذا الحادث" ، دون ان يشير الى مسؤولية ماتيراتزي في الحادث.
وكان زيدان طرد في الدقيقة 110 من المباراة النهائية التي فازت فيها ايطاليا على فرنسا بركلات الترجيح 5 - 3 بعد تعادلهما 1 - 1 في الوقتين الاصلي والاضافي الاحد الماضي على الملعب الاولمبي في برلين.
ورغبة منه في "توضيح موقفه من الاحداث التي وقعت" ، اشار الفيفا مرة جديدة الى ان الحكم الارجنتيني هوراسيو اليزوندو طرد قائد منتخب فرنسا "بعد اعتداء على اللاعب الايطالي ماركو ماتيراتزي في الدقيقة 110 من المباراة".
ماتيراتزي يعترف باستفزاز زيدان
اعترف الدولي الايطالي ماركو ماتيراتزي امس الثلاثاء في حديث الى صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" المحلية المتخصصة انه وجه عبارات اهانة الى القائد الفرنسي زين الدين زيدان لانه "متعجرف". وكان زيدان طرد من المباراة النهائية لكأس العالم التي فازت فيها ايطاليا على فرنسا 5 - 3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي والاضافي 1 - 1 الاحد الماضي على الملعب الاولمبي في برلين ، وذلك لنطحه ماتيراتزي. ووصف ماتيراتزي الحادثة قائلا "لقد مسكته من قميصه لثوان معدودة ، فاستدار نحوي ونظر الي بتعال وقال "اذا كنت تريد فعلا قميصي سأمنحك اياه لاحقا".وصحيح ، لقد اجبته موجها اليه الاهانة".
وفي سؤال اذا ما كانت الاهانة طالت شقيقة اللاعب الفرنسي حسب ما ذكرت بعض وسائل الاعلام ، قال ماتيراتزي "هذا النوع من الاهانات نسمعه عشرات المرات اثناء وجودنا على ارض الملعب ، الامر الاكيد انني لم انعته بالارهابي ، اذ لا اعرف اصلا معنى كلمة المسلم الارهابي".
كما اكد ماتيراتزي انه لم يتناول والدة زيدان اثناء اهانته للاعب الذي اختير افضل لاعب في المونديال "لم اتناول والدة زيدان لانه بالنسبة لي الام مقدسة".
التأكيد على اهانة والدة زيدان
وذكرت صحيفة "كورييري ديللا سيرا" في مقال ان ماتيراتزي فقد والدته وهو في ال14 من عمره وبالتالي لا يمكن ان يكون قد اهان والدة زيدان.
في المقابل ، نقلت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية عن جيسيكا ريس احدى افضل قارئات الشفاه في بريطانيا بان ماتيراتزي قال لزيدان "ابن العاهرة الارهابية" قبل ان يقوم الاخير بنطحه ليطرده الحكم. وقالت الصحيفة البريطانية "بعد ان قامت ريس برؤية شريط الفيديو بامعان وبفضل مساعدة مترجم ايطالي توجه ماتيراتزي الى زيدان بالعبارة التالية "ابن العاهرة الارهابية".
واكدت "دايلي مايل" ايضا في عددها الصادر امس بانها استعانت بقارىء شفاه ايضا من دون ان تكشف عن هويته مشيرة الى انه توصل الى الاستنتاج عينه. وكان اختصاصيون برازيليون اكدوا في برنامج "فانتاستيكو" الاحد الماضي ان ضربة الرأس جاءت عقب تلاسن بين اللاعبين وبعد ان جر الايطالي صانع العاب المنتخب الفرنسي من قميصه قبل ان يصف اخته بـ"العاهرة" مرتين ويشتم زيدان نفسه بـ"كلمة كبيرة" غير واضحة.
والد ماتيراتزي يدافع ابنه. وكان جوزيبي ماتيراتزي والد اللاعب صرح لوكالة الانباء الايطالية ان ابنه "تعرض لاستفزاز (من قبل زيدان) على غرار ما يحصل له دائما منذ عامين". وتتساءل الصحافة العالمية والمشجعون منذ الاحد عن الكلمات التي تلفظ بها ماركو ماتيراتزي واثارت غضب زيدان فوجه اليه تلك الضربة وخرج مطرودا من المباراة في الدقيقة 110.
نائب ايطالي يطلب التحقيف بالحادث
وطلب النائب الايطالي ريكاردو فيلاري (وسط يسار) الى وزيرة الرياضية جوفانا ميلاندري ان تطلب من اللاعب قول الحقيقة بعد الشائعات التي اشارت الى انه وصف زيدان ب"الارهابي".
وقال فيلاري في بيان "ان الموضوع لا يتعلق فقط باللعب النظيف في ارض الملعب. في وقت حساس جدا ودراماتيكي على الساحة العالمية ، وصف لاعب من اصل جزائري بالارهابي مع تركيز اعلامي جبار ، سيكون بمثابة حركة تهدد ليس فقط بتأجيج النفوس بغير داع وانما ايضا بخلق توترات كبيرة".
وقال مدير اعمال اللاعب الفرنسي الان مولياتشو لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" امس "زيدان لا يريد الحديث عن حركته الان ، لكنه سيتحدث عنها خلال ايام" ، مشيرا الى انه سمع من "ماتراتزي كلاما خطيرا ولم يوضح ما هو هذا الكلام". الرئيس الجزائري يدافع عن زيدان ويعتبر تصرفه دفاعا عن شرفه بوتفليقة يدافع عن زيدان.
اعتبر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بان قائد منتخب فرنسا زين الدين زيدان الجزائري الاصل تصرف دفاعا عن شرفه عندما نطح مدافع منتخب ايطاليا ماركو ماتيراتزي .
وقال بوتفليقة في رسالة رسمية وجهها الى زيدان: "في وجه الاعتداء الخطير الذي تعرضت له ، قمت برد فعل دفاعا عن شرفك اولا ، قبل ان تخضع للقانون من دون ان تخاف ، وبالتالي فلا اسباب لديك لتكون مطاطأ الرأس على الاطلاق". ووصف الرئيس الجزائري زيدان بانه "حمل دائما مشعل الموهبة والعظمة والتواضع والتهذيب". وتابع "بما انك لم تنس بلدك الام ، فان الجزائر والجزائريين فخورون بك ، ولن ينسوك ابدا".
واضاف "سأكون سعيدا جدا باستقبالك في وطنك ، انت وعائلتك في التاريخ الذي تراه مناسبا ونستطيع ان نتفق عليه" ، واردف "اريد ان انقل اليك في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها ، مشاعر الشعب الجزائري باكمله تجاهك والاحترام الكبير الذي يكنه لك". وحيا الرئيس الجزائري مسيرة زيدان "التي انهيتها في القمة ودخلت بفضلها اسطورة كرة القدم العالمية".
ريفا يعترض على منح زيدان لقب افضل لاعب
اعرب الدولي الايطالي السابق في الستينات جيجي ريفا المسؤول المرافق للمنتخب الايطالي عن اعتراضه على منح قائد منتخب فرنسا لكرة القدم زين الدين زيدان لقب افضل لاعب في مونديال 2006 .
وقال ريفا للاذاعة الايطالية الرسمية "ليس لدي اي شيء ضد زيدان ولا ضد ميشال بلاتيني ايضا حتى لو انه لم تمر مناسبة دون توجيه الانتقاد كرة القدم الايطالية ، لكن اعتقد بان هذا اللقب ، وهو عبارة عند كرة ذهبية في المونديال ، يجب ان يذهب الى لاعب يكون مثالا يقتدى. لست موافقا على منحه هذه المكافأة".
ويعتبر الجناح الايسر ريفا الذي تميز بالسرعة والاختراق وبقدم يسرى قوية ، احد افضل المهاجمين في تاريخ المنتخب الايطالي ، واحرز معه بطولة امم اوروبا 1968 على حساب يوغوسلافيا ، وبلغ نهائي مونديال 1970 حيث خسر امام البرازيلي بيليه وزملائه 1 - 4.
غالبية الفرنسيين يغفرون لزيدان
أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه امس الثلاثاء أن غالبية الفرنسيين يغفرون لنجم منتخب بلادهم زين الدين زيدان التصرف العنيف الذي أتى به في المباراة النهائية ببطولة كأس العالم ألمانيا 2006 أمام المنتخب الايطالي مساء الاحد الماضي في برلين.
وأفاد الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "لا باريزيان" امس الثلاثاء أن 61 بالمئة من الفرنسيين سامحوا زيدان اندفاعه برأسه في صدر اللاعب الايطالي ماركو ماتيرازي خلال المباراة بينما أكد 27 بالمئة فقط أنهم لا يغفرون لزيدان هذا التصرف الذي لا يتفق مع السلوك الرياضي.
ورغم عدم معرفتهم بالاسباب التي أوصلت زيدان لهذا التصرف إلا أن 52 بالمئة قالوا إنهم يتفهمون موقفه. وطبقا لما ذكرته تقارير صحفية فرنسية فإن زيدان سيتحدث عن تفاصيل وخلفيات الواقعة خلال الايام المقبلة.
وحول اختيار زيدان أفضل لاعب في البطولة أكد 78 بالمئة أنهم يؤيدون هذا القرار في الوقت الذي أعرب فيه 61 بالمئة عن سعادتهم بإنجاز المنتخب الفرنسي رغم هزيمته في المباراة النهائية أمام إيطاليا وإخفاقه في الحصول على كأس العالم.
الحكم الرابع شاهد حادثة الضرب
قال الحكم الرابع الذي كان مسؤولا عن تنبيه حكم مباراة الدور النهائي بين ايطاليا وفرنسا بأن اللاعب الفرنسي زين الدين زيدان ضرب بالرأس المدافع الايطالي ماركو ماتراتسي انه شاهد الحادث بعينيه عندما وقع. وقال الحكم الاسباني لويس ميدينا كانتاليخو ان اعادة اللقطة تلفزيونيا لم تلعب دورا في قراره ابلاغ حكم اللقاء هوراشيو ايليزوندو باعتداء اللاعب الفرنسي على اللاعب الايطالي بعد ركلة ركنية. وقال كانتاليخو لمحطة كادينا سير الاذاعية الاسبانية امس الثلاثاء "شاهدت ما حدث مباشرة ولم أختلق أي شيء. الكرة كانت في مكان اخر في الملعب وكان الحكم يتابعها أما مراقب الخط فكان عائدا لمكانه. "دائما أبلغ الحكم الرابع في المباريات التي أديرها بمتابعة اللاعبين لان أي شيء يمكن أن يحدث أثناء عودة اللاعبين الى مراكزهم وهذا هو ما فعلته." وهذه هي المرة رقم 14 التي يطرد فيها زيدان خلال تاريخه في الملاعب. ورفض ميدينا كانتاليخو الايحاءات من المدير الفني للمنتخب الفرنسي ريمون دومينيك بأن طرد زيدان جاء اعتمادا على اعادة اللقطة تلفزيونيا. وقال "أحترم رأيه ولكن لم يكن هذا ما حدث. هذا الحادث يوضح أهيمة الحكم الرابع. مهمتي هي مساعدة الحكم وهذا ما فعلته." وذكر لصحيفة ماركا الرياضية اليومية "لا أعلم ما قاله ماتراتسي قبل هذا ولكن كانت هناك احتجاجات بسبب تصرف زيدان وتوجه ـ حارس المرمى الايطالي جيانلويجي ـ بوفون لمراقب الخطوط للحديث معه. وعندما هدأت الامور أبلغت ايليزوندو بما حدث." ولكنه أضاف أنه يجب ألا يلقي هذا الحادث بظلاله على زيدان مضيفا للمحطة الاذاعية "علينا أن نتذكر دائما هذا اللاعب المحترم بحق. لم يحتج ابدا على القرارات. من المؤسف أن يختتم لاعب مثله حياته في الملاعب بهذه الطريقة ولكنه ارتكب خطأ كان يجب أن يعاقب بسببه. أتمنى أن يتجاوز ذلك بأسرع وقت ممكن."
زيدان مرشح لنيل جائزة «نوبل الاسبانية»
رغم اعتدائه على المدافع الايطالي ماركو ماتيرازي إلا أن نجم المنتخب الفرنسي زين الدين زيدان يمكنه أن يأمل في الفوز بجائزة "أمير أستورين" الاسبانية المرموقة في مجال الرياضة.
فقد أفادت مصادر المؤسسة المسئولة عن منح الجوائز بمدينة أوفيدو شمال أسبانيا امس الثلاثاء أن زيدان أحد المرشحين للفوز بالجائزة التي يطلق عليها "جائزة نوبل الاسبانية" والتي تبلغ قيمتها نصف مليون يورو.
وسيتم الاعلان عن الفائز في السادس من شهر أيلول المقبل وسيقوم ولي العهد الاسباني الامير فيليبي بتسليم الجائزة خريف العام الجاري.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش