الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البسطامي وصيفا والنجار ثالثا ببراعة ...فراح يقبض على لقب الرالي الوطني الثانـي ويخطف صدارة بطولة الأردن

تم نشره في السبت 15 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
البسطامي وصيفا والنجار ثالثا ببراعة ...فراح يقبض على لقب الرالي الوطني الثانـي ويخطف صدارة بطولة الأردن

 

 
عمان - شبلي الشطرات ومحمد مطاوع
انقض السائق أمجد فراح« بدعم من اورايون» على لقب الرالي الوطني الثاني الذي أقيم أمس ، ولم يترك لمنافسه فرصة مزاحمته على المركز الأول الذي دان له منذ المرحلة الأولى وحتى الختام بالمرحلة السادسة ، ليرفع مع مساعده خالد زكريا حظوظ استعادة لقب بطولة الأردن للراليات التي قفز الى صدارتها بعد الأداء القوي الذي قدمه في رالي الأردن الدولي وحصوله على المركز الثالث الى جانب إكمال رالي لبنان الدولي وتحقيقه المركز الأول في الرالي الثاني ، تاركا المركز الثاني لحامل اللقب فارس بسطامي الذي حافظ على المركز الثاني مع مساعده عماد جمعة ، في الوقت الذي فاجأ فيه بطل السرعة أمير النجار مع مساعده نيقولا المتابعين وهو ينهي الرالي بالمركز الثالث على متن سيارته ضمن الفئة (س) وغير المصنفة.
وشهد نادي السيارات الملكي حفل توزيع الجوائز على الأبطال والذي شارك فيه مدير الرالي زياد لوزا والحكم سهيل مرار وعضو هيئة المديرين للأردنية لرياضة السيارات زياد بسطامي.
الرالي انطلق صباح أمس بمشاركة 16 سائقا توجهوا من نادي السيارات الملكي نحو منطقة البحر الميت التي كانت مسرحا للمراحل الثلاثة (تركي ، جبل نيبو ، وماعين) حيث أعيدت كل منها مرتين ، ورغم الانطلاق بعدد كامل إلا أن معروف أبو سمرة فاجأ الجميع بانسحابه قبل الوصول الى بداية المرحلة الأولى بسبب ارتفاع حرارة المحرك وعدم جاهزية السيارة التي كان من المفروض أن تخضع لعملية صيانة كاملة على يد فريق لبناني لم يتمكن من الوصول الى عمان بسبب التطورات السياسية هناك ، حتى أن معروف أعلن قبل انطلاقه بأن مشاركته ستكون رمزية ودعما للرالي مشيرا الا أنه لن يدخل المراحل الخاصة فيما لو استمرت المشاكل الميكانيكية لعدم جاهزية السيارة ، كما انسحبت عبير البطيخي بعد تعطل المحرك ، ولم تشهد المنافسات في المراحل التالية عمليات تبادل للمراكز والتي ثبتت في غالبيتها حتى المرحلة الأخيرة بسبب حرص كل متسابق على عدم خسارة مركزه وعدم المغامرة في المحاولة للتقدم خاصة في ظل مراحل دقيقة ويصعب فيها المغامرة ، وبذلك نجح 8 سائقين فقط في الوصول الى خط النهاية.
انسحاب معروف ابو سمرة غير اتجاه المنافسة.
وكان لانسحاب معروف أبو سمرة أكبر الأثر في تراجع زمن السائقين وهو ما أكد عليه بطل الرالي أمجد فراح الذي أكد في تصريحاته بعد الختام أن انسحاب معروف تسبب في غياب المنافسة على اللقب مما جعله يقلل من سرعته وعدم المغامرة في تحطيم الأرقام خاصة وأنه تصدر كافة مراحل الرالي الستة. الانسحابات تواصلت مع المرحلة الأولى التي كان ضحيتها هذه المرة زايد البداد بعد تعطل شاحن التيربو في سيارته سوبارو امبريزا ، كما انسحب سائق الدفع الأمامي محمد جمعة بسبب حادث تعرضت له السيارة ، وفي المرحلة الثانية كان السائق الثاني لفريق البداد للراليات فطين البداد يغادر المنافسة بسبب تعطل شاحن التيربو ، فيما خرج من المرحلة الثالثة علاء خليفة ، تلاه في المرحة الخامسة وقبل الأخيرة عاصم عارف.
طنطش.. وقضية الحكام
على الرغم من حصول المتسابق مازن طنطش على المركز الثالث مع نهاية الرالي ، الا أن هيئة التحكيم قررت إلغاء نتيجته ، والسبب يعود الى تأخر دخول سيارته الى الموقف المغلق قبل نقطة البداية ، وكان من المفروض أن لا ينطلق طنطش في الصباح ، بعد أن تجاوز الزمن المقرر وهو 15 دقيقة ، إلا أن مدير الرالي أبلغ طنطش أن بإمكانه الانطلاق وانتظار ما تقرره لجنة التحكيم حالة اجتماعها ، فوافق مازن على ذلك بعد أن قدم استئناف في الفترة الصباحية مؤكدا جاهزيته لدفع الغرامة حسب تعليمات الرالي. طنطش عبر عن دهشته للقرار الذي اتخذ بعد استكماله الرالي وحصوله على المركز الثالث ، وقال بعد السباق أنه تقدم باعتراض رسمي يطالب فيه باعتماد نتيجته.
النتائج الكاملة
الأول: أمجد فراح ومساعده خالد زكريا (فريق الأردن للراليات) على سيارة متسوبيشي ايفو 9 بزمن 1,01,50 ساعة. الثاني: فارس بسطامي ـ عماد جمعة (فريق البنك العربي للراليات) متسوبيشي ايفو 8 بزمن 1,03,31 ساعة.
الثالث: أمير النجار ـ نيقولا فانوس ـ متسوبيشي ايفو 5 بزمن 1,05,08 ساعة.
الرابع: عمار حجازي ـ عطا الحمود ـ مستوبيشي ايفو 8 (فريق المعماري للراليات) بزمن 1,08,10 ساعة.
الخامس: عيسى أبو جاموس ـ غسان الزوايدة ـ رينو كليو بزمن 1,30,07 ساعة.
السادس: سامي الخب ـ بشير عازر ـ تويوتا سيلكا بزمن ةعاس1,35,43.
السابع: زيد تلحمي ـ لؤي أبو كف ـ بيجو 106 بزمن 1,45,36 ساعة.
الثامن: فراس الزعبي ـ محمد القريني ـ فورد فيستا بزمن 1,37,17 ساعة.
أبطال المجموعات
المجموعة (ن) الأول: أمجد فراح وخالد زكريا.
الثاني: فارس بسطامي وعماد جمعة.
الثالث: عمار حجازي وعطا الحمود.
المجموعة (س) الأول: أمير نجار ونيقولا فانوس.
الثاني: عيسى أبو جاموس وغسان الزوايدة.
الثالث: سامي الخب وبشير عازر.

فراح: الرالي فرصة لمواصلة تجهيز السيارة

بطل الرالي أمجد فراح قال في تصريحات لـ(الدستور) عقب ختام الرالي الوطني أمس ان المنافسة بالنسبة له انتهت بمجرد خروج المتسابق معروف أبو سمرة ، حيث لم يشعر بوجود منافسة تذكر خاصة في المراحل الثلاث الأخيرة التي اعتبرها فرصة لمواصلة تجهيز السيارة على الراليات وتجربة معايير واطارات مختلفة على دروب المراحل ، وهو الأمر الذي جعله لا يخاطر بالاندفاع والاكتفاء بفارق الزمن الذي تحقق منذ المراحل الأولى مع المركز الثاني. وأكد فراح مشاركته في الرالي الوطني الثالث الذي سيقام الشهر المقبل كأداء واجب لرفع مستوى الراليات الوطنية ، ومن ثم المشاركة في رالي سورية الدولي الذي يعتبره مفترق طرق في بطولة الشرق الأوسط وتمنى أن يكون رالي سورية يمثل حقبة جديدة في المشاركة الأردنية بالبطولة ، ومن ثم الانطلاق نحو رالي ترودوس في قبرص ومن ثم دبي قبل المشاركة في جول تركيا ضمن بطولة العالم للراليات. وتوجه فراح بالشكر الى شركة (اورايون) التي قدمت له كل ما يحتاج لمواصلة مشوار الراليات ، مشيرا الى أن دخول زميله عمار حجازي ضمن الفريق يساهم في رفع مستوى رياضة السيارات في الأردن ويعزز من قدرة السائقين الأردنيين على المنافسة في الشرق الأوسط.
عطل متماثل في سيارتي البداد
مصادفة غريبة تعرض لها فريق البداد للراليات ، وتمثلت بحصول نفس العطل في سيارة الشقيقين فطين وزايد البداد اللذين ابديا استغرابهما لهذا العطل المتماثل في سيارتيهما سوبارو امبريزا. السائقان أكدا أن المشكلة تكمن في عدم تجهيز السيارات بشكل جيد رغم حاجتهما للصيانة بعد الضغط الكبير الذي تعرضتا له في الرالي الوطني الأول ، وسيتم شحنهما الى دبي لإعادة بنائهما ومن ثم الدخول بشكل منافس في الرالي الوطني الثالث ومن ثم رالي سورية ورالي دبي الدولي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش