الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إستهلال طيب لبطل السلة الأردنية في الأندية العربية: فاست لينك يلتف خلف الجيش السوري ويبلغ الفوز

تم نشره في السبت 14 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
إستهلال طيب لبطل السلة الأردنية في الأندية العربية: فاست لينك يلتف خلف الجيش السوري ويبلغ الفوز

 

 
عمان - محمود الفضلي: التف فاست لينك أمس خلف الجيش السوري وبلغ الفوز في الفترة الأخيرة 93/89 ( 37/42) من اللقاء الذي جرى أمس بصالة سعيد بن مكتوم بنادي الشباب الإماراتي في استهلال مشوار الفريقين في بطولة الأندية العربية لكرة السلة التي تجري في دبي، وذلك منافسات المجموعة الاولى التي تضم أيضا أحد السعودي وخدمات البريج الفلسطيني اللذين التقيا أمس .
اللقاء شهد تفوقا للجيش السوري الذي ظل متقدما حتى الربع الأخير قبل ان يقلب نجوم ممثل السلة الأردنية الأمور رأسا على عقب ويقبضوا على فوز مستحق .

تفوق لم يدم طويلا
لم تشر المقدمة المنسقة التي صاغها فاست لينك الى الفقرات التي تلتها، ففي الوقت الذي شعرنا ان ثمة فارقا فنيا واضحا يصب في مصلحة ممثل السلة الاردنية عندما احكم الاميركي أنتاريولت مع أيمن دعيس إغلاق عمق المنطقة التي قصدها لاعبو الجيش للوصل الى السلة، فيما قاد سام دغلس الألعاب بفاعلية شاغلت سكوتي تيرمان وانفر شوابسوقة عبر الأطراف، الامر الذي جعل فاست لينك على تواصل مع السلة متقدما 6/صفر ثم 11/4 .
نقول لم يدم ذاك الوضع طويلا فسرعان ما قلب مدرب الجيش اساليب لعب فريقه متخليا عن دفاع المنطقة الى رقابة رجل لرجل، فيما إختار الاطراف للتسديد البعيد الذي وجد فاعلية بإشتراك ميشيل معدنلي الذي تناوب مع الاميركي روتلاند في إصطياد سلة فاست لينك من بعيد في مشهد متكرر، أما رضوان حسب الله و الأميركي الأخر في صفوف الجيش فقد تعمدا الإختراق من عمق المنطقة ليكسبا أخطاء شخصية وقع بها أنتاريو لت الأمر الذي أجبر المدرب سحبه واشرك محمد رشاد الذي عجز عن إيقاف سلات الجيش من تحت السلة هذه المرة، لتشير اللوحة الى تقدم الجيش 22/13 ولولا النقاط التي كان يحصدها تيرمان ودعيس لذهب الأخير بالفارق كثيرا، ليقلص هذا الثنائي الفارق 17/22للجيش مع نهاية الفترة
الأولى، لتتواصل أفضلية الجيش في الربع الثاني وسط حالة من قلة التركيز في العاب الفاست لينك، الأمر الذي توسع على إثره الفارق 34 ،25 ليظهر دعيس وسكوتي مجددا مع البديل ناصر بسام بثلاثيات الرد على نقاط معدنلي وروتلاند لينتهي الشوط الأول 42/37 .

قراءة مثالية

قرأ الفاست لينك اساليب لعب الجيش بمثالية رغم تنوعها عندما إختار الدفاعات المركبة للحد من وصول منافسهم الى السلة، فهذا ناصر يضغط على معدنلي برقابة رجل لرجل، وفعل سام دغلس نفسه مع روتلاند، فيما أغلق انتاريو ودعيس عمق المنطقة، وعليه فقد قل تسجيل الجيش من الثلاثيات، ليعتمد على حسب الله ونور السلمان في الإختراق، وان كان مجديا لكن سرعة العاب فاست لينك التي غابت مطلع اللقاء حفظت الوصول المتواصل، حتى بات التسجيل سجالا ، سلة بسلة لكن بتقدم الجيش قبل ان تعلن تغميسة أنتاريو عن تفوق فاست لينك 56/،55 ليمضي رفاق دعيس الى توسيع الفارق 65/ 60 مع نهاية الفترة الثالثة .
الإثارة كانت عنوان الربع الأخير خصوصا بعد ان إهتدى الجيش لتفريغ روتلاند بالحجز لتسديد بعيد متقن، كان رد فاست لينك حاضرا عبر المتالق سكوتي تيرمان بتمرير سام المساعد، فيما طرح دعيس التمرير الحاسم لأنتاريو تحت السلة ليمارس هذا الأخير هواياته بالتغميس في أكثر من مشهد .
بدا وكأن فاست لينك مضى للفوز قبل دقيقة ونصف من نهاية المباراة عندما كانت اللوحة تشير الى تقدمه 83/،74 بيد أن نور السمان وروتلاند كان لهما راي آخر وقلصا الفارق بسرعة 86/،84 لكن خبرة لاعبي فاست لينك منحتهم الفوز في النهاية 93/89.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش