الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في بداية اللقاءات الكروية الودية: منتخب الناشئين يهتدي لطريق الفوز عبر بوابة البحرين

تم نشره في السبت 25 حزيران / يونيو 2005. 03:00 مـساءً
في بداية اللقاءات الكروية الودية: منتخب الناشئين يهتدي لطريق الفوز عبر بوابة البحرين

 

 
عمان - محمد مطاوع: استحق منتخب الناشئين الفوز الذي سطره على شقيقه البحرين بثلاثة أهداف مقابل هدفين في اللقاء الودي الأول الذي أقيم أمس على ستاد مدينة الملك عبدالله في القويسمة، ووضح بشكل جلي النضج التكيكي للاعبين الذين لم ترهبهم البداية البحرينية القوية ولا التقدم الذي حققه الأشقاء ليخرج منتخبنا بفوزه الأول منذ بداية مرحلة المباريات التجريبية، فبعد أن خسر أمام قبرص وسورية ثلاث مرات وتعادل مرة وحيدة أمام قبرص، تذوق منتخبنا الفوز ليمضي في طريق المعنويات العالية مع وصول الاعداد الى مراحله الختامية قبل الدخول في بطولة غرب آسيا الأولى التي ستكون إيران محطتها في نهاية الشهر المقبل.
لقاء الشقيقين سيتجدد في الساعة الخامسة من مساء غد على نفس الملعب، وسيكون اللقاء الختامي بنفس التوقيت والملعب يوم الثلاثاء المقبل.
تابع المباراة عضوا اتحاد الكرة المهندس خليل عطية وطالب ازمقنا ورئيس الوفد البحريني ومدير مدينة الملك عبدالله المهندس حسين البطيخي.

أفضلية بحرينية وتقدم مرتين
استهل المنتخب البحريني اللقاء بالامتداد سريعا نحو منطقتنا سعيا لفرض الواقع وبحثا عن فوز معنوي يقتنصه على أرضنا، فأمسك محمد علي وأحمد جاسم بخوط السيطرة في منطقة العمليات وتحركا مع احمد ابراهيم ومحمد عبد الرسول كما ينبغي على الأطراف، وقدم المهاجمان احمد عبد الرسول ومحمد عبد العزيز أسلوبا هجوميا عصريا بضرب دفاعاتنا أكثر من مرة قبل النجاح في اصطياد مرمى حارسنا علي الخصاونة عندما تلقى عبد الرسول كرة طويلة من العمق جعلته ينفرد في غفلة من الفاضل والجولاني ووضع الكرة من تحت حارسنا في الشباك هدف التقدم في الدقيقة العاشرة، وكان رد منتخبنا سريعا بكرة طويلة انفرد على أثرها المهاجم محمد نائل لكن التسرع جعله يسدد من بعيد ليسطر عليها الحارس.
مع مرور الوقت التقط منتخبنا أنفاسه وبدأ بتنفيذ أسلوبه الخاص معتمدا على تحركات أحمد عودة وحمزة الدردور في الأطراف، وطبخ العمليات من قبل احمد الشعلان وحاتم عوني في العمق، في الوقت الذي تقدم فيه محمد نائل للقيام بالواجب الهجومي مع سعيد مرجان الذي أبدع في المركز الجديد خاصة بعد أن جعلته كرة الدردور ينفرد بالمرمى فأطلقها قوية حولها الحارس لركنية، لكن مرجان سرعان ما أكد نجوميته بعد أن تلقى العرضية الرائعة من احمد عودة لينطلق متجاوزا المدافعين ويضع الكرة على يمين الحارس علي حسين مدركا هدف التعادل لمنتخبنا في الدقيقة ،31 لكن تكرر مشهد الأخطاء الدفاعية لدى منتخبنا بضعف التنسيق بين الجولاني والفاضل ومعتوق، من خلال الكرة الطويلة التي نسخ بها عبد الرسول الهدف البحريني الأول وسجل الهدف الثاني بنفس الطريقة بعد أن تجاوز معتوق وانفرد بالمرمى ووضح الكرة على يمين الحارس الخصاونة معيدا تقدم الضيوف في الدقيقة 36.

تألق أردني.. وقلب النتيجة
مع بداية الشوط الثاني كان منتخبنا يدفع بكافة عناصر القوة نحو المنطقة البحرينية رافضا الواقع وساعيا لتغيير النتيجة مبكرا، في الوقت الذي اعتمد فيه البحرينيون على التغطية الدفاعية والانطلاق بهجمات سريعة كادت أن تعمق الفارق بعد أن انفرد البديل شويعل لكن تألق الخصاونة في التصدي له منعه من تحقيق هدفه، ورغم ذلك بقيت السيطرة أردنية وسرعان ما تحقق التعديل بكرة طويلة أطلقها محمد نائل باتجاه نجم اللقاء مرجان الذي انفرد بالمرمى ووضع الكرة بكل حرفنة على يمين الحارس مدركا التعادل الثاني في الدقيقة ،50 ومع تلاحق الهجمات الأردنية والتغييرات التي كانت في محلها خاصة بدخول اللاعب الموهوب يزن دهشان بديلا لنائل والذي كان الرقم الصعب في معادلة الفوز بعد أن قطع الكرة من المدافع البحريني ابراهيم خليل وتوغل داخل الصندوق قبل أن يطلق كرة قوية كادت أن تمزق الشباك وهي تعلن عن تقدم منتخبنا بالهدف الثالث في الدقيقة 69 والذي كان مسك الختام للاعلان عن الفرحة الكبيرة للاعبينا الصغار وهم يشقون دربهم لإثبات الحضور.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش