الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرمثا يعبر (مضيق) البقعة بهدف فريد

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 02:00 مـساءً
الرمثا يعبر (مضيق) البقعة بهدف فريد

 

 
عمان - عبدالله القواسمه: عبر الرمثا مضيق البقعة فارضا عليه الفوز بهدف لاعبه فريد الشناينة في اللقاء الذي جمعهما على ستاد الملك عبدالله امس في الجولة الخامسة لبطولة الدوري الممتاز.
وحفل اللقاء بالاحداث الشيقة اذ تبادل كلا الفريقين السيطرة على زخم المجريات فكان الرمثا صاحب الكلمة الاولى على احداث الحصة الاولى للقاء فيما لم تنجل العاب البقعة الجامحة في الحصة الثانية للقاء عن اهداف محققة ليخسر موقعة الامس.
وبهذا الفوز رفع الرمثا رصيده من النقاط الى (8) فيما تجمد رصيد البقعة عند النقطة (6).

المباراة في سطور
النتيجة: فوز الرمثا على البقعة (1/صفر).
الاهداف: فريد الشناينة (25).
* مثل الرمثا: محمد الزعبي، صالح ذيابات، شادي ذيابات، ابراهيم السقار، عيسى عزايزة، امجد العزايزة (عمر الزعبي)، عمر غازي، رامي سمارة، يزن زحراوي، بدران الشقران، فريد الشناينة.
* مثل البقعة: فراس طالب، عصام محمود، محمد محمود، عمار الزريقي (ثابت عبيدات)، رامي حمدان، محمد جمال، تيسير عبدالحسين، مؤيد ابوكشك (محمد الخطيب)، محمود ابوعريضة، محمد عبدالحليم، علي جواد.
* الحكام: ادار اللقاء طاقم من الحكام مكون من سالم محمود للساحة وعبدالكريم عيادات وعرفات ظاهر للخطوط ويوسف شاهين حكما رابعا.
انذر الحكم كلا من محمد محمود وتيسير عبدالحسين من البقعة وصالح ذيابات من الرمثا.

سيطرة نسبية وتقدم
خرج الرمثا من فترة جس النبض سريعا متقدما داخل ملعب البقعة بسهولة مستغلا سوء التنسيق في العاب الاخير فكانت للرمثا الكلمة الاولى والاخيرة على مجمل الفرص والالعاب التي فرضتها وقائع الاحداث بعكس البقعة الذي وان لم تسفر مجمل الالعاب التي صاغها عن فرص محققة او حتى اهداف ثمينة الا ان خطورته كانت واضحة للعيان احيانا.
الرمثا استعمل فرص اللقاء بالضربة الحرة المباشرة للاعبه فريد الشناينة التي تصدى لها فراس طالب لحساب ركنية اذ اتضحت بعد تلك الفرصة اعتماد الرمثا على الثلاثي بدران الشقران والشناينة وغازي في الشق الهجومي، حيث افرز هذا الثلاثي سلسلة اخرى من الفرص الضائعة كان اهمها انفراد بدران الشقران بفراس طالب حارس البقعة حيث عمد الشقران الى تسديد الكرة دون تركيز لتمر بجوار القائم الايسر للمرمى اخطر فرص الشوط الاول.
عاد بدران ليهيىء من على حافة المنطقة كرة دسمة لعمر غازي.

تحسن عقيم
تحسن اداء البقعة في مستهل احداث الحصة الثانية للقاء رغم رتابة الالعاب بشكل عام لدى كلا الفريقين، اذ انحسر جل لاعبي الرمثا داخل ملعبهم وتوضعوا دون فعالية تذكر في الهجوم ليسفر هذا التحسن عن سلسلة من الفرص الضائعة للبقعة بدأها برأسية علي جواد بعد تلقيه عرضية محمد عبدالحليم ليعود جواد مرة اخرى ليرفع كرة على رأس تيسير عبدالحسن علت العارضة بكثير.
عمد مدرب الرمثا الى الزج بعمر الزعبي بدلا من امجد عزايزة في المنتصف بهدف تفعيل اداء الفريق في المقدمة ليطرأ التحسن على اداء الرمثا وبرز ذلك عندما تقدم عمر غازي من الميمنة مسددا كرة قوية ابعدها فراس طالب لحساب ركنية فيما عاد بعدها رامي سمارة الذي وجد نفسه بمواجهة فراس طالب ليسدد مرة اخرى لكنها مرت بجوار القائم الايمن لمرمى طالب.
اجرى البقعة تبديله الاول عقب ذلك فدخل محمد الخطيب مكان مؤيد ابوكشك الذي عانى من الرقابة اللصيقة في المقدمة ليعود البقعة الى فرض الهجوم لتبرز العاب رامي حمدان في الميسرة والتي شكلت تهديدا واضحا على مرمى الرمثا بسلسلة من الخروقات التي عابها عدم التجانس والتنسيق بين اللاعبين. وفي منتصف احداث الحصة الثانية استقبل محمد عبدالحليم لاعب البقعة الكرة داخل المنطقة ليعيد تهيئتها لمحمود ابو عريضة المندفع من الخلف سددها قوية الى المرمى لتجد رأس صالح ذيابات مدافع الرمثا الذي ابعدها الى منتصف الملعب لتشهد المجريات بعد هذه الفرصة تكافؤا في الاداء بين الفريقين، لتشهد اخر دقائق اللقاء جموحا في اداء البقعة ضمن سعيه الدؤوب لتحقيق التعادل على اقل تقدير لكن جميع محاولاته باءت بالفشل خاصة عندما تقدم الخطيب الذي دخل في الحصة الثانية ليرفع كرة متقنة على رأس محمد عبدالحليم الذي سددها بين يدي حارس الرمثا محمد الزعبي ليعلن الحكم عقب هذه الفرصة عن نهاية الاحداث بفوز الرمثا بهدف مقابل لا شيء للبقعة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش