الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غضب المهمشين

جمال العلوي

الأحد 24 كانون الثاني / يناير 2016.
عدد المقالات: 898

أدعو المسؤولين لدينا للتركيز جيدا على الاحداث التي تجري حاليا في تونس وأدعوهم أكثر الى قراءة الدرس التونسي جيدا، فرغم نجاح تجربة الربيع العربي في تونس وحدوث التغيير المراد شعبيا فيها، وقيام مقاربة جديدة تستند الى الخيارات الديمقراطية والمشاركة، الا أن الواقع الاقتصادي الصعب، أرخى  بظلاله على حياة الناس، وحين لم تجتهد الدولة بالشكل اللائق ولم تقدم حلولا مقنعة أو قابلة للتطبيق وقادرة على تحقيق العدالة الاجتماعية وتوزيع الثروة وتوفير فرص العمل، ها هو الجيل الغاضب من المهمشين ينتفض في معظم المدن التونسية،  إن جيل الشباب الذي فقد الثقة بالمستقبل، لا أمان ولا وظيفة ولا خيارات تقترب من الطموح عندها تنادى الجميع للخروج في وجه الحكم للتعبير عن الغضب المكتوم في الصدور وبحثا عن الاستقرار ولقمة العيش بكرامة .

إنها لحظات صعبة حين يجد الشاب الجامعي المؤهل علميا وثقافيا أن لا خيار أمامه، يفتح أبواب المستقبل عليه،  لتأمين دخل لائق وحياه كريمة عندها لا يتردد في تفجير غضبه بشكل عفوي وعند أول بارقة مناسبة تلوح في الافق.

لذا نطالب المسؤولين في بلدنا الاقتراب من الناس وتحسس الامهم وفهم ظروفهم الاجتماعية وتقديم مقاربات معقولة تقوم على العدالة وتجنيب الشباب الشعور بالاستفزاز، عندما يرون انفسهم يحرمون من أدنى الحقوق. لا يعجبكم صمت الشباب ووعي الاردنيين وتفهمهم للظروف المحيطة وصبرهم، فالصبر لن يظل خياراً مفتوحاً الى ما لا نهاية وعليكم المسارعة في تقديم الحلول والمقاربات الصحيحية قبل فوات الاوان وقبل لحظة الغضب لأنها لا تقبل بكل المحاذير التي يحاول الناس إقناع انفسهم بها، وعندها لا ينفع معها كل الخيارات المتاحة .

غضب المهمشين لا حدود له ولا سقف للتوقعات التي يطالها ولا ينفع معه كل المقاربات الجاهزة التي تستند للحلول الامنية وقراءة الاحداث وفق سيناريوهات معدة مسبقا ...ولا نحتاج الى رضا اليحياوي التونسي اليوم رحمه الله،  كما لم نحتج مسبقا الى البوعزيزي مفجر الربيع العربي الاول .

دعونا نقرأ صبر الناس جيدا ونقدم الخيارات الصحيحة والمعالجات الحاسمة في الوقت المناسب اللهم اشهد وعلى رسول الله السلام ...!



[email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش